محرك بحث أكاديمي في 8626 بحث علمي عربي موثوق من 38 جامعة سورية
بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
لقد واجهتنا صعوبات عديدة تتمثل في قلة المراجع التي تتناول تجارب العودة وتوظيف التقانة في الإستجابة الإنسانية لأزمة اللّجوء إضافة إلى ضخامة الموضوع وتشعبه مما يصعب تحديده والإلمام به، وعدم القدرة على إجراء مقابلات واستبيانات مع مجتمع اللّاجئين في الخا رج بسبب عدم وجود قنوات اتصال ملائمة وهذا ما دفعنا إلى تقييم استخدام هذه التقانة من قبل شريحة من اللّاجئين المقيمين في سوريّة. نهايةً أتمنى أن أكون قد وفقت في بيان مفهوم العودة وآلياتها بما يتصل بالسياق السوري .... وآمل أن يمثل هذا الجهد المتواضع إضافة قيمة للمساعي الهادفة لتنظيم عودة السوريين إلى بلادهم، سيّما أنه يأتي في وقت يعمل فيه الجميع على وضع استراتيجية وطنية لتنظيم هذه العودة بالشكل الأمثل.
أأجريت عملية الترشيح فوق العالي UF لعينات من مصل الجبن العكاوي لازالة الدسم والبروتينات والحصول على مصل منزوع البروتينات والدسم (راشح المصل) الغني بسكر اللاكتوز والذي تم تركيزه بالتبخير، أعد بعناية كبيرة بعد تدعيمه بالمواد المغذية كبريتات الأمونيوم و كبريتات المغنيزيوم، وفوسفات ثنائية الامونيوم،ليكون وسطا ملائما لنمو الخمائر القادرة على تمديد السكر وتم اختيار (15) عينة عشوائية حللت كيميائيا ً مع المصل الماخوذة منه. بعدها اختيرت سلالة نقية للخميرة تتميز باحتوائها على انزيم بيتا غالاكتوزيداز والمعروفة بأهميتها في التطبيقات الطيبة والصيدلانية وتم اكثارها في وسط التخمير (راشح المصل) حددت الشروط المثالية لنمو وإكثار الخميرة للحصول على البروتين وحيد الخلية. طبقت القيم المثالية للتخمير في المخبر الحيوي من نوع elctrolab وتم الحصول على الكتلة الحيوية التي اجربت عليها عملية التسخين بحرارة°90C-75 للحصول على البروتين وحيد الخلية(SCP). أجريت الاختبارات الكيميائية على العينات ال 15 المأخوذة وكانت النتائج ضمن الحدود المسموح بها لمنظمة ال FAO كما تم تقييم المنتج ميكروبيا ودلت النتائج أنه ضمن الحدود المسموح بها للمواصفات المحلية والعالمية، كما أثبتت التحاليل خلو المنتج من العناصر السامة والمسرطنة وأثبتت نتائج تحليل جودة البروتينات أنها عالية القيمة الغذائية. أضيف البروتين وحيد الخلية بالتناوب مع الحليب المجفف خالي الدسم بنسب مدروسة إلى اللبنك بالطريقة المباشره وإلى الجبنة القابلة للمد وتراوحت النسب بين (1_10%) . أثبتت نتائج الاختبارات الكيميائية والميكروبية للبنة على انها ضمن الحدود المسموح بها للمواصفات القياسية السورية والمواصفات العالمية، كما جرى تقييم العينات حيبا ودلت النتائج أنه لا يمكن زيادة نسبة الإضافة في اللبنة عن(4%). كما أثبتت الاختبارات الكيميائية والميكروبية على الجبنة المطبوخة القابلة للمد على انها ضمن الحدود المسموح بها للمواصفات السورية والمواصفات العالمية، كما جرى تقطيم العينات حسيا ودلت النتائج أنه لا يمكن زيادة نسبة الإضافة في الجبنة القابلة للمد عن (3%). كما دلت نتائج دراسة جدوى إقتصادية مبسطة وجود ربح جيد لدى انتاج لبنة مدعمة بالبروتين وحيد الخلية بنسبة (4%) وايضا لدى تصنيع جبن مطبوخ قابل للمد مدعم بالبروتين وحيد الخلية بنسبة(3%).
ســعينا فــي هــذا البحــث إلــى ٍ اقتــراح نظــام إنــذار ّ مبكر يتكامــل ويتوافــق مــع طبيعــة السوق السورية للتأمين، ويتكون من مؤشرات علمية وعملية منفصلة لتقييم أداء شركات التأمين السورية. يقوم هذا النظام بجمع تلك المؤشرات في أربع مجموعات، حيث ت تناول كل مجموعة منها جانبا معينا من الأخطار التي تواجهها شركات التأمين السورية، ثم قمنا باستنباط آلية للتمييز بين شركات التأمين السورية المدروسة وفق موشرات النظام المقترح، وميزنا عبــــر هــــذه الآليــــة بــــين الشــــركات ذات الأداء الايجــــابي وهي الأكثر نجاحاً والشركات ذات الأداء السلبي وهي الأقل نجاحاً. لقد طبقنا نظــــام الإنــــذار المبكــــر المقتــــرح علــــى عينة من شركات التأمين السورية المؤلفة من المؤسسة العامة السورية للتأمين الوحيدة، وست شركات تأمين خاصة، وعمـــــدنا إلـــــى اســـــتخدام الأســــاليب الإحصـــــائية المناسبة لاختبار فرضيات البحـــث حســـب الفتـــرة المتاحـــة لكـــلا القطـــاعين العـــام والخاص، وذلـــك لتحقيـــق أهـــداف البحث. توصـــلنا إلـــى نتـــائج تخـــدم متخـــذي القـــرار فـــي شـــركات التأمين السورية ويعتبر نظام الإنذار المبكر الذي قدمناه نظاماً محليا جديداً في حقل التأمين. ويمكــــن للدراســــات المســــتقبلية أن تــــدعم عمليــــة تطويره وزيادة عدد مؤشراته المدروسه من قبل باحثين آخرين.
في السنوات الأخيرة ، تم إنجاز قدر كبير من الابتكار التقني في مجالات التصميم بمساعدة الكمبيوتر (CAD) ، والهندسة المعمارية والبناء (AEC) ، والحلول الجغرافية المكانية ، والتصور ثلاثي الأبعاد ، والمحاكاة الحضرية. تتوفر مجموعة متنوعة من المنتجات والمعلوما ت والخدمات في كل من هذه البيئات. يجب أن يوجد إطار من التشغيل المتداخل للبيانات والخدمات التي يمكن أن تستخدم هذه الابتكارات والتقنيات طوال دورة حياة الاستثمار في البناء والبنية التحتية: التخطيط والتصميم والبناء والتشغيل وإيقاف التشغيل. إن مثل سير العمل هذا المتكامل لدورة حياة المعلومات هو أمر يهم المجتمع الجغرافي المكاني ( يشمل المجتمع الجغرافي المكاني المجالات التقليدية لنظم المعلومات الجغرافية ورصد الأرض ، فضلاً عن خدمات الموقع وأنظمة الاستشعار التي تتيح الموقع ، وأي مجتمع آخر والذي يجب أن يتيح إمكانية التشغيل البيني للموقع) لأن هناك حاجة متزايدة للتكنولوجيات والمعلومات للتفاعل بشكل فعال بين هذه المجالات لدعم مجموعة من الخدمات الحيوية واحتياجات دعم القرار. لوضع هذه القضية في منظور واضح ، فان تقرير عام 2004 الصادر عن المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا (NIST) بعنوان "تحليل تكلفة عدم قابلية التشغيل البيني غير الكافي في صناعة منشآت المرافق الأساسية الأمريكية" ، يحدد التكلفة السنوية للنفايات بسبب عدم قابلية التشغيل البيني بصورة كافية بين أنظمة CAD والبرامج الهندسية والحاسوبية في صناعة البناء والتشييد إلى 15.8 مليار دولار. وكان هذا الرقم فقط لصناعة البناء في الولايات المتحدة. يتم تعريف إمكانية التشغيل البيني كجانب هام من تكامل CAD-GIS. لكي تعمل إمكانية التشغيل البيني ، يجب أن يتفق العديد من أصحاب المصلحة على الدلالات الشائعة والواجهات ونماذج المعلومات والمخططات وأفضل الممارسات التي تلبي متطلبات محددة. وعادة ما يتم توثيق اتفاقيات المجتمع هذه كمعايير. عادةً ما يكون المعيار مستندًا تم إنشاؤه بالإجماع وتمت الموافقة عليه من قبل مجتمع المصالح ، والذي يوفر ، للاستخدام المشترك والمتكرر ، قواعد أو إرشادات أو خصائص للأنشطة أو نتائجها ، بهدف تحقيق الدرجة المثلى من الترتيب في سياق معين. بوجد العديد من المنصات البرمجية التي تدعم هذه المعايير وتسمح إمكانية التشغيل البيني مثل برنامج FME Desktop الذي يعتبر منصة قوية في مجال نظم المعلومات الجغرافية، فهي تعتبر من الأدوات الهامة لتحويل البيانات من صيغة إلى صيغة أخرى حسب المواصفات، وهي قادرة على التحويل من 300 صيغة إلى 300 صيغة أخرى على الأقل. الهدف من المشروع وأهميته: تأتي أهمية المشروع من كونه أول مشروع عربي (وخصوصا في سورية) يتطرق لإمكانية التشغيل البيني كجانب هام من تكامل CAD-GIS. حيث يقدم هذا المشروع أساس نظري مهم لأهم المعايير العالمية المعتمدة للبيانات المكانية واهم المؤسسات العالمية المعتمدة لوضع هذه المعايير. كما يقدم هذا المشروع أول دليل تعليمي باللغة العربية لبرنامج FME Desktop (محرك معالجة الكائنات) وتقديم تطبيقات عملية ضمنه لتحويل BIM الى الصيغة العالمية لنمذجة المدن ثلاثية الأبعاد CityGML والحصول على منتج نهائي ثلاثي الابعاد في بيئة أنظمة المعلومات الجغرافية. كما أن FME Desktop سوف يكون نقلة نوعية في مجال نظم المعلومات الجغرافية وتطبيقاتها، وخصوصا أنه يحاكي معظم برامج وتطبيقات نظم المعلومات الجغرافية (ESRI, Intergraph, Oracle Spatial, Bentley) وغيرها من البرامج مثل برامج الرسم المدني والمعماري ثلاثي وثنائي البعد، وكذلك ال BIM. وسيتم تحقيق هذه الأهمية من خلال مجموعة من الأهداف نستعرضها فيما يلي: • دراسة نظرية لمعرفة التقنيات والمنهجيات المتبادلة في CAD , و تقديم لمحة عامة عن معايير تبادل البيانات الرئيسية التي تم تطويرها لدعم قابلية التشغيل البيني ضمن مجال الهندسة المعمارية والبناء وإدارة المرافق (AEC / FM) . • تقديم مناقشة حول منهجيات قابلة للتشغيل البيني في جهود توحيد تكامل CAD/GIS من وجهة نظر الاتحاد الجغرافي المكاني المفتوح. • دراسة تكامل وإدارة BIM في نظم المعلومات الجغرافية باستخدام برامج متنوعة • تطبيقات عملية على برنامج FME Desktop . محتوى المشروع: يحتوي المشروع الفصول التالية: الفصل الأول: بعنوان " التقنيات والمنهجيات المتبادلة في CAD " يقدم لمحة عامة عن أنظمة الــ CAD ومراحل نشأته وتطوره ونماذجه، بالإضافة إلى دراسة تطور أنظمة CAD من الرسومات ثنائية الأبعاد إلى بناء نمذجة المعلومات ودور علم الدلالة. الفصل الثاني: بعنوان " منهجيات قابلة للتشغيل البيني في جهود توحید تكامل CAD/GIS " يقدم لمحة عامة عن الاتحاد الجيومكاني المفتوح OGC وكيف يتم إنجاز إنشاء BIM مع بیانات السیاق باستخدام خدمات الویب. الفصل الثالث: بعنوان "تكامل وإدارة BIM في نظم المعلومات الجغرافیة " يقدم لمحة عن تحویل البیانات بین أنظمة ,CAD / BIM وGIS , و نمذجة المباني باستخدام برامج GIS المحددة. الفصل الرابع: بعنوان "تطبيقات عملية ضمن برنامج FME Desktop " يقدم تعريف عن برنامج FME Desktop وأدواته واستخداماته مع تطبيق عملي على البرنامج , وكيفية التحويل من BIM إلى GIS في ثلاثة مستويات (مبتدئ – متوسط - متقدم) مع تطبيق عملي على فندق LAWDISA , وسير عملية تحويل ملف النمذجة CityGML إلى بيئة ArcGIS .
تهدف هذه الدراسة إلى فتح باب النقاش أمام الأفكار الجديدة لاقتراح سيناريو مستدام بالاستناد الى مبدأ حلقة التنمية المكانية المتكاملة بين المناطق الحضرية والريفية ضمن و بين منطقة مستجمعات مياه نهري الأبرش والحصين ، كتطبيق لنهج التخطيط التصاعدي "من الاسف ل إلى الاعلى"، تسعى إلى تحقيق التوطين الريفي المستدام بالتوازي مع التحضر. اعتمدت هذه الورقة على تحليل البيانات باستخدام نهج تدريجي منظم وفق مايلي. أولاً ، تم التحقيق في تغيير الغطاء الأرضي (LCC) خلال 30 عامًا، حيث استخدمت بيانات الأقمار الصناعية عبر فترات زمنية متعددة لنفس الحدود المكانية لإنشاء خرائط موضعية للغطاء الأرضي والتي يمكن استخدامها لرصد التغيرات الحاصلة في الغطاء الأرضي. تم تصنيف ثلاث صور للقمر الصناعي لاندسات من أعوام 1987 و 2002 و 2017 بشكل منفصل باستخدام طريقة التصنيف الخاضعة للإشراف في ArcGIS لتوفير طريقة اقتصادية للتحليل الكمي للتغيرات الحاصلة ضمن الحدود المكانية بمرور الوقت. بعد ذلك، اعتمد تحليل SWOT للامكانيات والمحددات في ضوء التدفق الثنائي الاتجاه للنشاط الاقتصادي الحالي والمستقبلي إلى جانب مناقشة فرص استخدام الأراضي (LU) مع الأخذ في الاعتبارخارطة الانحدار لتحقيق أولوية الحفاظ على الموارد الطبيعية. أخيرًا ، تم تقييم النتائج لبناء سيناريو مكاني مستدام قابل للترقية بتوسيع النطاق و نقل المخرجات لتشمل مستجمعات المياه في الاقليم الساحلي بشكل يدعم التخطيط الإقليمي وصنع القرار في المستقبل.
إن السلوك العشوائي الحالي لأصحاب المصالح داخل حوض نهر الأبرش في الاقليم الساحلي السوري بما يحتويه من البحيرة والنهر يهدد أكثر من أي وقت مضى بتلويث الحوض بأكمله. الهدف من هذه الورقة هو معالجة حالة الإدارة المشتركة للموارد المائية بين اللاعبين المحليين من خلال تطبيق نظرية اللعبة على أساس استراتيجيتين مبنيتين على المصلحة الخاصة لكل لاعب للوصول إلى نقطة التوازن مع مراعاة تدخل السلطة الحكومية كمنظم للعبة . لذلك ، اعتمدت نظرية اللعبة غير التعاونية NCGT كنهج تحليلي لنمذجة تعارض أصول التخطيط، في حين تم اعتماد برنامج ArcGIS لتحديد نطاق المناطق وفقًا لأنواع المخاطر / استخدام الأراضي. توضح النتيجة أن استراتيجية نقطة التوازن لاستراتيجية "عدم التعاون -عدم التعاون" بين اللاعبين يمكن أن تميل نحو استراتيجية "تعاون- تعاون" في ضوء تأثير الجهة الحكومية المحلية المعنية عند تبني سياسات تخطيطية تنافسية مبتكرة. وهذا بدوره سيؤدي إلى توازن اقتصادي-بيئي تفاعلي في حوض النهر كما يساعد على الوصول إلى قرارات ادارية عقلانية. بالتالي، يمكن تصنيف هذه الورقة كواحدة من الدراسات التي تسعى إلى تطبيق نهج التخطيط التشاركي نحو التنمية المستدامة.
العديد من تطبيقات شبكات الحساسات اللاسلكية كتطبيقات حرائق الغابات ومراقبة البيئة تحبذ الاستفادة من حركة الأشخاص أو الأليات أو الحيوانات في الغابة لتحسين أداء الشبكة. قمنا في هذا البحث بتطوير بروتوكولنا السابق (بروتوكول التوجيه الشجري الديناميكي DT R) ليدعم الحركية في شبكات الحساسات اللاسلكية، وفي هذا الإطار قمنا أولاً بتقريب عملية حساب السرعة الحديه التي تمكن الحساس من الارتباط بنجاح مع المنسقات المجاورة. وقمنا ثانياً باختبار أداء البروتوكول (MDTR) في شبكة حساسات تحتوي على عدد من الحساسات المتحركة التي تقوم بإرسال الحزم باتجاه منسق الشبكة الرئيسي. بينت نتائج المحاكاة باستخدام محاكي الشبكات الإصدار الثاني NS2، تقريباً جيداً لحساب السرعة الحدية، كذلك أظهرت أداءً جيداً للبروتوكول MDTR من ناحية زمن التأخير ومعدل النقل وعدد القفزات مقارنة بالبروتوكول AODV والبروتوكول MZBR.
تعتبر عملية تحديد الموضع عملية أساسية في الكثير من تطبيقات الحساسات اللاسلكية كتطبيقات المراقبة البيئية وكشف حرائق الغابات، حيث ترمى الحساسات عشوائيا في الأماكن التي يصعب الوصول اليها، وباعتبار محدودية الحساسات اللاسلكية من حيث الطاقة المتوفرة وقدرة المعالجة تبرز الحاجة إلى خوارزمية غير مكلفة من الناحية المادية ومن ناحية استهلاك الطاقة لتحديد موضع الحساسات.
يهدف هذا البحث الى اقتراح متطلبات تطوير تنظيم العقارات وإدارتها في بلديات الأرياف، بما يخدم تنفيذ أعمال التنظيم والتقسيم العقاري، لدعم التنمية المستدامة وحماية الملكيات العقارية كخطوة أولية وأساسية على طريق التطوير العقاري. لتحقيق هذا الهدف أجرينا د راسة ميدانية تحليلية في بلدية اللاذقية، وبعض بلديات الريف (بلدية مشقيتا)، بالإضافة لمديرية المصالح العقارية، شملت المخطط التنظيمي، ونظام ضابطة البناء، ومشاريع التقسيم العقارية, وإشكالياتها وتأثيرها على الأملاك الخاصة والعامة وعلى تنظيم المناطق. نتيجةً لهذه الدراسة، تم تحديد نقاط القوة في التنظيم العقاري الحالي؛ وهي موثوقية التسجيل العقاري، ووجود مخططات تنظيمية وأنظمة بناء في كل البلديات. كما تم حصر نقاط الضعف من حيث المخطط التنظيمي الذي لم يراعى به حدود الملكيات العقارية، وطبوغرافية الأرض، بالإضافة لضعف معايير اختيار الشرائح التنظيمية، ونظام ضابطة البناء، وضعف التشريعات التنظيمية والعقارية. تم التوصل إلى مجموعة من المتطلبات لتطوير تنظيم العقارات وإدارتها في بلديات الأرياف؛ وهي: المتطلبات القانونية، والمتطلبات التقنية، والمتطلبات المؤسساتية، ومتطلبات المهام والوظائف، بالإضافة لمتطلبات الكفاءات والخبرات.
تسهم هذه الدراسة في التعرف أكثر على النباتات في الفلورا المحلية من أجل إعداد تصنيف دقيق للفلورا السورية من قبل المختصين بالتصنيف النباتي، ويأتي هدف بحثنا . ضمن هذا النطاق في الدراسة الشكلية للأنواع التابعة لجنس الثعلبية Alopecurus L. تضيف الدراسة إلى الفلورا السورية نوعاً جديداً هو Alopecurus utriculatus Sol. كما تمت دراسة تحت نوعين للنوع Alopecurus myosuroides Huds. قبيلة Poeae من الفصيلة الكلئية Poaceae هما: A.subsp. tonsus ،A. subsp. myosuroides تمت دراسة الصفات الشكلية الظاهرية للعينات الثلاث (الشكل الحياتي، الورقة، اللسين، النورة، القنبعات، العصافات(، والصفات الشكلية الدقيقة )بشرة السطح السفلي للورقة، حبات الطلع) وبينت نتائج الدراسة الشكلية الظاهرية أن النوع A.utriculatus وتحت نوعي A. myosuroides مختلفون تماماً من حيث: شكل اللسين، شكل وعرض النورة الاسطوانية، وشكل السنيبلة، وبينت دراسة الصفات الشكلية الدقيقة تشابه بنية البشرة في السطح السفلي للورقة من حيث نمط الثغور، وجود الخطاطيف والأشواك القاسية، واختلاف نمط السيليس، وحبات الطلع كانت اهليليجية متقاربة في كل من النوع وتحت النوعين.