محرك بحث أكاديمي في 8744 بحث علمي عربي موثوق من 38 جامعة سورية
بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجريت مقارنة بين نباتي الخشخاش Papaver والخبازي Malva في منطقة الجوبة, وذلك بين النباتات المعرضة للتلوث, النامية قرب الطريق (3-0) م, وتلك النامية على بعد 50م تقريباً عن الطريق . شملت الدراسة إجراء تحاليل مقارنة لتراكيز بعض المعادن الثقيلة في النباتين المدروسين خلال الفترة الممتدة من الشهر الرابع حتى السابع للعام 2010 م, بغية تبيان أثر زيادة عدد السيارات في هذه التراكيز. بينت التحاليل تغير المحتوى المعدني لبعض العناصر المعدنية الثقيلة في أنسجة الورقة وذلك تبعاً للبعد أو القرب من الطريق, حيث انخفض تركيز كل من الرصاص والنحاس والحديد بدرجات متفاوتة, بالابتعاد التدريجي عن الطريق. تبين أيضاً ارتفاع تراكيز هذه العناصر بازدياد عدد السيارات المارة في المنطقة . بينت النتائج أيضاً, أن النباتات التي تنمو على قارعة الطريق تتأثر بالملوثات المنطلقة من عوادم السيارات؛ إذ ينخفض طول النبات, ووزن الورقة وسطحها, والوزن الرطب, والمحتوى المائي . يؤثر التلوث أيضاَ في البنية التكاثرية والإنتاجية إذ ينخفض عدد الأزهار ووزنها, وأبعاد البتلات, وعدد الأسدية, وعدد الثمار, ووزن الثمرة
تناولت هذه الدراسة واقع الأرباح المعلن عنها خلال فترة الأزمة السورية وكيف تأثرت جودة هذه الأرباح بحالة عدم الاستقرار التي أصابت أسعار صرف العملات الأجنبية.
بسبب التقدم العلمي والتقني في مجال الالكترونيات الصناعية، أصبحت المحركات ذات الممانعة المغناطيسية المتغيرة SRMs من أكثر المحركات التي استقطبت الباحثين في العقود الأخيرة.
تعد الظواهر اللغوية مرتكزا مهما من بين مرتكزات اللغة العربية ،حيث تقوم على أساس تعرف مجموعة من القواعد الضابطة للأساليب والتراكيب و الجمل و الصيغ الصرفية و كيفية رسم الكلمات ،و تتخذ طابعا وظيفيا تمكن المتعلمة و المتعلم من استعمالها استعمالا سليما شفهيا و كتابيا.
الصلة بين ماهو نفسي وجسمي الأمراض السيكو-فسيولوجية مفهوم الضغط النفسي زملة الضغط العام وطاقة التكيف أحداث الحياة كمصدر للضغط نوع الإصابة المرضية تتحدد بنوع الضغط وشدته مصادر الضغوط معاشية الضغوط ومعالجتها
التشريح الأساسي، تشريح الطرف السفلي عظام الطرف السفلي عظام الفخذ عظام الساق الظنبوب الشظية عظام الرصغ عظام العقب عظام القعب العظم الزورقي العظم النردي العظام الاسفينية العظام المشطية
يستهدف البحث الحالي تطوير اختبار كاليفورنيا لمهارات التفكير الناقد لدى طلبة الجامعة وفقا لنظرية السمات الكامنة. ولتحقيق هذا الهدف, اتبع الباحث الخطوات العلمية في تطوير الاختبار بدءاً بترجمة فقرات الاختبار والتعليمات من اللغة الانكليزية إلى اللغة العر بية، ثم إعادة ترجمتها من اللغة العربية إلى اللغة الانكليزية، مع مراعاة الدقة والشمولية لجميع الأفكار الموجودة في الاختبار، وقد أخذ الباحث بالتعديلات التي أَجريت على الترجمة عندما عرضت على خبراء الترجمة. ثم عرضت تعليمات الاختبار وفقراته على خبير متخصص في اللغة العربية، وبعد الأخذ بملاحظاته, عرضت على الخبراء المحكمين في العلوم التربوية والنفسية، للتأكد من توافر الخصائص المناسبة له ولبدائله من حيث الشكل والمضمون، وأخذ الباحث بآرائهم, وقد عُدًت جميع فقرات الاختبار صالحة منطقياً لقياس ما وضعت من اجل قياسه. وللتأكد من وضوح تعليمات وفقرات الاختبار ولتحديد زمن الأداء طبق الاختبار على عينة استطلاعية من (50) طالباً وطالبة من غير عينة التحليل الإحصائي, وظهرت بان تعليمات وفقرات الاختبار واضحة، وتم تحديد زمن الأداء بـ (50) دقيقة. وقد طبق الاختبار على عينة مكونة من (500) طالباً وطالبة من طلبة (الجامعات الرسمية/ الدوام الصباحي في مدينة بغداد) تم اختيارهم بأسلوب العينة العشوائية متعددة المراحل, واعتمد الباحث على أنموذج راش أحادي المعلم، وهو أحد نماذج نظرية السمات الكامنة لتحليل فقرات الاختبار، وللتحقق من افتراضات الأنموذج اتبع الباحث ما يأتي:1.أحادية البعد: للتحقق من هذا الافتراض أجرى الباحث التحليل ألعاملي للاختبار بطريقة المكونات الأساسية، إذ تم الحصول على عامل واحد ذي معنى مفسر للاختبار، واعتمد العامل نفسه على الحدود الدنيا لـ(جتمان) الذي يعد العامل دالاً إحصائيا حينما يكون الجذر الكامن الذي يمكن تفسيره يساوي أو يزيد عن (1)، واعتماد نسبة (0.30) فما فوق على أنها نسبة تشبع فقرات الاختبار بالعامل العام على وفق معيار جيلفورد، ولم يحذف البرنامج أية فقرة من الفقرات، كما اعتمد الباحث أسلوباً آخر لتحقق أحادية القياس هو استخراج معامل الارتباط بوينت بايسريـال ثنائي التسلسل (علاقة درجة الفقرة بالدرجة الكلية للاختبار) كمؤشر للتناسق الداخلي بين فقرات الاختبار وبأنها تتجه لقياس سمة أو قدرة واحدة.2.مطابقة الفقرات للأنموذج استناداً إلى قيمة مربع(c2) لحسن المطابقة بحسب مخرجات البرنامج, وظهر بان هناك أربع فقرات دالة إحصائيا عند مستوى دلالة (0,05), ولذلك قام الباحث باستبعاد (18) فرداً كانت استجاباتهم غير مطابقة لافتراضات الأنموذج, وبعد إعادة التحليل ظهر بان جميع فقرات الاختبار مطابقة لافتراضات الأنموذج. 3.اقتراب قيمة معامل التمييز للاختبار من (1) فقد بلغت قيمته (1,03).4.استقلالية القياس بما يحقق موضوعية القياس كما تمثل بنموذج راش، ولم تستبعد أي من الفقرات.5.ومن أجل التخلص من الكسور والإشارات السالبة حول الباحث وحدة اللوجيت Logit لتقديرات صعوبة الفقرات .ولتقديرات قدرة الأفراد وأخطائها المعيارية إلى وحدة ألواط WAT.
تتميز منطقة تدمر بمعدلات عالية لكمية الإشعاع الشمسي الواصلة لسطح الأرض, لذلك قمنا في هذا البحث بدراسة عمل محطة حرارية كهروشمسية ذات لاقط من نوع قطع مكافئ. عادةً تصمم محطة توليد الطاقة الكهربائية لتعمل عند الاستطاعة الإسمية التصميمية وعند تدفق وضغط ود رجة حرارة بخار محددة بالتالي الحصول على مردود مرتفع نسبيا, غير أن الظروف الفعلية لتشغيل واستثمار المحطة الكهروشمسية ضمن الشبكة الكهربائية ومساهمتها في تغطية الطلب على الطاقة الكهربائية وتغير الظروف المناخية تبعا للشهور ولفصول السنة يؤدي إلى انحراف الاستطاعة المولدة عن ظروف العمل الاسمية وبالتالي إلى عمل المحطة عند حمولات جزئية. اعتمدنا في بحثنا على منهجية تحليلية لدراسة تغير بارمترات المحطة عند تغير حمولة العنفة البخارية, أي دراسة تغير المؤشرات الرئيسية للمحطة عند حمولات جزئية متغيرة. كما قمنا بحساب تغير ضغط البخار عبر مراحل العنفة وتأثيره على تغير تدفق البخار المتجه نحو مسخنات الماء الإسترجاعية كما قمنا بحساب كمية الحرارة المستهلكة في وحدة العنفة، وحساب مردود وحدة العنفة البخارية والمردود الإجمالي للمحطة.
يتناول هذا البحث التلف الحاصل للخلايا الشمسية نتيجةً لتعرضها للتشعيع بالإلكترونات. قمنا بتعريض هذه الخلايا لحزم من الإلكترونات ذات تدفق متغير لخلق عيوب فيها تلعب دوراً أساسياً كمراكز إعادة اتحاد غير مشعة (non-radiative recombination centers (. وسعين ا لخلق نفس الظروف التي تتعرض لها الخلية الشمسية في الفضاء الخارجي, ثم درسنا التغيرات التي تطرأ على الخصائص الفولطية الضوئية لهذه الخلايا. بينت القياسات أن جهد الدارة المفتوحة لخلية شمسية GaAs يتغير بتابعية جرعة التشعيع الإلكتروني والتي تقع ضمن المجال: 2x1012elec.cm-2 < < 5x1015 elec.cm-2 ووجدنا أنه يساوي: Voc = 1.22-0.04 log V Voc = 2.39-0.12 log V لكل من منطقتي الانتشار وإعادة الاتحاد على الترتيب. وقد وجدنا أن كثافة تيار الدارة المقصورة Jsc تتغير مع تغير جرعة التشعيع الإلكتروني وفق العلاقة: mA.cm-2 Jsc =62.47-3.45 log يظهر تلف الخلايا الشمسية التي درسناها في تناقص الاستطاعة العظمى لها نتيجة تزايد . تم إجراء القياسات في مختبر الأوساط غير المنتظمة واللامتجانسة, جامعة بيير وماري كوري (باريس VI) فرنسا عام 2002, 2001