بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تعد نظم المعلومات التسويقية حجر الأساس باتخاذ القرارات اللازمة لتشغيل المنشآت، و بالتالي رفع الكفاءة و الفعالية المنشأة موضع الاعتبار. تم التوصية بضرورة سعي المنشآت إلى تطويرهىيكلها التنظيمي، و الابتعاد به عن حالة الجمود و الرسمية المفرطة في العمل و في العلاقات، و الاتجاه نحو هياكل أكثر مرونة و لا مركزية في اتخاذ القرارات و تبادل المعلومات، و الابتعاد عن القواعد و المعايير الرسمية المتعددة و ذلك لخدمة و ترشيد القرارات المتخذة. و أن الحصول على المعلومة الاقتصادية ذات القيمة و المصداقية في الوقت المناسب يسمح للقائم بالعملية التسويقية ترشيد و توجيه الأنشطة المطلوب تحقيقها إلى أقصى حد، مما يلزم المنشأة أن تكون مدركة لأهمية توفير نظام معلومات تسويقي فعال يجعلها تتحكم في صيرورة عملية اتخاذ القرار، و يقلل الوقت و الجهد الذي يبذله المسؤول في البحث عن المعلومات و تحليلها، و يمكن من القدرة على تقييم احتمالات المستقبل، و مواجهة التغيرات البيئية.
هدف البحث إلى بيان، و تحليل، دور نُظم المعلومات التسويقيَّة في إنتاج المعلومات التسويقيَّة ذات الكفاءة و الفعاليَّة للوفاء بالاحتياجات الإداريَّة اللازمة لترشيد القرارات الإداريَّة في المنشآت الزراعيَّة في الساحل السوري. و لتحقيق أهداف البحث، و الإج ابة على تساؤلاته، اعتُمد في جمع البيانات المُتعلقة بالمُوضوع على الأدبيَّات و الدراسات السَّابقة ذات الصلة، أمَّا الإطار العملي فقد اعتُمد على إعداد استبيان تمَّ تصميمه لهذا الغرض، و قام الباحث بإجراء التحليلات اللازمة و اختبار فرضيَّات البحث، و توصَّل إلى مجموعة من الاستنتاجات و التوصيات، أهمها: • وجود بعض مظاهر الانخفاض في وضع أدلة فعَّالة لتحديد طرق إثبات و مُعالجة المعلومات، مما يتطلَّب اهتمَّام الإدارة بتوفير المقومات اللازمة لتشغيل نظام المعلومات التسويقي بكفاءة و فعاليَّة. • تدني فعاليَّة استخدام نُظم المعلومات التسويقيَّة في عمليات التخطيط، و ترجمة الأهداف، و وضع السياسات للمُنشآت، ممَّا يستدعي ضرورة الاهتمَّام بتوفير المعلومات اللازمة للتخطيط و الرقابة واتخاذ القرارات الرشيدة. • الانخفاض في إجراء التحليلات اللازمة لعناصر البيئة المُحيطة ممَّا يُؤثر على نوعيَّة القرارات التي يتمَّ اتخاذها، و هذا يستوجب الاهتمَّام بالعوامل المُحيطة بالمُنشأة عند إعداد و تطوير نُظم المعلومات التسويقيَّة، و ذلك لضمان تحقيق كفاءة و فعاليَّة هذه النُظم. • مازال الاهتمام ببناء نظم المعلومات التسويقية من قبل المنشآت الزراعية محدوداً.
أُجري هذا البحث في الساحل السوري ( اللاذقيَّة و طرطوس ) ؛ إذ جُمعت البيانات البحثيَّة من (4) مناطق (طرطوس، بانياس، جبلة، القرداحة)، خلال الفترة 2011-2012، و تمَّ اختيار (20) قرية في المناطق المذكورة، مع اعتماد استمارة استبيان و أسلوب المقابلة الشخصيّ َة لمُزارعي البندورة. أشارت النتائج إلى وجود ارتباط قوي جداً (r= 0.968) بين الإنتاج كعامل تابع (y) و المساحة المزروعة على مُستوى الساحل السوري كعامل مُستقل (x)، في حين كان الارتباط متوسط (r= 0.620) بين الإنتاجيَّة كعامل تابع (y) و المساحة كعامل مُستقل (x). و أظهرت النتائج أيَّضاً أنَّ (72.98%) من البندورة المحميَّة في الساحل السوري تُسُّوق إلى سوق الهال، في حين أنَّ (22.07%) من الإنتاج يُسُّوق إلى معامل الكونسروة، و (4.95%) يُسُّوق إلى معامل الفرز و التوضيب بُغية التصدير الخارجي.