بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تناول الباحث دور تمكين العاملين في زيادة الرضا الوظيفي في المشافي العامة في الساحل السوري, و هدف هذا البحث إلى دراسة الدور الذي تلعبه أبعاد التمكين المختارة, و التعرف على مدى تأثيرها في درجة الرضا الوظيفي في محافظتي طرطوس و اللاذقية, و من ثم تقديم مجموعة من المقترحات من المقترحات التي قد تساعد المعنيين على زيادة درجة الرضا الوظيفي لدى العاملين في تلك المشافي.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر أبعاد القيادة التحويلية (التأثير الكاريزمي, الاعتبار الفردي) على إدارة التغيير التنظيمي في المشافي العامة في الساحل السوري. تم جمع المعلومات الأولية للبحث من خلال استبيان تم توزيعه على عينة عشوائية بسيطة من مجتم ع البحث, و تم تحليل هذه البيانات من خلال برنامج الSPSS الإحصائي إصدار 2010 . و بعد الدراسة و التحليل كان من أهم نتائج هذا البحث: -1 وجود علاقة ارتباط بين أبعاد القيادة التحويلية و ادارة التغيير التنظيمي. -2 وجود تأثير معنوي للتأثير الكاريزمي و الاعتبار الفردي على إدارة التغيير التنظيمي في المشافي العامة محل الدراسة.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على الأهمية النسبية للإعلان التلفزيوني دون غيره من الأنواع الأخرى للإعلان, و ذلك بالنسبة للمستهلكين السوريين للمنتجات الالكترونية في محافظة حمص و كيفية تأثيره على سلوكهم الشرائي من خلال التعرف على دور الإعلان التلفزيوني ذي الجودة المقبولة لدى المستهلكين السوريين في بناء وعيهم بالسمعة المعلن عنها و من ثم قيادتهم نحو الاهتمام بها. و قد تضمن البحث ثلاثة متغيرات مستقلة تشمل كلا من الوعي و الاهتمام و جودة الإعلان, حيث تم دراسة تأثير هذه المتغيرات على المتغير التابع و هو السلوك الشرائي للمستهلك السوري. و بعد تحليل البيانات من خلال برنامج التحليل الإحصائي SPSS.
يهدف البحث إلى التعرف على آراء العاملين في المكتبات التابعة لمديرية الثقافة في محافظة طرطوس نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات (الحاسبات و الانترنت), و لتحقيق أهداف البحث تمّ تطوير استبانة و توزيعها على عينة من العاملين في المكتبات, و باستخدام الاختبارا ت الإحصائية المناسبة كان من أهم نتائج البحث: 1- يرى العاملون في المكتبات الثقافية بأنّ استخدام تكنولوجيا المعلومات يطوّر عمل المكتبات, و هو ضروري في الفهرسة و الاسترجاع, و تنظيم المجموعات, و هو في الوقت نفسه لا يؤدي إلى تلكؤ العاملين, كما أنه لا يعرقل عمل المستفيدين, و ضروري في تنظيم الإعارة. 2- تميل آراء العاملين في المكتبات الثقافية نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات (الحاسبات و الانترنت) بطابع إيجابي بازدياد سنوات الخبرة العملية في مجال المكتبات, و ارتفاع المؤهل العلمي, و اتباع الدورات التدريبية في مجال المعلوماتية.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر الابتكار التسويقي (الابتكار على مستوى الأفراد, الابتكار على مستوى الإجراءات, الابتكار على مستوى التكنولوجيا) على جودة الخدمات الصحية بأبعادها (الاعتمادية, الملموسية, الاستجابة, الأمان, التعاطف) في مشفى الباسل بطرطو س. تم جمع البيانات الأولية للبحث من خلال استبيان تم توزيعه على عينة ملائمة من مجتمع البحث, و تم تحليل هذه البيانات من خلال برنامج الـ SPSS الإحصائي. و لاختبار فرضيات الدراسة تم استخدام تحليل الانحدار البسيط و الانحدار المتعدد.
هدفت الدراسة إلى البحث في واقع تطبيق تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في المشروعات الصغيرة و المتوسطة في سورية, و الوقوف على أهم متطلبات تفعيل استخدام هذه التكنولوجيا بصورة فعالة. شملت عينة الدراسة على 69 إداري في عدد من المشروعات الصغيرة و المتوسطة في مدينتي اللاذقية و طرطوس خلال النصف الأول من العام 2015. تمثلت أبرز نتائج الدراسة بأن أهم متطلبات تفعيل استخدام التكنولوجيا و تطوير البنى التحتية اللازمة, بالإضافة إلى نوع النشاط الذي يلعب دورا مهما في مدى استخدام التكنولوجيا.
هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على دور الإعلان في بناء الصورة الذهنية لشركات التأمين, من خلال دراسة تأثير الرسالة الإعلانية و الوسيلة الإعلانية على الصورة الذهنية لدى عملاء شركات التأمين. و تم إجراء استبيان على عملاء شركات التأمين حيث تم توزيع 400 استبا نة و تم استرداد 370 استبانة صالحة للدراسة. و توصلت الدراسة إلى وجود تأثير للرسالة الإعلانية و الوسيلة المستخدمة على الصورة الذهنية و لكن بنسبة متدنية, و بأن الصورة الذهنية المتشكلة من عنصر الإعلان لدى العملاء لم تكن جيدة و واضحة, و هذا يعود لعدم اهتمام شركات التأمين بالعنصر الإعلاني بالشكل الذي يساهم في تكوين ملامح لصورة هذه الشركات في أذهان العملاء, بالإضافة لوجود عوامل أخرى متمثلة بالعناصر الترويجية الأخرى التي تؤثر مجتمعة إلى جانب الإعلان و بدرجة أكبر في بناء الصورة الذهنية.
يهدُف هذا البحث إلى معرفة تأثير بعض العوامل الداخلية. كالبيئة و الملاءمة، و دورها في زيادة إقبال المتسوقين على مراكز التسوق في الساحل السوري, و بالتالي معرفة مدى تأثر الإقبال على مراكز التسوق بهذين العاملين. تمَّ جمع المعلومات الأولية للبحث من خلال استبيان تم توزيعه على عيّنة ملاءمة من مرتادي مراكز التسوق في الساحل السوري. و تم تحليل هذه البيانات من خلال برنامج الـ SPSS الإحصائي. و بعد الدراسة و التحليل كان من أهم نتائج هذا البحث: 1- وجود ارتباط واضح فيما بين بيئة مركز التسوق المريحة و النظيفة و أيضاً الملاءمة الجيدة من جهة و زيادة الإقبال على مراكز التسوق في الساحل السوري من جهة أخرى. 2- أكد البحث على وجود قصور في الاهتمام بنواحي البيئة و الملاءمة في المراكز الموجودة في منطقة الساحل السوري. 3- سجل البحث مجموعة من الملاحظات أهمها عدم توفر مطاعم كافية و متنوعة في مراكز التسوق, و عدم اعتبار الكثير من أفراد العينة لهذه المراكز بوصفها مقصداً رئيساً للتسوق.
تحتل المشاريع الصغيرة و المتوسطة أهمية كبيرة في ظل المتغيرات الاقتصادية الحديثة، الأمر الذي يحتم عليها ضرورة التطور لمواكبة هذه التغيرات و زيادة قدرتها التنافسية في السوق العالمية الناشئة. و من هنا جاءت حاضنات الأعمال كأسلوب تقني حديث يساهم في دعم ال مشاريع الصغيرة و المتوسطة و تطويرها. إذ يهدف هذا البحث الى توضيح و تحديده دور حاضنات الأعمال في دعم المشاريع الصغيرة و المتوسطة في سورية، و لتحقيقاً لأغراض البحث تم اعتماد استبانة " كأداة علمية " صممت على أنموذج مقياس ليكرت الخماسي لجمع البيانات ذات العلاقة بالبحث، بالإضافة لبعض المقابلات المحدودة. و بناءً على هذه الدراسة توصلنا إلى عدة نتائج مهمة أقرت بوجود علاقة إيجابية بين حاضنات الأعمال و أداء المشاريع الصغيرة و المتوسطة في سورية، مما سمح للباحثة أن تستنتج استنتاجات قابلة للتطبيق و الانتفاع منها سمحت لها بتقديم توصيات ترى أنها تسهم بكفاءة و فاعلية في تحسين أداء هذه المشاريع في سورية.