بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
انجزت الدراسة بهدف تحديد بعض خواص معادن الطين في ترب المنطقة الجنوبية (محافظتي درعـا و السويداء). اختير عدد من مقاطع التربة المشكلة لسلسلة طبوغرافية تشمل السفح الغربي لجبل العـرب و سهل حوران، و راوح ارتفاعها بين 500 و 1200م و معدلاتها المطرية بين 2 50 و 350 مم، و غالبـاً مـا تستثمر بمحاصيل الحبوب البعلية و بعض الأشجار. و قد جمع من كل مقطع ثـلاث عينـات ترابيـة علـى أعماق: 0- 25 و 25-50 و 50-100 سم. و حددت بعـض الخـواص الفيزيائيـة و الكيميائيـة للتـرب المدروسة، كما نفذت الدراسة المعدنية لمعادن الطين باسـتخدام الأشـعة الـسينية (ray-X) و التحليـل الحراري التفاضلي (DTA) . بينت نتائج الدراسة الفيزيائية و الكيميائية، أن الترب ذات قوام طيني غالبـاً، إذ بلغت أخفض نسبة للطين في العمق السطحي لتربة طفس Dr2 9.37 % في حـين شـكّلت أعلـى نسبة (5.67 %) في العمق الثاني لتربة تل الحديد SW2 ، و سعة تبادل كـاتيوني عاليـة (35 - 4.49) مليمكافئ /100 غرام تربة، و درجة الباهاء (pH) معتدلة في تربة سهوة بلاطـة SW1) 1.7) و مائلـة قليلاً للقلوية (8) في المواقع الأخرى تقريباً، و فقيرة في المادة العضوية، إذ كانت نحو (1 %) تقريبا فـي العمق السطحي و أقل من ذلك في الأعماق تحت السطحية. و راوحت نسبة كربونات الكالسيوم الكلية بـين (16.3 %) في تربة سهوة بلاطة SW1 و (35.25 %) في تربة طفس Dr2 . و سـاد عنـصر الكالـسيوم المتبادل على معقد الادمصاص، يليه المغنزيوم، إذ بلغـت أعلـى نـسبة للكالـسيوم المتبـادل (11.33) مليمكافئ/100 غرام تربة في العمق الثالث لتربة طفس Dr2 ، و للمغنزيـوم (99.13) مليمكـافئ / 100 غرام تربة و ذلك في العمق الثالث لتربة تل الحديد SW2 . و أظهرت نتائج دراسة معادن الطـين بالأشـعة السينية (ray-x) سيادة معدن السمكتيت (المونتمويللونيت)، يليه الكاؤولنيت ثم الإيليت. كما كانت نتائج التحليل الحراري التفاضلي ( DTA ) متطابقة مع نتائج الأشعة السينية (ray-x) من حيث سـيادة معـدن السمكتيت ثم الكاؤولنيت.
نُفذّتْ تجربة حقلية أضيف فيها مقنن سماد السوبر فوسفات إلى تربة كلسية زرعت بالذرة الـصفراء في موسمين زراعيين خلال عامي 2011­ 2012 في مزرعة كلية الزراعة بأبي جرش، أضـيف الـسماد على الأعماق (تسميد سطحي، 10 سم، 20 سم) مقارنةً بمعاملة الشاهد (دون إضـافة )، جـرى الاعتيـان بمعدل 12 مكرراً من كل معاملة و على أربعة أعماق مختلفة (0 ­10) سـم (10­ 20) سـم (20­ 30) سـم، (30 ­40) سم بمعدل مكررين أيضاً لكل عمق، و ذلك خلال أزمنة مختلفة من موسمي النمو النباتي [الزمن صفر، بعد 15 يوماً، بعد 30 يوماً، بعد 45 يوماً، بعد 60 يوماً، بعد 90 يوماً من الزراعة]. قدر الفوسفور المتاح في العينات جميعها، أظهرت النتائج ارتفاعاً في تركيز الفوسفور المتاح بعد الزراعة مباشرةً، مـع ازدياد ملحوظ فيه بعد 15 يوماً منها، و ذلك في المعاملات كلّها و على أعماق الاعتيان كلّها، ثم أخذ هـذا التركيز بالتناقص في أزمنة الاعتيان المتلاحقة و بمعدل ثابت في المعاملات جميعها و على الأعماق كلّهـا أيضاً، حتى بلغ النصف تقريباً (بعد 90 يوماً من الزراعة). كما لوحظ تفوق العمقين من 0­ 10 سم ومـن 10 ­20 سم من حيث تركيز الفوسفور المتاح، أما بالنسبة إلى أزمنة الاعتيان المختلفة فقد تبـين تفـوق الزمن بعد 15 يوماً من الزراعة و تبعه مباشرةً الزمن صفر، كما وجد أيضاً أن أفضل تركيـز للفوسـفور المتاح كان على العمق 0 ­20 سم في معاملة التسميد على عمق 10 سم، و زمن الاعتيان بعد 15 يوماً من الزراعة.
نفذت تجربة حقلية في تربة لومية لمعرفة تأثير التسميد العضوي (مخلفات مهاد الفطـر الزراعـي، ذرق الدواجن (الفروج)، سماد القمامة و التسميد المعدني NPK في بعـض خـواص التربـة الكلـسية و إنتاجيتها من نبات السلق Chard و محتواه من الآزوت و الفسفور و البوتاسي وم. أُجريت الزراعـة فـي العروة الربيعية في 10/3/2009 و أخذت الحشة الأولى بعد ستين يوماً من الزراعة. و كانت النتائج كمـا تربة 2 يأتي: ظهور فرق معنوي في معاملة السماد المعدني في إنتاجية النبات (الوزن الجاف) 6.157غ/م و بفعالية تسميد للإنتاج 8.50 % مقارنة بالشاهد 5.104 غ /م2 تربة، كما أظهرت المعاملة السمادية 50 % سماداً معدنياً + 50 % ذرق دواجن إنتاجية أعلى مقارنـة بمعـاملات الأسـمدة العـضوية الأخـرى و المعاملات السمادية 50 % سماداً معدنياً + 50 % أسمدة عضوية أخرى إلا أن الفروق لم تكـن معنويـة فيما بينها، و كان محتوى و تركيز كل من الآزوت و الفسفور و البوتاسيوم في أوراق النباتات على الـشكل الآتي: التسميد المعدني > 50 % سماداً معدنياً + 50 % ذرق دواجـن >ذرق دواجـن >50 % سـماداً معدنياً + 50 % مهاد الفطر > مهاد الفطر > 50 % سماد معدني + 50 % سماد قمامة > سماد قمامة. أظهرت معاملات الأسمدة العضوية انخفاضاً في محتوى التربة و النبات من الآزوت و الفسفور و البوتاسيوم مقارنة بمعاملة السماد المعدني. إلا أن الفروق لم تكن معنوية بين معاملة السماد المعدني و معاملة 50 % سماداً معدنياً + 50 % لذرق الدواجن و عليه يمكن استعمال نصف كمية السماد المعدني المقرر + نصف كمية السماد العضوي من الدواجن.
درست مجموعة من الخصائص الكيميائية و الطيفية و الحرارية لحموض هيومية HA مستخلصة مـن مواد عضوية مختلفة: زبل المزرعة Fm و البيوغاز Bio و الكومبوسـت Com و نـوعين مـن الفرشـة الغابية، لأشجار صنوبرية (Pl) ، و متساقطة الأوراق (Dl) . و كذلك دراسة معقداتها الهيوميـة مـع فلـز المونتموريللونيت المشبع بالكالسيوم Montmorilonite-Ca باستخدام طرائق التحليل الوزني الحـراري Differential Thermal التفاضـلي الحـراري و التحليل TGA) Gravimetric Analysis Thermo) DTA) Analysis).
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها