بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تستخدم منتجات الفولاذ الرقيق على نطاق واسع في صناعة البناء حيث يتم تشكيلها على البارد من صفائح فولاذية ذات سماكات موحدة. تهدف هذه الدراسة إلى تحديد المقطع الأمثل لعمود معدني مصنوع من فولاذ رقيق الجدران و مسحوب على البارد مقطعه C مع شفة معرض لعدة مستو يات من القوى المحورية باستخدام الخوارزمية الجينية. توصل البحث إلى أن الخوارزمية الجينية قادرة على حل مسألة التصميم الأمثل للعمود المدروس بكفاءة عالية و دقة. كما توصل إلى أن القيد المتعلق بالتحنيب الفتلي الانعطافي بالإضافة إلى التحنيب الكلي باتجاه x هما القيدان المسيطران في حالة الارتفاعات الكبيرة. توصي الدراسة بإعادة دراسة المسألة بحيث تصبح متعددة الأهداف و ذلك بإضافة تابع هدف جديد إليها وهو التحنيب الكلي بالاتجاهين x,y.
تعتبر الوصلات الفولاذية جائز-عمود المنفذة ببراغي و صفائح جبهية و المستخدمة في إطارات المنشآت ذات الأسقف المائلة و في الإطارات الطابقية القابلة للانزياح الجانبي معرضة لتراكب عزوم انعطاف و قوى محورية حيث يمكن أن تبلغ القوة المحورية قيماً كبيرة . إن الع ديد من التوصيفات الحديثة لكودات التصميم الخاصة بالوصلات المعدنية تهمل تأثير القوة المحورية على سلوك الوصلة إذا كانت قيمتها منخفضة حيث أن الكود الأوروبي EN-1993-1-8 يشترط عدم تجاوز القوة المحورية (ضاغطة أو شاده ) 10% من المقاومة اللدنة لمقطع الجائز من أجل تطبيق طريقة المركبات المعتمدة في الكود لتصميم الوصلات . يتلخص هدف البحث في دراسة تأثير القوة المحورية على سلوك الوصلات الفولاذية جائز-عمود أحادية الجانب المقاومة للعزوم و المنفذة ببراغي و صفيحة جبهيه غير بارزة. تم وضع نموذج عددي ثلاثي الأبعاد للوصلة المدروسة يعتمد طريقة العناصر المنتهية باستخدام برنامج الحساب CATIA من أجل تقييم سلوك الوصلة تظهر نتائج التحليل اللاخطي للوصلة أن تطبيق قوة شد على الوصلة يخفض مقاومة الوصلة بشكل ملحوظ مقارنة مع حالة خضوع الوصلة لعزم فقط و من جهة أخرى فإن تطبيق قوة ضاغطة منقولة من الجائز إلى الوصلة تسبب زيادة في مقاومة الوصلة الحدية للعزوم إلى حد معين , حيث عند حدوث التحنيب في جناح الجائز المضغوط فإن مقاومة الوصلة للعزوم تميل إلى الانخفاض.
تُشكِّل العلاقة بين الهطول المطري_الجريان النهري Rainfall_Runoff (R_R إحدى المركبات الأساسية لدورة المياه في الطبيعة، كما أنها تُشكّل واحدة من أكثر الظواهر الهيدرولوجية تعقيداً و صعوبةً في الفهم؛ و ذلك بسبب كثرة عدد البارامترات المتضمَّنة في نمذجة ال عمليات الفيزيائية و بسبب اتساع فضائها البارامتري و التغير المؤقت في مواصفات الحوض، إضافةً إلى تعدد نماذج الهطولات المطرية. هذا و تعدُّ نمذجة العلاقة بين الهطول المطري _الجريان النهري مهمة جدّاً من أجل التصميم الهندسي و الإدارة المتكاملة للموارد المائية، إضافةً إلى التنبؤ بالفيضان و درء مخاطره. حيث يهدف هذا البحث إلى نمذجة العلاقة بين الهطول المطري_الجريان النهري في حوض نهر الكبير الجنوبي في سوريا، بالاعتماد على تقانة الشبكة العصبونية الصنعية (ANN) Artificial Neural Network، حيث بُني النموذج الرياضي باستخدام كلٍّ من nntool وntstool مكتبتين ملحقتين ببرنامج الماتلاب، و اعتمد النموذج على البيانات اليومية للهطول المطري، درجة حرارة الهواء، الرطوبة النسبية و التبخر في المحطات المناخية المنتشرة في الحوض، كما استُخدِمت بيانات الجريان النهري اليومية لغرض التحقق من صحة أداء الشبكة باستخدام تقانة Simulink المتاحة في حزمة برمجيات الماتلاب. أثبتت نتائج الدراسة أنَّ تقانة الشبكة العصبونية الصنعيَّة تعطي نتائج جيدة في نمذجة العلاقة بين الهطول المطري_الجريان النهري، اعتماداً على مجموعة البيانات المستخدَمة، و بالتالي يمكن اعتبارها بديلاً للطرائق التقليدية في نمذجة العلاقة R_R.