بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
اختبر 11 طرازاً وراثياً من القمح الطري (Triticum aestivum L.) عبر ثلاثة مواقع بيئية مختلفة في الساحل السوري خلال موسم 2015- 2016 م تحت ظروف الزراعة المطرية بهدف تقييم هذه الطرز و دراسة التفاعل الوراثي X البيئي (GXE), و ثباتية الغلة الحبية للطرز الورا ثية المدروسة عبر هذه المواقع باستخدام 5 مؤشرات إحصائية للثباتية و هي:} X¯i, bi, S²d̅i تبعاً للعالمَين Eberhart and Russell (1966), معامل تباين الثباتية (s 2 i) تبعاً لـِ Wricke & Weber (1980), و دليل استقرار المكافئ البيئي ( (Wi تبعاً للعالمWricke (1962){ . تضمنت المادة الوراثية خمس سلالات مبشرة و ستة أصناف محلية معتمدة تم الحصول عليها من المركز العربي لدراسات المناطق الجافة و الأراضي القاحلة (ACSAD) و الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية (GCSAR), صممت التجربة في المواقع الثلاثة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة في ثلاثة مكررات, حللت البيانات إحصائياً و تمت المقارنة وفق اختبار أقل فرق معنوي عند مستوى دلالة 5%, حيث لوحظت فروق معنوية بين الطرز الوراثية بالنسبة لصفة الغلة الحبية (طن/هـ), و أظهر تحليل التباين التجميعي لصفة الغلة الحبية عبر البيئات وجود تباينات معنوية بين كلٍ من الطرز الوراثية, البيئات, و تفاعل طراز* بيئة, مما يشير إلى استجابات مختلفة للطرز الوراثية عبر البيئات المدروسة و فعالية تحليل الثباتية. أظهرت نتائج تحليل الثباتية تفوق الطرازَين الوراثيين (السلالة المبشرة أكساد 1147, و الصنف دوما6) على جميع الطرز الوراثية المدروسة؛ حيث امتلكا ترتيباً متفوقاً في كل من متوسط الغلة الحبية عبر البيئات و ثباتية في الغلة, و أبديا ملاءمةً مع جميع البيئات المختبَرة, مما يدل على أهمية استخدامهما في برامج تربية القمح المستقبلية للوصول إلى أصناف تجمع بين الغلة المتفوقة و الثباتية العالية.
أُجريت طريقة الانتخاب المتكرر البسيط Simple Recurrent Selection على نباتات الجيل الثاني لخمس عشائر من الفول المزروع في محطة بحوث تربل (لبنان) التابعة للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا)، خلال الموسم الأول (صيف 2013)، و تم تقييم الطرز الوراثية المُنتخَبة خلال الموسم الثاني (شتاء 2013-2014)، بهدف تقدير درجة التوريث بالمفهوم الضيق Narrow sense heritability و التقدم الوراثي المتوقع Genetic advance من الانتخاب خلال الأجيال الانعزالية لكلّ من صفات ارتفاع النبات، و عدد القرون على النبات، و وزن المئة بذرة، و غلة النبات الفردي. حقّقت العشيرة S2012-085 أعلى قيمة لدرجة التوريث بين العشائر المدروسة لصفات الغلة البذرية (0.5) و وزن المئة بذرة (0.5) و عدد القرون على النبات (0.5) في حين أخذت العشيرة S2012-133 أعلى قيمة لدرجة التوريث لصفة ارتفاع النبات (0.858). تراوحت قيم التقدم الوراثي المتوقع من الانتخاب لصفة الغلة البذرية من 53% إلى 72.4%، و تميّزت العشيرة S2012-085 بأعلى نسبة للتقدم الوراثي المتوقع بفعل الانتخاب لصفة الغلة البذرية (72.4%). أبدت جميع الصفات المدروسة قيماً متوسطة لدرجة التوريث بالمفهوم الضيق و المترافقة مع نسبة مرتفعة للتقدم الوراثي، ما يبّين أهميّة التباينات الوراثية التراكمية بالنسبة إلى التباينات الوراثية الكليّة، و هذه إشارة واضحة تدل على أهمية تطبيق الانتخاب المتكرر في الأجيال الانعزالية المبكرة و المتوسّطة لتحسين هذه الصفات.
أجري هذا البحث في قسم بحوث الذرة التابع للهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة في دمشق خلال الموسمين الزراعيين (2010,2011) بهدف تقدير قوة الهجين في صفات: (عدد الصفوف بالعرنوس، طول و قطر العرنوس، وزن المئة حبّة، و الغلة الحبية) لخمسة عشر هجينا فر ديا ناتجة عن التهجين نصف التبادلي لست سلالات مرباة داخليا من الذرة الصفراء السلمونية.
نفِّذ التهجين نصف التبادلي بين ست سلالات مرباة ذاتيّاً، في قسم بحوث الذرة التابع للهيئة العامّة للبحوث العلميّة الزراعيّة بدمشق، في الموسمين الزراعيين 2010- 2011، بهدف تقدير القدرة العامة و الخاصة على التوافق و كذلك قوّة الهجين لصفات: عدد الصفوف بالع رنوس (صف), و عدد الحبوب بالصف (حبة), و طول و قطر العرنوس (سم)، و وزن 100حبة (غ)، و الغلة الحبية (طن/هكتار). و خلصت النتائج إلى ما يلي: كان تباين السلالات و الهجن عالي المعنوية لكلِّ الصفات المدروسة، دلالة على التباعد الوراثي بين السلالات الأبوية. أظهرت القدرة العامة و الخاصة على التوافق تبايناً عالي المعنوية في كلّ الصفات، ما يوضح مساهمة كلٍّ من الفعل الوراثي التراكمي و اللاتراكمي في توريث هذه الصفات كافةً. بينت نسبة تباين القدرة العامة إلى تباين القدرة الخاصة σ2GCA/σ2SCA سيطرة الفعل الوراثي التراكمي على وراثة جميع الصفات المدروسة، ماعدا صفتي وزن 100حبة و الغلة الحبية اللتان سيطر عليهما الفعل الوراثي اللاتراكمي. أظهرت جميع الهجن قوّة هجين إيجابية عالية المعنوية قياساً إلى متوسط و أفضل الأبوين لجميع الصفات المدروسة. أبدت السلالات (CML.317)، (CML.371)، (CML.373)، (CML.367)، قدرة عامة موجبة و عالية المعنوية على التوافق في صفة الغلة الحبية. أظهرت سبعة هجن قدرة خاصة جيدة على التوافق في صفة الغلة الحبية كان أفضلها الهجين (CML.317×CML.371).
استخدم في الدراسة ثمانية أصناف من القمح الطري T.aestivum L. ، أربعة منها محلية هي (شام 6 , شام 8 , شام 10 و بحوث 4) و أربعة أصناف مدخلة تم الحصول عليها من مركز البحوث العلمية الزراعية هي (Tugela, Betta , Bezenchukskaya98 and saratovskaya210) التي ز رعت خلال موسمي الزراعة (2011-2012 و 2012 - 2013) في قبو العوامية بالقرب من مدينة اللاذقية. تم أخذ القراءات الآتية للأصناف المدروسة (الإنتاجية, ارتفاع النبات, طول السنبلة ,عدد السنيبلات بالسنبلة, وزن الـ 1000 حبة , المحتوى البروتيني, نسبة الغلوتين , الرماد و المحتوى الرطوبي) و حللت البيانات إحصائياً بطريقة تحليل التباين. أظهرت النتائج وجود فروقات معنوية بين الأصناف المحلية و المدخلة من جهة و بين الأصناف فيما بينها من جهة أخرى , تفوقت الأصناف المحلية على الأصناف المدخلة من حيث المحتوى البروتيني , المحتوى الرطوبي , نسبة الغلوتين , الإنتاجية , طول السنبلة , عدد السنيبلات بالسنبلة و وزن الـ 1000 حبة . فيما أبدت الأصناف المدخلة تفوقاً من ناحية ارتفاع النبات و نسبة الرماد. إن أفضل الأصناف بالنسبة إلى صفة الإنتاجية و المحتوى البروتيني و نسبة الغلوتين و طول السنبلة و عدد السنيبلات بالسنبلة و عدد الحبوب بالسنبلة و وزن الحبوب بالسنبلة و وزن الـ 1000 حبة هي: شام 6 و شام 10 بالنسبة إلى الأصناف المحلية و صنف Betta بالنسبة إلى الأصناف المدخلة.
أجري التهجين نصف التبادلي بين ست سلالات مرباة داخلياً من الذرة السكرية خلال صيف 2010 في مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية, محطة بحوث صنوبر جبلة, و زرعت السلالات الأبوية و هجن الجيل الأول في موسم 2011 بهدف دراسة ظاهرة قوة الهجين و القدرة على التو افق لكل من صفة ارتفاع النبات, ارتفاع العرنوس, قطر العرنوس, عدد الصفوف بالعرنوس و إنتاجية النبات الفردي من العرانيس الخضراء. أبدت غالبية الهجن لصفة إنتاجية النبات الفردي قوة هجين موجبة و عالية المعنوية قياساً بمنوسط الأبوين و الأب الأفضل, و كان أفضلها 198.70%,176.81% للهجين (L4xL6) و 196.94%, 168.56% للهجين (L3xL4) و ذلك قياساً لمتوسط الأبوين و الأب الأفضل على التتالي. أشارت النسبة ما بين تباين القدرة العامة و الخاصة على التوافق σ2GCA/σ2SCA التي كانت أقل من الواحد, إلى أهمية نسبية للفعل الوراثي اللاإضافي مقارنة بالفعل الوراثي الإضافي في وراثة جميع الصفات عدا صفتي ارتفاع النبات و ارتفاع العرنوس, و أظهرت السلالتين L3(17.061),L4 (12.011) قدرة عامة جيدة على التوافق لصفة الغلة, كما أظهرت عدة هجن قدرة خاصة جيدة على التوافق لصفة إنتاجية النبات الفردي كان أفضلها الهجين L3xL5 (50.173).