بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
قُيم 20 صنفاً من الأجاص المحلي المدخل إلى السويداء بدءاً من عام 2007 حتى عام 2010 ، من حيث موعد الإزهار، و موعد نضج الثمار، فضلاً عن توصيف مورفولوجي دقيق و شامل للطرود و الأوراق و الأزهار و الثمار، و كذلك التحليل الكيميائي للثمار (نسبة المواد الـصل بة الذائبـة، و الـسكريات الكليـة و الأحادية، و الأحماض العضوية القابلة للمعايرة)، فضلاً عن قياس صلابة لب الثمرة، كما قُدرتْ إنتاجيـة الشجرة لكل صنف. بينت النتائج أن موعد الإزهار الأعظمي لمعظم الأصناف المدروسـة فـي منتـصف نيسان، فيما انقسمت الأصناف تبعاً لموعد نضج ثمارها إلى أصناف مبكرة تنضج خـلال شـهر تمـوز، و أصناف متوسطة تنضج خلال شهر آب، و أصناف متأخرة تنضج في النصف الثاني من شهر إيلـول، إلا أن صنف كونفرنس احتاج إلى إنضاج صنعي.
نفذ البحث في مركز البحوث العلمية في السويداء بهدف دراسة تأثير إضافة البوتاسيوم و المادة العضوية في بعض خصائص التربة و بعض الصفات النوعية لثمار التفاح صنف ستاركنغ ديلشس. أظهرت نتائج تحليل التباين في الأفق (0 – 30 سم) تأثير معنوي في خفض درجة (pH) الترب ة لمعاملات إضافة كبريتات البوتاسيوم و المادة العضوية و إضافتهما معاً (6.608) و (6.708) و (6.558) على الترتيب بالمقارنة مع الشاهد (6.768)، كما بينت فروق معنوية في الـ (EC) بين المعاملات السابق ذكرها (ds/m0.1532) و (ds/m 0.1692) و (ds/m 0.0937) بالمقارنة مع الشاهد (ds/m 0.2217)، و بينت النتائج زيادة معنوية في طول الطرود في المعاملات السابقة (66.43سم) و (77.33 سم) و (71.37 سم) على الترتيب مقارنة بالشاهد (59.37 سم)، في حين أظهرت زيادة معنوية في مساحة الأوراق في معاملتي إضافة المادة العضوية و كبريتات البوتاسيوم و المادة العضوية معا (35.54سم2) و (37.21 سم2) على الترتيب مقارنة بالشاهد (30.54 سم2). كما بينت نتائج تحليل التباين تفوق معاملة البوتاسيوم في صلابة الثمار التي بلغت (8.477 كغ / سم2) على كافة المعاملات. و كانت الزيادة معنوية في النسبة المئوية للمواد الصلبة الذائبة في المعاملات الثلاث (16.82%) و (15.2%) و (15.37%) بالمقارنة مع الشاهد (14.23%)، و زيادة معنوية في نسبة السكريات الكلية و النسبة المئوية للحموضة. و بالنتيجة تبين أن إضافة هذه المركبات ساهم في تحسين بعض خواص التربة و قوة نمو الأشجار و بعض الصفات الكمية و النوعية لثمار التفاح.
نفذ البحث في قسم بحوث التفاحيات و الكرمة في السويداء خلال العامين - 2015 2014 ، حيث تمت دراسة أربعة أصناف أجاص مدخلة إلى محافظة السويداء هي آنجو، و بارتلت، و بارتلت أحمر، و الصنف بيري بوسك، من حيث أعضاء الإثمار، أطوال الطرود الخضرية، الخصوبة، متوسط وزن الثمرة، و الإنتاجية على مستوى 0,05 > P.
أجري البحث على مدى عامين (2014,2015) في محطة بحوث برشيف التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية على أشجار بعمر 15 عاما من الصنف Golden delicious مطعمة على أصلين, قوي: البذري Malling-Merton و نصف قوي خضري "Malus domestica "MM111 ترّكزت الدر اسة حول تأثير الأصل على تركيز كل من العناصر المعدنية (N-P) في أوراق و أفرع الصنف Golden delicious المطعم على تلك الأصول.
أجريت الدراسة في محطة بحوث برشين التابعة للهيئة العامة للبحوث العملية الزراعية على أشجار بعمر 13 عام من الصنف Golden delicious مطعمة على ثلاثة أصول تفاح (الأصل البذري Malus domestica, الأصلين الخضريين MM109 , القوي و MM111 النصف قوي) و على مدى ع امين ( 2014, 2015 ). ترّكزت الدراسة حول تأثير الأصل في قوة نمو الصنف المطع عليه (محيط الساق – حجم تاج الشجرة – تغيرات طول الطرود و الإنتاجية).
نُفّذ البحث في أحد حقول التفاح، و مخابر مركز البحوث، و قسم التفاحيات و الكرمة في السويداء التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، بسورية خلال عامي 2015 و 2016 بهدف دراسة تأثير إضافة المادة العضوية، و الرش الورقي بالبورون و الزنك، في بعض خصائص ا لتربة، و معدّل العقد، و الصفات النوعيّة، لثمار التفاح في الصنف ستاركنج ديلشس (Starking Delicious) في محافظة السويداء.
نُفّذ البحث في حقول و مخابر قسم بحوث التفاحيات و الكرمة بالسويداء التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية بسورية، على بعض أصناف التفاح (ريتشارد، و موتسو، و تورلي و ينساب)، بهدف تحديد الموعد الأمثل لقطافها و أثره على قدرتها التخزينيّة. قطفت الثما ر في خمسة مواعيد (16/9، 26/9، 7/10، 17/10، 30/10) اعتماداً على مؤشرات النضج الفيزيائية و الكيميائية. خُزّنت الثمار في حجر التبريد العادي، مع متابعة التغيّرات في مؤشرات الجودة و الفقد الوزني شهرياً. بينّت النتائج وجود اختلافات بين الأصناف المدروسة في قدرتها التخزينية حسب موعد القطاف، حيث أظهر الصنف ريتشارد أعلى قدرة تخزينية (سبعة أشهر) بموعد قطاف 26/9 و بفقد وزني 4.9% و أعلى صلابة 6.4 كغ/سم2 و نسبة المواد الصلبة الذائبة 18.7 %، تلاه الصنف موتسو (ستة أشهر) بموعد 7/10 و بفقد وزني 4.4% و صلابة 6.1 كغ/ سم2، و من ثم الصنف تورلي وينساب (خمسة أشهر) في الموعدين 7/10 و 17/10 و صلابة 5.1 كغ/ سم2 . و قد أمكن تخزين الثمار لثلاثة أشهر عند قطافها في موعد 30/10 بنسبة فقد وزني ( 3.3، 4.4، 4.5 %) في الأصناف تورلي وينساب و ريتشارد و موتسو على التوالي، و يُعدّ هذا الموعد هو موعد النضج الاستهلاكي لها. و تبيّن النتائج إمكانيّة التخزين لفترات مختلفة تبعاً لمواعيد القطاف المختلفة، و القدرة التخزينية للصنف، و بالتالي تنظيم العرض و الطلب، و مدّ السّوق بالثمار لفترات طويلة، كما أنّ القطاف بالموعد المناسب يقلل من الفقد بالوزن، و المحافظة على مؤشرات الجودة المطلوبة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها