بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تسبب المعالجة الكيميائية غالباً نقص عدلات و زيادة الحساسية للعدوى . معدل الوفيات mortality و المراضة morbidity بسبب العدوى تبقى مشاكل مهمة لدى الأطفال المصابين بالسرطان. المستويات المصلية المنخفضة من اللكتين الرابط للمانوز Mannose-binding lectin MBL )) ممكن أن تمثل عامل خطورة للعدوى عند الأطفال المصابين بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد و المعالجين كيمائياً. تهدف هذه الدراسة إلى تحديد فيما إذا كان نقص الليكتين الرابط للمانوز MBL) ) مترافقاً مع زيادة خطورة العدوى لدى الأطفال المصابين بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد و المعالجين كيمائياً. تمت الدراسة بين عامي 2013 و 2014 في مستشفى الأطفال الجامعي بدمشق و شملت 37 طفلاً مشاركاً مصاباً بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد قبل البدء بالمعالجة الكيميائية، حيث تم تحديد العدوى من أضابير المرضى، و تم قياس مستويات الليكتين الرابط للمانوز (MBL ) المصلية بطريقة الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم (ELISA). فكانت النتيجة أن وُجِدَت مستويات MBL المصليّة أعلى عند المرضى اللذين لم يتطور عندهم عدوى لاحقاً مقارنة بالمرضى اللذين تطور عندهم عدوى، كما وُجِدَ أن جميع المرضى الذين لديهم نقص في مستويات MBL المصليّة تطور لديهم عدوى لاحقاً على خلاف المرضى الذين لديهم مستويات MBL مصليّة طبيعية.
خلافاً للمناعة التلاؤمية و مكونات معينة من المناعة الخلقية، قليل ما هو معلوم عن وظيفة جملة المتممة في تعزيز و كبت السرطان. يُعتبر سبيل الليكتين لتفعيل المتممة جزءاً هاماً من المناعة الخلقية. إنه مكتنف بشكل رئيسي في طهاية و انحلال الممراضات و توظيف ال خلايا الالتهابية. تهدف دراستنا إلى تقييم العلاقة بين المستويات المصلية لبروتياز السيرين المشارك لليكتين الرابط للمانوز -2 (MASP-2) قبل و بعد المعالجة الكيميائية عند أطفال سوريين مصابين بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد (ALL) acute lymphoblastic leukemia بهدف إيجاد علاقة تساعد في التنبؤ المبكر لاستجابة المرضى للمعالجة الكيميائية، حيث تمت الدراسة بين عامي 2013 و 2014 في مستشفى الأطفال الجامعي بدمشق و شملت 37 طفلاً مشاركاً مصاباً بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد، حيث تم قياس مستويات بروتياز السيرين المشارك لليكتين الرابط للمانوز-2 (MASP-2) المصلية بطريقة الممتز المناعي المرتبط بالإنزيم (ELISA). فكانت النتيجة أن وُجِدَ أن مستويات MASP-2 المصليّة قد انخفضت بشكل ملحوظ بعد المعالجة الكيميائية عند الأطفال المصابين بابيضاض الدم اللمفاوي الحاد، و كذلك وُجِدَ علاقة ارتباط قوية بين مستويات الواسم قبل و بعد المعالجة.