بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تضمّنت الدراسة فحص (90) فروج منها (90) عينة فروج (صدر دجاج كامل) و (90) عينة فروج (فخذ دجاج كامل) ثم قسمت العينات إلى أربع فئات الفئة الاولى و عددها (45) صدر دجاج تم حفظه مع التغليف بورق القصدير و الفئة الثانية و عددها (45) صدر دجاج تم حفظه بدون تغلي ف و الفئة الثالثة و عددها (45) فخذ دجاج تم حفظها مع التغليف بورق القصدير و الفئة الرابعة و عددها (45) فخذ دجاج تم حفظه بدون تغليف ثم قسمت عينات كل فئة إلى ثلاث مجموعات: المجموعة الأولى و عددها (15) حفظت بدرجة حرارة (+25) و المجموعة الثانية و عددها (15) حفظت بدرجة حرارة (+4) و المجموعة الثالثة و عددها (15) حفظت بدرجة حرارة (-20). ثم تم قياس درجة الـpH و التعداد العام الجرثومي خلال فترات الحفظ لملاحظة الوقت الذي سوف تبدأ فيه العينات بالفساد و ذلك حسب هيئة المواصفات و المقاييس السورية لعام (2007) مع ملاحظة التغيرات الحسية و الفيزيائية من لون و رائحة و طعم و قوام فكانت النتائج تشير إلى فساد عينات الفخذ قبل عينات الصدر و العينات المغلفة قبل العينات غير المغلفة حيث فسدت العينات على الدرجة +25 خلال 24 ساعة من الحفظ و على الدرجة +4 خلال 7 أيام من الحفظ أما على الدرجة -20 فلم يلاحظ أي فساد و إنما حصل تبدل في المظهر بعد مرور 6 أشهر على الحفظ و كان للتغليف أثراً ايجابياً عن عدم التغليف بالنسبة للتجميد و أخيراً تم كتابة الاستنتاجات و الاقتراحات من أجل توجيه المستهلك في مجال حفظ لحوم الدواجن.
غطست عينات سمك الترويت بالمستخلص المائي للزنجبيل و بتراكيز مختلفة لمدة دقيقة واحدة ثم حفظت مدة 13 يوم. درس تأثير المستخلص المائي للزنجبيل في الحمولة الجرثومية بما فيها التعداد العام الجرثومي و تعداد الزوائف, كما تم تقدير قيم و بعض الصفات الحسية للحم كاللون و الرائحة و القوام و الطعم.
يهدف البحث إلى دراسة إمكانية إطالة مدة حفظ لحم الدجاج المبرد عم طريق معاملته بالمستخلصات الزيتية لنبات الهال و القرفة و الزنجبيل و كذلك كبح دور جراثيم الزوائف في فساد لحم الدجاج خلال الحفظ المبرد مع خلال الأثر المضاد للمستخلصات الزيتية عليها.
هدف البحث إلى معرفة تأثير بعض المحاليل الحمضية الحافظة على جراثيم الزوائف pseudomonas spp و التي تعتبر المسبب الرئيسي في فساد لحم سمك الترويت في درجات التبريد المختلفة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها