بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
عزل البروتوبلاست من أوراق صنف البطاطا بينيلا في مخابر كلية الزراعة- جامعـة دمـشق بهـدف تحديد العوامل المؤثرة في مردود و حيوية البروتوبلاست. أظهرت النتائج إمكانية الحـصول علـى أكبـر مردود من البروتوبلاست المعزول.
أجري البحث في كلية الزراعة بجامعة دمشق "مزرعة أبي جرش" لتحديد تأثير بعض العوامـل فـي تجذير العقل المتخشبة لأصول العنب 41 B و SO4 و Ru140 خلال موسمين. أظهرت النتائج أن نـسبة التجذير راوحت بين 50 إلى 65 % مع وجود فـروق معنويـة بـين الأصـول المـستخدمة . إذ تفـوق الأصل B41 بنسبة تجذير بلغت 47.65 % تلاه الأصل SO4 ثم الأصل Ru140 بنسبة 44.50 % و تبين أن المعاملة بهرمون حمض اندول بيوترك IBA كان له الأثر بزيادة نسبة التجذير و المؤشرات المدروسة جميعها (متوسط طول الجذور و الأوراق و عددها و النمو الخضري) مقارنة بالشاهد معنوياً. و أدى تخـزين العقل في الدرجة 4°م إلى زيادة نسبة التجذير و متوسط عدد الجذور بفروق معنوية مقارنة بالشاهد فـي شروط الحقل. و أعطت مواعيد الزراعة فروقاً معنوية إذْ تفوق الموعد الثالث (منتـصف شـباط) علـى المواعيد كلّها للمؤثرات المدروسة. كما بينت النتائج وجود تفوق معنوي للعقل القاعدية و الوسطية فـي المؤشرات المدروسة على العقل الطرفية جميعها، و كذلك وجود فروق معنويـة بـين العقـل القاعديـة و الوسطية لمتوسط طول الجذور (26.5 و 32.4 سم على التوالي) في حين لم يلاحظ أي فرق معنوي لموقع العقل في نسبة التجذير.
قُيمت في هذا البحث ستة طرز بيئية من شجيرات الوردة الشامية المنتشرة في سورية و المزروعـة في كلية الزراعة بجامعة دمشق. لوحظ وجود تباين كبير بين تلك الطرز في صفاتها الإنتاجية؛ فقد تفـوق الطراز (مسرابا) من حيث عدد الأزهار الذي بلغ 4.182 زهرة/نبات و وزن ها الرطب و الجاف، و من ثم فقد وصلت الإنتاجية إلى 2.112 غ/نبات، كما أوضحت النتائج تفوق الطراز (عرنة) من حيث نـسبة الزيـت التي بلغت 071.0 % و قد بينت نتائج التحليل النوعي للزيت الناتج من الطرز المدروسـة الـذي أُجـري بواسطة جهاز MS/GC في مختبرات جامعة سليمان دوميريل في مدينة إسبارتا التركية وجود المكونات التاليـة بتراكيـز مرتفعـة: جيرانيـول (28-31%) سـيترونيلول (26-30 %) نيـرول (12-14%) جيرماكرين-د (6-8%) نوناديكان (4-6 %) لينالول (1-3 %) و قد كُشفَ عن العديد من المركبـات ذات التراكيز المنخفضة مثل: إيكوزان، أوجينول، سيترال، هكساديكان، أوكسيد الورد، و قد أظهرت تلك النتائج تفوقاً نوعياً للطراز (المراح) في مواصفات زيته العطري.
هدف البحث إلى معرفة التركيز الأنسب من أكسين أندول بيوترك أسيد (IBA) و أفضل وسط لتجـذير العقل نصف القاسـية لنبـات الـورد الـشامي. عوملـت العقـل بأربعـة تراكيـز مـن الأكـسين: (0 (شاهد)،1000،2000 ،4000 جزء بالمليون)، و وزرعت ضمن ثلاثة أوساط إكثار هي: رمل، بيتمـوس، (رمل+نشارة خشب) كتجربة عاملية في قطاعات عشوائية كاملة في أربعة مكررات. بينت النتائج تفـوق التركيز 2000 جزء بالمليون على بقية التراكيز في نسبة التجذير 76 % و عدد الجذور و طولها (20 جـذراً بطول 13 سم)، و قد تفوق وسط الإكثار (الرمل+نشارة الخشب) على بقية الأوساط فـي نـسبة التجـذير 72 % و عدد الجذور و طولها (19 جذراً بطول 11 سم) و الصفات الفيزيائية و الكيميائية و صـفات العقـل المجذرة.
يعد محصول البطاطا من المحاصيل المهمة في جميع أنحاء العالم وفي سورية أيضًا، و يعد الصنف 'دراجا' أكثر الأصناف انتشارًا في العروة الصيفية في سورية, لما يتمتع به من إنتاجية عالية. و يستجيب نبات البطاطا للإكثار بطرائق زراعة الأنسجة النباتية المختلفة. تم في هذا البحث استخدام تقانات زراعة الأنسجة النباتية على الصنف المدروس للحصول على درينات دقيقة خالية من الفيروسات داخل الأنابيب بدءًا من زراعة الميرستيم.
أجري البحث في كلية الزراعة بجامعة دمشق بسورية بالتعاون مع مركز البحوث العلمية الزراعية في اللاذقية خلال عامي 2013 و2014 على ثلاثة أصول من النارنج، و السيتروميلو و التروير سيترانج، بهدف دراسة بعض العوامل المؤثرة في نجاح التّطعيم المخبري الدقيق (تركيز و مدة التعقيم، الأصل المستخدم، حجم القمم النامية، طبيعة الوسط المغذي، الطريقة المتبعة في التطعيم). تم تحضير الوسط المغذي و عزل القمم النامية من صنف البرتقال أبو سرّة و من ثم أجري التطعيم الدقيق على الأصول الثلاثة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها