بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تشكل الفترة التاريخية التي يتناولها البحث مرحلة دقيقة وحاسمة في التاريخ السعودي المعاصر, إذ تحددت فيها ملامح الدولة وتقرر مصيرها. ففي الوقت الذي كانت الدول الكبرى ترنو بأبصارها إلى شبه الجزيرة العربية, تمكن الأمير عبد العزيز آل سعود من صد أطماعها, وأ سس الدولة السعودية الثالثة. وسأتناول في هذا البحث موقف بريطانيا من الدولة السعودية الثالثة منذ قيامها عام 1902م إثر استعادة الأمير عبد العزيز للرياض ، ثم سأعرج إلى أسباب تغير هذا الموقف بعد ضمه للأحساء عام 1913م ، والتحالف السعودي البريطاني في معاهدة دارين ( القطيف ) عام 1915م ، مروراً بالموقف البريطاني من الصراع بين الأمير عبد العزيز وبين كل من الشريف حسين بن علي وآل الرشيد أثناء الحرب العالمية الأولى ، والتغييرات التي طرأت على العلاقات السعودية البريطانية بعد نهاية هذه الحرب ، ومن ثم موقف بريطانيا من الحرب بين الحجاز ونجد ، والتقارب بين الطرفين بعد ضم الأمير عبد العزيز للحجاز ، وإقامة علاقات دبلوماسية بين الطرفين منذ نهاية عام 1929م ، وتطور هذه العلاقات حتى إعلان قيام المملكة العربية السعودية عام 1932م .
وضعت الحرب العالمية أوزارها بانهيار الإمبراطورية العثمانية و سيطرة فرنسة و بريطانية على البلاد العربية بعد طرد الألمان منها و إجبارهم على ترك مستعمراتهم و امتيازاتهم فيها . وفي عهد جمهورية فايمر Weimar لم يقم الألمان في البلاد العربية إلا بنشاط محدود ، لأن التخلص من قيود معاهدة فرساي Versailles ، و تجنب الاحتكاك مع فرنسة و بريطانية اللتين كانتا تسيطران على البلاد العربية كان الشغل الشاغل للسياسة الألمانية . إضافة إلى ذلك ، فإن ألمانية لم تمتلك مقومات ووسائل مادية و عسكرية مثل الأسطول و الأموال تمكنها من القيام بمشاريع في البلاد العربية و بتسمية أدولف هتلر ADOLF HITLER قائد الحزب القومي الاشتراكي العمالي الألماني مستشاراً لألمانية في 30 كانون الثاني 1933 ، قامت الديكتاتورية النازية التي جرّت إلى عواقب وخيمة باضطهادها بلا رحمة ولا هوادة الحركة السياسية التقدمية وبشكل خاص الحركة العمالية .
بعض المؤرخين يدافعون عن نظرية بان هتلر هو المذنب الوحيد في نشوء الديكتاتوري الفاشية وفي اندلاع ومجرى الحرب العالمية الثانية . والحزب النازي هو مذنب آخر هام لهذا التطور وهذا الرأي يبعد الذنب عن مذنبين رئيسين آخرين . البحث بتركز على كشف أهداف الحرب الف اشية في المنطقة العربية وعلى أدوات وطرق تحقيقها .وكذلك مناقشة نظرية بأن المانيا الهتلرية لم يكن لها مطامع لاخضاع الشعب العربي . والاطروحة بحثت العلاقة بين قيادة الحرب الالمانية الفاشية في أوربا وبين السيطرة والاحتلال لالمانيا الهتلرية تجاه المنطقة العربية ، وبحث كذلك تطور النضال التحرري القومي والمضاد للفاشية للشعب العربي. دعامة أساسية للبحث كان دراسة المراجع المنطلقة من نظرة ماركسية لينينية حول الفاشية الالمانية والحرب العالمية الثانية.