بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تهدف هذه الدراسة إلى إجراء مقارنة بين نتائج طريقتين لتعين الزرنيخ في الأوساط المائية والمختلطة : طريقة المعايرة الكمونية المقترحة وطريقة مطيافية الامتصاص الذري المرجعية ، وتطبيق الطريقة المقترحة على بعض العينات البيئية. في هذا البحث، عوير الزرنيخ (III) مع اليود في الأوساط المائية والمختلطة بالطريقة المباشرة باستخدام مسرى البلاتين، وذلك بعد اختيار الشروط التحليلية والتقنية المثلى. استخدمت طريقة مطيافية الامتصاص الذري باستخدام تقنية مولد الهيدرات ، والتي غالباً تستخدم لتعيين الزرنيخ في العديد من التطبيقات، من أجل إجراء المقارنة، حيث يجري تفاعل بين بورات الصوديوم (NaBH4)وحمض الزرنيخي H3AsO3 لإعطاء المركب الفعال H3As المستخدم في تعيين الزرنيخ في هذا الجهاز. استخدمت معالجات إحصائية مختلفة لتقييم نتائج تعيين الزرنيخ(III) في الأوساط المطلوبة. تقترح نتائج هذه الدراسة استخدام الطريقة المقترحة في تعيين الزرنيخ(III) وباستخدام المعايرة الكمونية لما تتمتع به من كفاءة عالية وسهولة إجراء وبساطة وتكلفة قليلة مقارنة مع طريقة مطيافية الامتصاص الذري التي تتطلب تجهيزات غالية
تناول هذا البحث دراسة تأثير نسبة المزج (ماء - كحول) في تحديد الزرنيخ بطريقة المعايرة الكمونية الآلية , باستخدام كحول (ميتانول _ إيتانول _ بروبانول)، أجريت عملية المعايرة لحجم محدّد من المحلول المدروس بحجم محدد من محلول قياسي من اليود باستخدام جهاز المعايرة الكمونية الآلية , وذلك بعد تطبيق الشروط (التحليلية والتقنية)المثلى لتحديد الزرنيخ ، ومن ثمّ قمنا بدراسة تأثير نسب المزج في حدّ الكشف عن الزرنيخ في الأوساط المختلطة (ماء_ كحول) . أظهرت الدراسة أن قيمة حد الكشف للزرنيخ تتغير بتغير نوع الكحول المستخدم و نسبته في وسط التفاعل، إذ وصلت إلى (M 10-7× (1وذلك في وسط (75:25 ماء_ ميتانول) ، وعند استخدام وسط (75:25 ماء_ ايتانول) وصل حدّ الكشف إلى (M 10-4× (1، وبالنسبة للبروبانول وصل حد الكشف إلى (M 10-3× (1. كما وصلت قيمة حدّ الكشف للزرنيخ إلى (M 10-5× (1, وذلك في وسط (50:50 ماء_ ميتانول) ، أمّا عند استخدام وسط (50:50 ماء_ ايتانول) وصل حد الكشف إلى (M 10-3× (1، أما بالنسبة للبروبانول وصل حدّ الكشف إلى (M 10-2× (1. بينت الدراسة أنّ استخدام النسبة (75:25 ماء_ كحول) أعطت قيمة أقل لحد الكشف , وبالتالي نتائج أفضل. كما تم حساب الانحراف المعياري و الانحراف المعياري المئوي وحدّ الثقة , بالإضافة إلى الإسترجاعية التي دلّت على كفاءة الطريقة في تحديد تركيز الزرنيخ وحدّ الكشف لكل وسط
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها