بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث إلى دراسة فاعلية برنامج تعليمي قائم على أنشطة الرياضيات المسلية و أثره في تحسين التحصيل في مادة الرياضيات لدى عينة مكونة من 60 تلميذ و تلميذة وزعت إلى مجموعتين: تجريبية و ضابطة. طبقت الباحثة على المجموعة التجريبية برنامج تعليمي قائم على ا لأنشطة المسلية، بينما طبقت على المجموعة التجريبية الطريقة الاعتيادية، و أعدت اختبار التحصيل الدراسي، ثم جمعت البيانات و حللتها، و توصلت إلى النتائج الآتية: 1 _ عدم وجود فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة %0,05 بين متوسطات درجات تلاميذ المجموعتين التجريبية و الضابطة في اختبار التحصيل القبلي. 2 _ فاعلية الأنشطة المسلية في تعلم تلاميذ الصف الثالث في مادة الرياضيات. و انتهى البحث بمجموعة من المقترحات حصراً للمؤتمرات الاهتمام بالأنشطة المسلية في تعلم مادة الرياضيات.
هدف البحث إلى رصد واقع المهارات الحياتية في مدارس مرحلة التعليم الأساسي، من حيث مدى امتلاك تلامذة الصف الخامس الأساسي في القدرة على حل المشكلات الحياتية، و التفاعل الاجتماعي، و مدى امتلاكهم لأنواع المهارات الصحية البيئية. و لتحقيق ذلك، استخدم المنهج الوصفي، و أُعدّ اختبارٌ للمهارات الحياتية، حيث تمّ التأكد من صدقه و ثباته، و تضمن ثلاثة محاور. وزّع الاختبار على عينة من تلامذة الصف الخامس الأساسي و البالغ عددهم (200) تلميذاً و تلميذةً. و أظهرت نتائج البحث أنّ عينة البحث تمتلك المهارات الحياتية بتقدير متوسط، يساوي المستوى المتوسط الفرضي (2.5)؛ أي (60%) و بالتالي لا يوجد فرق بين المتوسط المحسوب لتقديرات التلامذة حول محوري الاختبار (مدى القدرة على حل المشكلات الحياتية، و امتلاك المهارات الصحية البيئية) و بين المتوسط الفرضي لهما. بينما أشارت النتائج إلى وجود فرق دالّ إحصائياً بين متوسطات تقديرات التلامذة حول القدرة على التفاعل الاجتماعي. و انتهى البحث بمجموعة من الاستنتاجات و المقترحات كضرورة الاهتمام بتنمية المهارات الحياتية لدى تلامذة مرحلة التعليم الأساسي عند تقديمها في المناهج.
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر استخدام الطريقة الاستقصائية في تدريس الهندسة لتنمية التفكير المنطقي الرياضي لدى طلبة الصف الأول الثانوي, و لتحقيق هذا الهدف قامت الباحثة ببناء المادة التعليمية بطريقة الاستقصاء, و عرضها على مجموعة من المحكمين, ثم تجريبه ا فردياً قبل التجريب النهائي, و طبق اختبار التفكير المنطقي الرياضي على الطلبة بعد الانتهاء من تدريس المادة التعليمية. بلغت عينة الدراسة (120) طالباً و طالبة من الصف الأول الثانوي في مدينة اللاذقية مقسمة إلى مجموعتين تجريبية و ضابطة تحوي كل منهما (60) طالباً و طالبة. أظهرت نتائج الدراسة الفرق بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية و الضابطة في التطبيق البعدي لاختبار التفكير المنطقي الرياضي, و قد يعزى تفوق طلبة المجموعة التجريبية لاستخدام طريقة الاستقصاء في تدريس الوحدات المقررة, حيث أن التدريس بهذه الطريقة قد أسهم في زيادة مستوى التفكير المنطقي الرياضي لدى الطلبة بشكل أفضل مقارنةً بالطريقة المعتادة.
هدفت هذه الدراسة إلى تحديد توزع مستويات فان هيلي للتفكير الهندسي عند الطلبة و علاقته بالبرهان الهندسي و التفكير المنطقي الرياضي, و تكونت عينة البحث من (200) طالباً و طالبة مـن الصف الثاني الثانوي من المدارس الحكومية في مدينة اللاذقية, و استخدمت الباح ثة اختبار فان هيلي للتفكير الهندسي, و أعدت اختباراً تحصيلياً في كتابة البرهان الهندسي, و اختبار التفكير المنطقي الرياضي. أظهرت نتائج الدراسة أن مستويات فان هيلي للتفكير الهندسي تتوزع على المستويات الأربعة الأولى عند طلبة الصف الثاني الثانوي, و توجد علاقة ارتباط طردية و قوية بين المتغيرين فان هيلي (Van Hiele) و البرهان الهندسي بالنسبة للطلبة, و توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباط طردية و قوية بين درجات الطلبة على اختبار التفكير المنطقي الرياضي و درجاتهم على اختبار البرهان الهندسي, و بينت الدراسة إلى أنه كلما ازدادت درجات الطلبة في اختبار فان هيلي (Van Hiele) ازدادت درجاتهم في التفكير المنطقي الرياضي, و هذا يشير إلى وجود علاقة طردية و قوية بين درجات الطلبة على اختباري فان هيلي (Van Hiele) للتفكير الهندسي و التفكير المنطقي الرياضي.