بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تستخدم حبيبات الفضة النانوية (NPs) في العديد من التطبيقات، و يعود ذلك إلى خصائصها المميزة الكهربائية و الضوئية و الكيميائية و البيولوجية (مضادة للبكتريا). و في وقتنا الراهن فقد استخدمت تقنية الطباعة بالأحبار المحضرة من حبيبات الفضة النانوية في تصنيع دارات الكترونية بتكلفة منخفضة.
ضمن إطار السعي لتوطين تقانات تصنيع بصري جديدة لتشمل تصنيع السطوح اللاكروية بالطريقة التقليدية المتوفرة لدينا و المسيطر عليها و طرائق تصنيع بصري غير تقليدية باستخدام التقانات و التجهيزات المتوفرة لدينا أيضاً، و ما يترتب على ذلك من توفير الإمكانية و ال خبرة اللازمة لتصنيع أنواع جديدة من السطوح البصرية، تسمح بإمكانية تصاميم جديدة و تنفيذ نماذج أولية بسرعة مقبولة، مما يفتح باباً للبحث و التطوير في مجال الأنظمة البصرية، قمنا بدراسة مرجعية تشرح مفهوم السطوح البصرية اللاكروية و اعتبارات تصميمها مقارنة بالسطوح الكروية، و دراسة طرائق التصنيع البصري العالمية و حدودها و تطبيق نتائج هذه الدراسة المرجعية على التقانات المتوفرة لدينا لتوظيفها في تصنيع و قياس السطوح البصرية اللاكروية
إن الهدف الأول للإرتيابات الميكانيكية-البصرية هو تحسين الأداء الوظيفي للنظم البصرية و عدم تراجعها في ظروف الإستثمار القاسية و أيضاً تحديد دقة و كلفة التجميع حسب الحساسية و الوظيفة المطلوبة من النظام.و كما نعلم، فإنه تحت تأثير الظروف المحيطية من حرار ة و اهتزاز و صدم و رطوبة و ضغط ...الخ، يتغير موقع و أشكال العناصر البصرية ضمن الحامل المعدني الحاضن لتلك العناصر و هذا يعني خروج المحاور البصرية لتلك العناصر عن المحاور الميكانيك للحامل المعدني الحاضن.