بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى تعرّف فاعلية استراتيجية الذكاءات المتعددة في تنمية اتجاهات تلامذة الصف الرابع الأساسي في مادة الدراسات الاجتماعية في مدينة دمشق، اعتمد البحث المنهج التجريبي، و تكونت أداة البحث من مقياس الاتجاهات المعدّ من قبل الباحثة، و تكون مجتمع البح ث من تلامذة الصف الرابع الأساسي في مدينة دمشق و المكون من (177854) تلميذاً، بلغت عينة البحث (72) تلميذاً و تلميذة، قسمت إلى مجموعتين، مجموعة تجريبية تكونت من (34) تلميذاً و تلميذة من مدرسة صفية القرشية تعلّمت وفق استراتيجية الذكاءات المتعددة، و مجموعة ضابطة تكونت من (38) تلميذاً و تلميذة من نفس المدرسة تعلّمت بالطريقة المتبعة، و أشارت نتائج البحث إلى الآتي: • فاعلية استراتيجية الذكاءات المتعددة في تنمية اتجاهات إيجابية لتلامذة الصف الرابع الأساسي في مادة الدراسات الاجتماعية. • توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين اتجاهات تلامذة المجموعة التجريبية في التطبيقين القبلي و البعدي لمقياس الاتجاهات تعزى لاستراتيجية التدريس وفق نظرية الذكاءات المتعددة. • توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين اتجاهات تلامذة المجموعة التجريبية و المجموعة الضابطة في التطبيق البعدي لمقياس الاتجاهات تعزى لاستراتيجية التدريس وفق نظرية الذكاءات المتعددة. و يقترح إجراء دراسة مماثلة للدراسة الحالية تتناول مراحل عمرية مختلفة و مواد دراسية أخرى.
هدف البحث إلى معرفة أثر استخدام الألغاز في تنمية التفكير الناقد لدى تلاميذ الصف الرابع الأساسي في مادة الرياضيات, و لتحقيق هذا الهدف قامت الباحثة بإعداد ( 22 ) لغزا موزعة على سبعة دروس هي: (الزوايا, المستطيل و المربع, محيط المستطيل و المربع, مساحة المستطيل و المربع, الطول و المسافة, الكتلة, السعة), بلغت عينة البحث ( 61 ) تلميذاً و تلميذة من مدرسة عبد الكريم الرجب, قُسمت إلى مجموعة تجريبية بلغ عددها ( 30 ) تلميذاً و تلميذة تعلمت باستخدام الألغاز الرياضية, و مجموعة ضابطة بلغ عددها ( 31 ) تلميذاً و تلميذة تعلمت بالطريقة التقليدية, كانت أداة الدراسة عبارة عن اختبار للتفكير الناقد تكون الاختبار من ( 24 ) سؤالا , موزعة بالتساوي على أربع مهارات للتفكير الناقد, و هي كالآتي: مهارة احتمالية الحل الصحيح, مهارة التفسير, مهارة الاستنتاج, مهارة التقييم.
هدف البحث إلى تعرف درجة ممارسة مهارات التفكير الإبداعي في تعليم مادة الدراسات الاجتماعيّة لدى معلمي الصف في محافظة حماه و معرفة الفروق في إجابات المعلمين على أداة البحث تبعاً لمتغيرات (الجنس، المؤهل العلمي، و سنوات الخبرة التدريسية).