بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نقترح في هذه الأطروحة منهجية لتوليد مخططات الإجراءات من النصوص تحاكي عملية الترجمة الآلية, حيث تعتمد المنهجية المقترحة أسلوب الترجمة بالنقل على أساس دلالي, حيث ستتم في المرحلة الأولى معالجة النص لاستخلاص المفاهيم الأساسية فيه و العلاقات الدلالية بين هذه المفاهيم بما يشكل شبكة مفاهيم concept map للنص .
نعرض في هذه الورقة نظام معجم اللغة العربية الحاسوبي المطور في المعهد العالي للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا. يتيح هذا النظام للمستخدِم البحث عبر الوب عن معاني المفردات، و يعرض خصائص كلِّ معنى، مع عددٍ من الأمثلةِ و بعض الوسائط المتعددة الموافقة، فضلاً عن معلومات أخرى تتعلَّق بالمفردة (كالكلمات المصاحبة، و المجالات الدلالية، و العبارات الاصطلاحية، و الفوائد اللغوية و الصرفية و النحوية و البلاغية، و الأخطاء الشائعة). كذلك يتيح المعجم للمستخدم الخبير المشاركة في عملية إغناء المعجم بالمفردات التي لم ترد ضمنه و المعاني الأخرى لمداخله الحالية و ما يتصل بهما من معلومات على المستويات الصرفية و النحوية و الدلالية.
يعد التحليل الصرفي خطوة مهمة من خطوات المعالجة الآلية للغات الطبيعية و تطبيقاتها المتنوعة، و يحتاج كل نوع من هذه التطبيقات إلى درجةٍ مختلفة من التوازن بين الأداء و الوثوقية و شمولية النتائج ( إيجاد جميع الحلول المحتملة )؛ ففي حين تهتم بعض التطبيقات ب الوثوقية العالية للنتائج، تهتم تطبيقات أخرى بالمحافظة على أداءٍ فعالٍ للنظام، و تُعنى تطبيقات أخرى بأنظمة تحليلٍ صرفيٍ تنتج كل الحلول الممكنة و بوثوقية عالية. نقدم في هذا المقال وصفاً موجزاً لمنهجية جديدة لبناء نظام تحليل صرفي للغة العربية يتمتَّع بالمرونة، و يمكن إعداده بحيث يلائم التطبيق الهدف. و قد بينت الاختبارات أن النظام المنجز يحقق مرونة تجعل منه مناسباً للاستخدام في معظم أنواع التطبيقات على اختلاف متطلباتها. كذلك، يتضمن النظام مكوناً مستقلاً يمكن إضافته بسهولة إلى أنظمة التحليل الصرفي الأخرى لتحسين أدائها دون أية آثار سلبية على الدقة أو شمولية النتائج.