بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث إلى التعرف على دور الثقافة التنظيمية في الحد من مقاومة العاملين للتغيير من خلال دراسة العلاقة بين أبعاد الثقافة التنظيمية, وأسباب مقاومة العاملين للتغيير في مجلس مدينة اللاذقية. ولتحقيق أهداف البحث تمّ تصميم استبانه, وتوزيعها على (343) عام لاً في مجلس مدينة اللاذقية, حيث أعيد منها (315) استمارة كاملة وصالحة للتحليل الإحصائي, وبنسبة استجابة بلغت (91.84%), وبالاعتماد على الانحدار المتعدد تمّ التوصل إلى النتائج الآتية: 1- هناك علاقة عكسية متينة ودالة إحصائياً بين عناصر بعد الاحتواء والترابط المتمثلة بـ (التمكين, تطوير العاملين, العمل الجماعي, المشاركة), والحد من مقاومة العاملين للتغيير, أي كلما توفرت عناصر بعد الاحتواء والترابط أدى ذلك إلى انخفاض أسباب مقاومة العاملين للتغيير. 2- هناك علاقة عكسية متينة ودالة إحصائياً بين عناصر بعد الاتساق والتجانس المتمثلة بـ (القيم الجوهرية, الاتفاق, التنسيق والتكامل), والحد من مقاومة العاملين للتغيير, أي كلما توفرت عناصر بعد الاتساق والتجانس أدى ذلك إلى انخفاض أسباب مقاومة العاملين للتغيير. 3- هناك علاقة عكسية ومتينة ودالة إحصائياً بين عناصر البعد الإنساني المتمثلة بـ (الاحترام والتقدير, العدالة, تشجيع الإنجاز, الرعاية الاجتماعية), والحد من مقاومة العاملين للتغيير, أي كلما توفرت عناصر البعد الإنساني أدى ذلك إلى انخفاض أسباب مقاومة العاملين للتغيير. 4- هناك علاقة عكسية ومتينة ودالة إحصائياً بين عناصر بعد المناخ التنظيمي المتمثلة بـ (الممارسات الإدارية, المكافآت, الاتصالات, نظام الإشراف), والحد من مقاومة العاملين للتغيير, أي كلما توفرت عناصر بعد المناخ التنظيمي أدى ذلك إلى انخفاض أسباب مقاومة العاملين للتغيير
يهدف هذا البحث إلى تحليل ظاهرة استخدام الجنس في الإعلان، حيث يقوم الكثير من المُعلنين باستخدام الجنس في الإعلان بهدف جذب انتباه المستهلك للإعلان في ظل فوضى الإعلانات التي يتعرّض لها المستهلك, كما يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على إيجابيات وسلبيات اس تخدام الجنس في الإعلان وذلك من خلال الرجوع إلى الأدبيّات التي تناولت موضوع استخدام الجنس في الإعلان, كما يهدف هذا البحث من خلال الجانب العملي إلى قياس أثر استخدام الجنس (المغريات الجنسية) في الإعلان على اتجاه المستهلك نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها وذلك باختلاف جنس المستهلك, خلصت الدّراسة إلى أنّ استخدام الجنس في الإعلان يؤثّر بشكل إيجابي قي اتجاهات المستهلكين الذكور نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها, وأنّ استخدام الجنس في الإعلان يؤثّر بشكل سلبي في اتّجاهات المستهلكات نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها’ بناءً على النتائج اقترح الباحثون استخدام الجنس (المغريات الجنسية) في الإعلان الموجّه للذكور وتجنّب استخدام الجنس في الإعلان الموجّه للإناث بهدف خلق اتجاهات إيجابية نحو الإعلان ونحو العلامة التجارية المُعلن عنها.
يهدف البحث إلى دراسة أثر الاختلافات الثقافية والاجتماعية والمتمثلة بـ (اللغة, علم الجمال, العادات والتقاليد, الأسرة, المرأة, التعليم, الجماعات المرجعية) على عملية تغليف المنتج الدولي. ولتحقيق أهداف البحث تمّ بناء استبانة وتوزيعها على العاملين في شركا ت تكرير وتعبئة الزيوت في الساحل السوري, وقد بلغ عدد الاستمارات الموزعة (122) استمارة, حيث أعيد منها (113) استمارة كاملة وصالحة للتحليل الإحصائي, وبنسبة إجابة بلغت (92.62%). وباستخدام الأساليب الإحصائية المناسبة كان من أهم النتائج: 1- تؤثر الاختلافات الثقافية والاجتماعية (الأسرة, المرأة, التعليم) على عملية تغليف المنتج الدولي, حيث تبين وجود علاقة ارتباط معنوية ومتينة جداً بين هذه العوامل وعملية تغليف المنتج الدولي. 2- تؤثر الاختلافات الثقافية والاجتماعية (اللغة, علم الجمال, العادات والتقاليد, الجماعات المرجعية) على عملية تغليف المنتج الدولي, حيث تبين وجود علاقة ارتباط معنوية ومتينة بين هذه العوامل وعملية تغليف المنتج الدولي.
يهدف هذا البحث إلى تحليل ظاهرة الإعلان المقارن, حيث يقوم الكثير من المعلنين باستخدام الإعلان المقارن كوسيلة للوصول إلى عقل المستهلك و إقناعه بالعلامة التجارية المعلن عنها بطريقة منطقية بالاعتماد على المعلومات و الحقائق بعيدا عن العواطف. كما يهدف البح ث من خلال الدراسة الميدانية إلى قياس أثر صيغة الإعلان المقارن ( الغعلان المقارن باتجاهين مقابل الإعلان المقارن باتجاه واحد ) على اتجاه المستهلك نحو الإعلان و نحو العلامة التجارية و على نية المستهلك بشراء العلامة.
يهدف البحث إلى دراسة أثر تكنولوجيا المعلومات على جودة الخدمة المصرفية في فروع المصرف التجاري السوري بمحافظة اللاذقية, و لتحقيق أهداف البحث تمّ تطوير استبانة و توزيعها على (201) عامل, و أعيد منها (183) استبانة, بنسبة استجابة بلغت (91.04%), و بالاعتماد على تحليل الانحدار البسيط تمّ دراسة العلاقة بين أبعاد تكنولوجيا المعلومات و جودة الخدمة المصرفية, و توصل البحث للنتائج الآتية: 1- هناك علاقة ارتباط قوية و موجبة بين بعد الأجهزة المعدات و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (79.7%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره بعد الأجهزة و المعدات. 2- هناك علاقة ارتباط قوية و موجبة بين بعد الانترنت و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (69.2%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره بعد الانترنت. 3- هناك علاقة ارتباط قوية و موجبة بين بعد الاتصالات و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (65.9%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره بعد الاتصالات. 4- هناك علاقة ارتباط مقبولة و موجبة بين بعد كفاءة الموارد البشرية و جودة الخدمة المصرفية, حيث تبين أنّ (59.9%) من التباين الحاصل في جودة الخدمات المصرفية يفسره كفاءة الموارد البشرية.
يهدف البحث إلى تحليل واقع الخدمة الصحية في المشافي السورية الخاصة في مدينة اللاذقية؛ و ذلك بالإجابة على التساؤلات الآتية: * ما هو مستوى الخدمة الصحية في المشافي من حيث توفر الأبعاد الأساسية و هي : الملموسية، و التعاطف، و سرعة الاستجابة، و التأكيد و الضمان، و الموثوقية و المصداقية؟ * ما هو أثر أبعاد جودة الخدمة الصحية على رضا العملاء؟ تم تصميم استمارة استبيان وُزِع على (105) زبون من المرضى الذين ارتادوا المشافي الخاصة في مدينة اللاذقية، و تم اختيارها بطريقة العينة الميّسرة،. أشارت نتائج البحث إلى أنه يوجد إدراك جيد لمحور الملموسية بين أفراد عينة البحث، و كذلك لمحور التعاطف، و سرعة الاستجابة، و التأكيد و الضمان، و إدراك متوسط لمحور الموثوقية و المصداقية, و كذلك لرضا العميل بين أفراد عينة البحث. كما أشارت الدراسة إلى وجود أثر ايجابي ذي دلالة معنوية لكل من (التعاطف و التأكيد و الضمان و الموثوقية) في رضا العميل بوصفه متغيرا تابعا، إذ وضح نموذج الانحدار (80%) من الاختلافات في رضا العميل، بينما لم تؤثر الملموسية و سرعة الاستجابة في رضا العميل متغيرا تابعا.
تشغل المعلومات دوراً أساساً في صنع القرارات و في وضع الخطط و الاستراتيجيات التسويقية للشركات، و تعتبر بحوث التسويق أداة مهمة تساعد على جمع المعلومات و تنميتها، و يتناول هذا البحث دور بحوث التسويق في عملية التجديد و الابتكار. و قد توصل الباحث من خلال هذا البحث، و اختبار فرضياته إلى أن هناك علاقة إيجابية ذات دلالة بين القيام ببحوث التسويق و بين تقديم منتجات جديدة باستمرار، و كذلك وجود علاقة إيجابية ذات دلالة بين القيام ببحوث التسويق و تطوير المنتجات من الناحيتين الفنية و التسويقية في الشركات محل الدراسة.
يتناول البحث الحالي أثر عناصر المزيج الترويجي (العلاقات العامة, الإعلان, البيع الشخصي, تنشيط المبيعات) في تحقيق القدرة التنافسية للمنظمات الخدمية، من خلال إجراء دراسة ميدانية على المستشفيات الخاصة العاملة في الساحل السوري. و لتحقيق أهداف البحث تمّ بن اء استبيان و تطبيقها على المدراء الإداريين في تلك المستشفيات, و أخصائيي التسويق إن وجدوا, أو المسؤولين عن الإعلان. استخدم الباحث طريقة الحصر الشامل فيما يتعلق بجمع المعلومات عن المستشفيات المدروسة, و بلغ عدد الاستبانات الموزعة (61) الاستبيانات, استرد منها (57) استبانة, و بنسبة استجابة بلغت (93.44%). و بعد الدراسة و التحليل توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية: 1- هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين أسلوب العلاقات العامة المستخدم من قبل إدارات المستشفيات الخاصة العاملة في الساحل السوري و قدرتها على المنافسة في السوق الصحي. 2- هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين أنواع الإعلان المستخدمة من قبل إدارات المستشفيات الخاصة العاملة في الساحل السوري و قدرتها على المنافسة في السوق الصحي. 3- هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين أسلوب البيع الشخصي المستخدم من قبل إدارات المستشفيات الخاصة، العاملة في الساحل السوري و قدرتها على المنافسة في السوق الصحي. 4- هناك علاقة ذات دلالة معنوية بين أسلوب تنشيط المبيعات، المستخدم من قبل إدارات المستشفيات الخاصة العاملة في الساحل السوري، و قدرتها على المنافسة في السوق الصحي.
يهدف البحث إلى التعرف على مدى إدراك مستهلكي المواد الغذائية لممارسات الغش و الخداع التسويقي في مجالات السلعة و السعر و الترويج و التوزيع, و دراسة الفروق في مستوى إدراكهم لهذه الممارسات وفق متغيرات الجنس و العمر و المؤهل العلمي. و لتحقيق أهداف البحث ت مّ بناء استبانة و توزيعها على (271) مستهلك في مدينة اللاذقية, و بعد الدراسة و التحليل تمّ التوصل إلى النتائج التالية: يدرك مستهلكي المواد الغذائية في مدينة اللاذقية ممارسات الغش و الخداع التسويقي المتعلقة بالسلعة و السعر و الترويج و التوزيع بدرجة كبيرة. لا توجد فروق جوهرية ذات دلالة معنوية بمستوى إدراك مستهلكي المواد الغذائية في مدينة اللاذقية لممارسات الغش و الخداع التسويقي وفق متغيرات الجنس و العمر. توجد فروق جوهرية ذات دلالة معنوية بمستوى إدراك مستهلكي المواد الغذائية في مدينة اللاذقية لممارسات الغش و الخداع التسويقي وفق متغير مستوى التعليم, حيث يزداد إدراك المستهلكين لهذه الممارسات في المستويات العلمية المتقدمة.
يهدف البحث إلى دراسة العلاقة بين تنمية رأس المال الاجتماعي المتمثل بـ: التزام العاملين بأخلاقيات العمل, و بناء الثقة, و تنمية شبكات العلاقات الاجتماعية, و استثمار إمكانات المكتبة لتحسين خدمة المجتمع, و بين الترويج لنشاطات المكتبات العامة بين جمهور ال مستفيدين. اعتمد البحث المنهج الوصفي, و شمل مجتمع البحث جميع العاملين في المكتبات التابعة لمديرية الثقافة في محافظة اللاذقية, و البالغ عددهم تقريباً (154) عاملاً. و نظراً لصغر حجم مجتمع البحث تمّ استخدام طريقة الحصر الشامل, حيث تمّ توزيع (154) استبانة على العاملين, أعيد منها (141), و بنسبة استجابة بلغت (91.56%).
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها