بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
الهدف: أجريت هذه الدراسة المستقبلية لتحليل الاختلاطات خلال الجراحة و بعدها بين استئصال الرحم عن طريق البطن و استئصال الرحم عن طريق المهبل. مواد و طرق البحث: شملت الدراسة 120 مريضة (85 مريضة خضعن لاستئصال بطني و 35 مريضة خضعن لاستئصال رحم مهبلي ) و ذلك بقسم النسائية في مشفى الأسد الجامعي في اللاذقية في الفترة بين 1/7/2013 و 1/7/2014 . النتائج: كان معدل فترة العمل الجراحي في مجموعة الاستئصال البطني 103 دقيقة مقارنة مع 91 دقيقة في مجموعة الاستئصال المهبلي p=0,0192)). كانت أخماج الشق الجراحي أشيع سبب لارتفاع الحرارة بعد العمل الجراحي في مجموعة الاستئصال البطني بينما كانت الأخماج البولية أشيع سبب لذلك في مجموعة الاستئصال المهبلي. كان هناك 3 (3,5%) حالات لإصابة المثانة و حالتين (2,8%) لإصابات الحالب في مجموعة الاستئصال البطني بينما لم تسجل حالات لإصابة المثانة أو الحالب في مجموعة الاستئصال المهبلي. كانت هناك 3 (3,5%) حالات لنزف ثانوي بعد الجراحة في مجموعة الاستئصال البطني بينما سجلت حالة واحدة (2,8%) في مجموعة الاستئصال المهبلي. كان هناك 8 (9,4%) حالات من انسداد الأمعاء الشللي في مجموعة الاستئصال البطني بينما لم تجل أي حالة في مجموعة الاستئصال المهبلي . أما مجمل الاختلاطات فكانت 45 (52,9%) حالة في مجموعة الاستئصال البطني مقارنة مع 12 (34,2%) حالة في مجموعة الاستئصال المهبلي ((p=0,029.الاستنتاج : أظهرت هذه الدراسة أن استئصال الرحم عن طريق المهبل يترافق مع اختلاطات أقل خلال و بعد الجراحة مقارنة مع استئصال الرحم عن طريق البطن.
أجري البحث في مشفى الأسد الجامعي باللاذقية في الفترة بين 01/01/2014 و 30/06/2015 و شمل 95 حامل مع سوابق قيصرية واحدة. و أجري لــ 30 مريضة قيصرية انتخابية و تعرضت 65 مريضات لتجربة مخاض و بدراسة سير المخاض و طريقة الولادة عند هذه الفئة تبين ما يلي: ب لغت نسبة الولادة المهبلية لسوابق القيصرية: • 69.3% في حال تعرضها لمخاض. • 42.8% عندما كان الحوض غير المجرب. • 60% عندما كان الحوض مجرب. 0%نسبة تمزق ندبة القيصرية السابقة عقب الولادة المهبلية لسوابق قيصرية واحدة. 0% نسبة استئصال رحم ولادي ولم تحدث أية وفاة والدية أو جنينية. انخفاض مشعر أبغار في الدقيقة الأولى لدى الولدان في حال الولادة بقيصرية مكررة بمقدار الضعف مما هو عليه في حال الولادة المهبلية. عندما يكون الاستطباب السابق للقيصرية الأولى معاود يؤدي إلى فشل ولادة مهبلية بعد سوابق قيصرية واحدة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها