بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تعد المكافحة الحيوية للحشرات الضارة أهم الطرق الآمنة للمكافحة و تعتمد على التربية الكتلية للمتطفل، تتدهور قدرة المتطفل في مهاجمة عوائلها التي ربيّت لأجلها بعد عدة أجيال من التربية المخبرية. لذا هدفت الدراسة لتحديد كفاءة المتطفل glomerata (L) Cotesi a في البحث و الاستجابة عند تربيته مخبرياً على عوائل مختلفة و هي فراشة الموز الحرشفية (Aporia crataegi (L أبي دقيق الكرنب الكبير (Pierisbrassicae (L و فراشة الشمع (Galleria mellonella (L.
نفذ البحث في مخبر التقانات الحيوية التابع لكلية الزراعة- جامعة دمشق عام 2016, و استخدم 16 طراز من زهرةالشمس الزيتي المزروع بهدف توصيفها جزئيا و تحديد درجة القرابة الوراثية فيما بينها باستخدام تقنية (Simple Sequence Repeats(SSR.
أجريت الدراسة على إحدى عشرة طرازا وراثياً من البيقية المزروعة تم جمعها من مواقع جغرافية مختلفة في سورية (حلب، إدلب، القامشلي، الحسكة، طرطوس، اللاذقية، حمص، حماة، السويداء، دمشق، درعا) و نُفذ البحث في مخبر التقانات الحيوية في كلية الزراعة بجامعة دم شق بغية تحديد درجة القرابة الوراثية بين الطرز المدروسة باستخدام تقنية ISSR.
نفذ هذا البحث في مزرعة كلية الزراعة بجامعة دمشق خلال العامين 2012 و 2013 بهدف إظهار مدى تأقلم 5 طرز وراثية من العصفر لظروف الزراعة التكثيفية في دمشق تحت تأثير معدلين سماديين من الآزوت إضافة للشاهد دون تسميد آزوتي, و أثر ذلك في صفات نبات العصفر الشكلية و الغلة من البذور.
نفذت هذه الدراسة في مزرعة كلية الزراعة بجامعة دمشق خلال الموسمين الزراعيين 2014-2013,2013-2012 بهدف تقييم أداء و انتاجية 9 أصناف من القمح الطري T. aestivum و 3 من القمح القاسي استخدم .T. durum تصميم القطاعات العشوائية الكاملة و بثلاثة مكررات لكل صنف.
هدف هذا البحث لدراسة سلوكية الحشرات الكاملة لحفار ساق اللوزيات ذو القرون الطويلة (Cerambyx dux F. (Cerambycidae, Coleoptera على أشجار التفاح. بينت النتائج أن نشاط الحشرات الكاملة يكون نهاري فقط. و تخرج الحشرات الكاملة لكلا الجنسين من طور العذراء ناضجة جنسياً و تتغذى فقط للبقاء على قيد الحياة.
قُيم أداء بعض الأنماط الوراثية من الشعير ضمن ظروف الزراعة البعلية، في محافظة درعا (محطـة بحوث ازرع)، خلال موسمين زراعيين متتاليين بهدف تحديد الصفات الفيزيولوجية المرتبطة وراثياً بالغلة الحبية و تحمل الجفاف. وضعت التجربة وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة العاملية، بمعـدل ثلاثـة مكررات. أشارت النتائج إلى أن دليل المساحة الورقية كان الأدنى معنوياً لدى نباتـات الأصـول البريـة مقارنة بالأصناف و السلالات المحلية، و تبين أن متوسط محتوى الماء النسبي فـي الأوراق كـان الأعلـى معنوياً خلال الموسم الزراعي الثاني (19.87%) مقارنة بالموسم الزراعي الأول (57.71%) كما لُـوحظ أن متوسط نسبة الذائبات المتسربة عبر الأغشية السيتوبلازمية كان الأدنى معنوياً خلال الموسم الزراعي الثاني (50.69%) مقارنة بالموسم الزراعي الأول (49.76%) و حققت الطرز غلة حبية أعلـى معنويـاً اتسمت جميعها بكفاءة عالية في المحافظة على محتوى الماء النسبي فـي الأوراق (الـصنف أكـساد176، و السلالة أكساد 1182 ، و الصنف أكساد60) ، و تميزت بكفاءتها في المحافظة على سلامة الأغـشية الخلويـة، فضلاً عن كفاءتها في المحافظة على قيم مرتفعة من دليل المساحة الورقية، مما يشير إلـى أهميـة تلـك الصفات في تحسين تحمل الجفاف مع المحافظة على الطاقة الإنتاجية.
نُفّذَ البحث في مخبر التقانات الحيوية بكلية الزراعة- جامعة دمشق خلال عام 2012 بالتعـاون مـع الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية، إذْ زرع 11 طرازاً وراثياً مدخلاً من الحمص المـزروع لتقـدير التنوع الوراثي و تحديد درجة القرابة الوراثية فيما بينها؛ و ذلك باستخدام 16 بادئـة مـن نـوع ISSR، و استخدم لهذا الغرض 16 بادئة. أظهرت 9 منها فعاليتها في إعطاء تعددية شكلية بين الطرز الوراثيـة المدروسة و نجم عن استخدامها ما مجموعه 91 أليلاً (قريناً)، و بلغت نسبة هذه التعدديـة 4.93 % راوح عدد الحزم لكل بادئة بين حزمتين كأقل عدد مع البادئتين ISSR7 -ISSR13 ، و 16 حزمة كأعلى عـدد مع البادئة ISSR11 بمتوسط قدره 1.9 حزمة لكل بادئة. بينت دراسة التشابه الوراثي أن درجة القرابـة الوراثية راوحت ما بين 46-78 % إذْ كانت أعلاه (78 %) بين الطـرازين أفغانـستان و المغـرب، تلاهـا (77 %) بين كل من الطرز تونس مع أفغانستان و إيران، ثم تلاها (50 %) بين الطرز إسبانيا مع إيـران و الباكستان، في حين كانت أقل درجة قرابة وراثية ( 46 %) بين الطرازين أفغانستان و الباكستان.
نُفَّذ هذا البحث خلال الموسم الزراعي 2011 - 2012 في مزرعة أبي جرش بكليـة الزراعـة فـي جامعة دمشق، بهدف تقييم تأثير جرعات و تراكيز متباينة من المطفرات الفيزيائية و الكيميائية في بعـض الصفات الكمية و النوعية في الجيل الطافر الثاني (M2) لصنفين من القم ح القاسي. بينت النتائج وجـود فروق معنوية (p > 05.0) بين الأصناف المدروسة و المعاملات و التفاعل المتبادل بينهما. تفوق الـصنف بحوث 9 بمتوسط عدد التغيرات الكلية (59.16 %) على الـصنف دومـا1 (29.13 %) و بلـغ مجمـوع التغيرات النوعية في الأصناف المدروسة 14 نوعاً من التغير، تناوبت و اختلفت فـي ظهورهـا بحـسب الجرعات و التراكيز المستخدمة من المطفرات. تفوق الصنف بحوث9 بمتوسط عدد و وزن الحبوب و وزن (54.38 ،7.06 ،174.31) 1دومـا الـصنف على، التوالي على (58.35 ،11.89 ،238.84) حبة الالف على التوالي في عدد الحبوب و وزنها و وزن الألف حبة.
اِستُخلصت البروتينات من اليرقات و العذارى و الحشرات الكاملة؛ و ذلك من إناث حشرة دبـور ثمـار اللوز و ذكورها (Eurytomidae – amygdali Eurytoma) ، و أجري الرحلان الكهربائي على هلامة متعدد الأكريلامايد. تبين وجود اختلافات في نوعية البروتينـات الموجـودة عنـد اليرقـات و العـذارى و الحشرات الكاملة. يبدأ تركيز البروتينات عند اليرقات في العمر الأول و يزداد في العمـر الثـاني بـشكل واضح، أما في طور العذراء فيلاحظ استمرار وجود البروتينات في بداية الطور و تغيب معظمها مع تقـدم العذراء في العمر. لوحظ وجود اختلافات بين البروتينات الموجودة عند الإناث عن تلك الموجـودة عنـد الذكور إذْ تبين وجود أحد البروتينات عند الإناث من عمر يوم واحد و يستمر وجوده حتى عمـر 7 أيـام، و هو البروتين الأنثوي الأساسي في تشكيل المح في البويضات.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها