بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
قمنا بتصنيع بعض المركبات الجديدة وهي 4-(2- فلورينيل)-6-(2-تينيل) بيريميدين تيون-2 (1) و4- (2 فلورينيل)- 6-(2-تينيل) بيريميدينون-2 (2) و3-(2-فلورينيل)-5-(2-تينيل) أيزوكسازولين (3) و3- (2-فلورينيل) -5-(2-تينيل) بيرازولين(4)، انطلاقاً من شالكون (2-است يل فلورين/2-كربالدهيد التيوفن) عبر تفاعلات تكاثف وتحلق الشالكون مع كل من التيويوريا واليوريا وهيدروكسيل أمين هيدروكلورايد وهيدرات الهيدرازين وصنع 3-(2-فلورينيل)-5-(2-تينيل) أيزوكسازول (5) أيضاً عبر برومة الشالكون وتحلقه مع هيدروكسيل أمين هيدروكلورايد وقد تم تحديد بنية المركبات والتعرف عليها باستخدام تحليل أطياف IR و1H-NMR و13C-NMR وLC-MS.
درس التركيب الكيميائي للزيت العطري للأجزاء الهوائية لنبات حبق الراعي الـسوري Artemisia .L vulgaris (الفصيلة المركبة) بواسطة الكروماتوغرافيا الغازية- طيف الكتلة MS/GC .تم الحصول على الزيت العطري بواسطة التقطير البخاري، و احتوى على 55 مكوناً، مشكلة %82.98 من المجمـوع الكـلي للزيت العطري.
طُورت طريقة طيفية سريعة، اقتصادية و سهلة التطبيق، دقيقه و حساسه لتحديد الافلوكساسين (OFX) في حالته النقية و في مستحضراته الصيدلانية باستخدام كاشف 2-امينو-6- نترو بنزوثيازول (ANB). تعتمد هذه الطريقة على تشكيل معقد أصفر برتقالي اللون عند pH =5.2، و درج ة الحرارة 80±5 ºC خلال زمن قدره خمس دقائق. يمتلك المعقد المتشكل قمة امتصاص أعظمية عند طول الموجة 440nm . كانت العلاقة ما بين الامتصاصية و تركيز (OFX) طردية خطية و تحقق قانون بيير ضمن مجال التراكيز 1.80-86.72µg/mL، و بانحراف معياري نسبي مئوي لم يتجاوز ±2.54% مع معامل ترابط 0.999، و بلغ معامل الامتصاص الجزيئي(L.mol-1.cm-1) 3.952×103. استخدمت هذه الطريقة بنجاح في تحديد الافلوكساسين بشكله النقي و في المستحضرات الصيدلانية و تم التحقق من صحة النتائج إحصائياً ، و دلت النتائج على أن الطريقة المطورة ذات دقة و حساسية عاليتين.
يتضمن هذا البحث دراسة لتكاثف بعض الأمينات الأولية العطرية غير المتجانسة خماسية الحلقة مع المحلول المائي للفورم ألدهيد (الفورمالين). لقد وجدنا أن التكاثف ضمن الأسيتونتريل و عند (٩pH-٧،٥) يعطي كحولات أمينية صيغتها العامة (G-NHCH٢OH) في معظم الحالات و بمردود جيد. يعطي تفاعل ٥-ميتيل ٣-أمينو ايزوكسازول مع الفورمالين عند pH ~ ٩ أيضًا الأمين (GNHCH٢NH-G).
تم إجراء هذه الدراسة على ثلاثة أنواع من نبات الشاهترج Fumaria و أخذت القياسات لأجزاء الزهرة المختلفة من بتلات و سبلات و أسدية و ثمار، و أجريت أيضاً دراسة تشريحية للجذر و الساق و دراسة حبات الطلع من حيث الشكل و قطر الحبة و قطر ثقب الانتاش و عدد حبا ت الطلع الكلي. لوحظ أف أطول الأزهار و الثمار كانت عند النوع F.capreolata.
يهدف هذا البحث إلى تحديد تراكيز بعض العناصر الثقيلة في بعض أحبار الوشم السوداء و الملونة المستوردة و المسوقة في المدن السورية: حمص، طرطوس، يبرود، دير عطية و النبك و معرفة مدى مطابقتها لإرشاداتs-2012)guid line’(EPA و كذلك توضيح علاقة الألوان بالمحتويا ت من العناصر : Ni ، Cu، Pb، Cd، Cr. أُخذت (18) عينة من الأحبار موزعة كما يلي : (5) عينات حبر أسود و (4) عينات حبر أخضر و (5) عينات حبر أحمر و (2) عينة حبر بني و (1) عينة حبر أبيض و (1) عينة حبر زيتي اللون و من مصادر تصنيع مختلفة. تم تحليل هذه العينات بواسطة مطيافية الامتصاص الذري باللهب (AAS)، و بتقانة GFAAS التي تتضمن فرن غرافيت بالنسبة لتحليل الرصاص وفق الطريقة القياسية المتبعة في مثل هذه التحاليل. بينت نتائج هذه الدراسة أن تراكيز العناصر المذكورة سابقاً مرتفعة جداً، و تختلف تبعاً لمصدر حبر الوشم و لونه. إن هذه التراكيز أعلى من الحدود القصوى المسموح بها وفق إرشادات الـ s’EPA. أظهرت هذه الدراسة أيضاً أن لكل لون من ألوان أحبار الوشم مساهمة خاصة في المحتوى من المعادن الثقيلة. تزيد عملية الوشم من تراكيز المعادن الثقيلة في الجسم و هذا قد يؤدي إلى ظهور مشاكل صحية خطيرة للموشوم.
هدف البحث إلى تعيين كمية المركبات الفينولية الكلية لأوراق شجر الزيتون Olea europaea L كمعلم حيوي لتقييم التلوث الجوي بالرصاص في منطقة بانياس كونها النوع السائد في منطقة الدراسة. جمعت عينات الأوراق من 6 مواقع على مسافات مختلفة من محيط مصفاة بانياس (0. 1، 0.5، 2، 4، 6، 10) كم باتجاه الشرق على اعتبار أن الرياح السائدة في المنطقة غربية – جنوبية غربية خلال فصلي الشتاء (آذار) و الصيف (أيلول)، تم أخذ الشاهد من منطقة تبعد حوالي 20 كم عن المصفاة باتجاه الشمال-الشرق (ريف القرداحة). تراوح تركيز المركبات الفينولية الكلية خلال فصل الصيف (70.85-45.6) ملغ مكافئ حمض الغاليك/غرام للوزن الجاف و في منطقة الشاهد (40.4) ملغ مكافئ حمض الغاليك/غرام للوزن الجاف، و في فصل الشتاء (52.9-35.6) ملغ مكافئ حمض الغاليك/غرام للوزن الجاف و في منطقة الشاهد (25.8) ملغ مكافئ حمض الغاليك/غرام للوزن الجاف، أما بالنسبة لقيم الرصاص في الأوراق غير المغسولة كانت خلال فصل الصيف (0.879-2.170 ppm) و في منطقة الشاهد (0.005 ppm) و خلال فصل الشتاء (0.479-1.023 ppm) و في منطقة الشاهد (0.0008 ppm). لوحظ من النتائج وجود فروق معنوية في تركيز كل من المركبات الفينولية الكلية و الرصاص بين المواقع (اختبار Anova)، و ارتفاع في تركيز كل من الفينولات الكلية و الرصاص في فصل الصيف مقارنة مع القيم في فصل الشتاء في جميع المواقع (اختبارt-test)، كما بينت النتائج وجود علاقة ارتباط سالبة بين تراكيز كل من المركبات الفينولية الكلية و كذلك تراكيز الرصاص مع المسافة عن مصفاة بانياس، كما بينت النتائج وجود علاقة ارتباط موجبة بين تراكيز المركبات الفينولية الكلية و تراكيز الرصاص بين الصيف و الشتاء في جميع المواقع. و أخيراً، بينت النتائج إمكانية الاعتماد على تركيز المركبات الفينولية الكلية كمعلم حيوي لتلوث الهواء بالرصاص في منطقة بانياس.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها