بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
الهدف من هذا البحث هو تقديم خدمة المرضى من خلال الاستفادة من تطبيقات قواعد المعطيات و أيضاً تطبيقات أنظمة الاتصالات المتاحة و المتوفرة , في الخدمات الطبية و بخاصة العلاجية منها, بحيث يمكننا قدر الإمكان تفادي ما يمكن تفاديه من الكوارث الصحية التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان المريض بشكل فجائي. درسنا في هذا البحث كيفية الاستفادة من التقنيات الحديثة في ضبط و معالجة بعض العلامات الحيوية للإنسان و بخاصة الذين يعانون من بعض المشاكل الصحية المتعلقة ببعض الأمراض , و إبقاءها تحت السيطرة بهدف جعل الأوضاع الصحية لهؤلاء المرضى مستقرة. العلامات الحيوية التي قمنا بتطبيق الدراسة عليها هي : ضغط الدم – نبض القلب – سكر الدم. إذ ان حدوث أي خلل في إحدى قيم تلك العلامات ( زيادة أو نقصانا ) قد يؤدي إلى اصابة المريض بعارض صحي مفاجئ.
يتضمن البحث اقتراح تعديل على برتوكول TCP-peach+ من أجل تحسين أداء برتوكول الـ TCP عبر الوصلات الفضائية , حيث تم اقتراح البرتوكول المعدل بالاعتماد على تقنية تجزئة مسار الاتصال بين المصدر والهدف والمسماة(SPLITTING) و ذلك من أجل الحصول على برتوكول معدل من نوع (Satellite transport protocol)STP خاص بالجزء الفضائي فقط ,من خلال اقتراح خوارزمية جديدة لهذا البرتوكول الموجود ضمن طبقة النقل الفضائي STL (Satellite protocol layer) , وقد ركزنا بالبحث على المقارنة مابين البرتوكول المقترح و برتوكول TCP-Peach+ .
يتضمن البحث تحميل أداء برتوكولات الوصول المتعدد (multiple access protocol) عند استخدامها في القناة الفضائية للربط مابين محطة أرضية طرفية من نوع VSAT و محطة أرضية مركزية من نوع VSAT (very small aperture terminal) حيث تمت المقارنة بين أداء البرتوكول ات المدروسة من خلال خمس نقاط هي: استطاعة الإرسال المطلوبة من المحطات الأرضية. استطاعة الإرسال المطلوبة من الترانسبوندر (transponder) في القمر الصناعي. عرض الحزمة الترددية المطلوبة. عدد المحطات الأرضية الأعظمية في الشبكة. التأخير الزمني الناتج عن استخدام تلك البروتوكولات. و قدمت الدراسة خطوط عريضة لاختيار برتوكول الوصول المتعدد الملائم للخدمة المطلوبة من القناة الفضائية مع الحفاظ على أقل تكلفة مادية ممكنة للوصول إلى الأداء الأمثل للقناة الفضائية.