بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هناك انتشار واسع لاستخدام العلاج الكيميائي للمصابين بالأمراض السرطانية و هذا ما تسبب بزيادة المخاطر الصحية للممرضين العاملين في مجال تداول العلاج بهذه الأدوية لذلك يجب عليهم معرفة كيفية وقاية أنفسهم من تأثيرات هذه الأدوية. كان الهدف من هذه الدراسة هو تقييم معلومات و ممارسات الممرضين حول كيفية التداول الأمن لاستخدام العلاج الكيميائي و قد جمعت المعلومات عن طريق استخدام استبيان يضم جزأين الأول حول المعلومات الديموغرافية للممرضين و الثاني يتضمن معلوماتهم و ممارستهم حول كيفية التداول الآمن مع العلاج الكيماوي و المعوقات حول استخدام وسائل الحماية الشخصية و قد أظهرت النتائج بان أكثر من ثلثي الممرضين لا يعرفون بان العلاج الكيميائي يدخل الجسم عن طريق الغذاء الملوث , أما بالنسبة لممارساتهم فكان أكثر من ثلاثة أرباعهم لا يغيرون الملابس الواقية بعد إعطاء الأدوية الكيميائية و أظهرت نتائج الدراسة أيضا بان هناك ترافق سلبي بين المعلومات و الممارسات و أيضا ترافق سلبي بين الممارسات و المعوقات. اغلب المشتركين في الدراسة كانت لديهم معلومات و ممارسات متوسطة حول التداول الآمن مع العلاج الكيميائي لذلك كانت توصيات البحث إجراء برنامج تثقيفي حول التداول الآمن للعلاج الكيميائي لكافة الممرضين العاملين في مركز العلاج الكيميائي.
يعتبر خناق الصدر (الذبحة الصدرية) شائع نسبياً، و قد يكون من الصعب تمييز الألم الخناقي عن غيره من أنماط الألم الصدري، مثل الألم أو الانزعاج الصدري الناجم عن مشاكل هضمية. يجب على المريض مراجعة الإسعاف فوراً إذا كان يشكو من ألم صدري لا يمكن تفسيره . ال سبب الأساسي للذبحة هو الداء القلبي الإكليلي وينتج عن تصلب عصيدي في الشرايين الإكليلية , يحدث التشنج الإكليلي إما لوحده أو بوجود تضيق إكليلي ثابت وينقص الجريان بدون زيادة الطلب . ولدينا نوعان من خناق الصدر : 1)مستقراً عندما تكون هنالك حالة مزمنة وحدوث أعراض الخناق عند جهد محدد معروف 2) وغير مستقر إذا حدث تغير في الخناق المستقر بزيادة التواتر أو المدة أو الشدة أو بدء حدوث الخناق أو الخناق الذي يحدث بالراحة أو بعد جهد خفيف أو خناق يوقظ المريض من نومه ويسمى أيضاً بالخناق قبل الاحتشاء (الجلطة) أو الخناق المتسارع أو القصور الإكليلي الحاد او المتلازمة الإكليلية المتوسطة . ويلزم عادة إدخال المريض إلى المستشفى لنفي وجود احتشاء عضلة قلبية حاد .إنّ الخناق المستقر هو أكثر أنماط خناق الصدر شيوعاً و يجب على المريض مراجعة الطبيب إذا ظهرت الأعراض المذكورة لأول مرة لتأكيد التشخيص و تقرير العلاج المناسب , كما يجب أن يقوم المريض بمراجعة الطبيب في حال تغير أعراض الذبحة أو تفاقمها أو إذا أصبحت غير مستقرة. كما يمكن أن يتعرض المريض لنوبة قلبية و في هذه الحالة يجب الاتصال بالإسعاف أو مراجعة الطبيب فوراً، و يجب ألا يقود المريض السيارة بنفسه إلا إذا لم يجد شخصاً آخر يوصله إلى المستشفى .
يعتبر خناق الصدر (الذبحة الصدرية) شائع نسبياً، و قد يكون من الصعب تمييز الألم الخناقي عن غيره من أنماط الألم الصدري، مثل الألم أو الانزعاج الصدري الناجم عن مشاكل هضمية. يجب على المريض مراجعة الإسعاف فوراً إذا كان يشكو من ألم صدري لا يمكن تفسيره . ال سبب الأساسي للذبحة هو الداء القلبي الإكليلي وينتج عن تصلب عصيدي في الشرايين الإكليلية , يحدث التشنج الإكليلي إما لوحده أو بوجود تضيق إكليلي ثابت وينقص الجريان بدون زيادة الطلب . ولدينا نوعان من خناق الصدر : 1)مستقراً عندما تكون هنالك حالة مزمنة وحدوث أعراض الخناق عند جهد محدد معروف 2) وغير مستقر إذا حدث تغير في الخناق المستقر بزيادة التواتر أو المدة أو الشدة أو بدء حدوث الخناق أو الخناق الذي يحدث بالراحة أو بعد جهد خفيف أو خناق يوقظ المريض من نومه ويسمى أيضاً بالخناق قبل الاحتشاء (الجلطة) أو الخناق المتسارع أو القصور الإكليلي الحاد او المتلازمة الإكليلية المتوسطة . ويلزم عادة إدخال المريض إلى المستشفى لنفي وجود احتشاء عضلة قلبية حاد .إنّ الخناق المستقر هو أكثر أنماط خناق الصدر شيوعاً و يجب على المريض مراجعة الطبيب إذا ظهرت الأعراض المذكورة لأول مرة لتأكيد التشخيص و تقرير العلاج المناسب , كما يجب أن يقوم المريض بمراجعة الطبيب في حال تغير أعراض الذبحة أو تفاقمها أو إذا أصبحت غير مستقرة. كما يمكن أن يتعرض المريض لنوبة قلبية و في هذه الحالة يجب الاتصال بالإسعاف أو مراجعة الطبيب فوراً، و يجب ألا يقود المريض السيارة بنفسه إلا إذا لم يجد شخصاً آخر يوصله إلى المستشفى .
يعتبر خناق الصدر (الذبحة الصدرية) شائع نسبياً، و قد يكون من الصعب تمييز الألم الخناقي عن غيره من أنماط الألم الصدري، مثل الألم أو الانزعاج الصدري الناجم عن مشاكل هضمية. يجب على المريض مراجعة الإسعاف فوراً إذا كان يشكو من ألم صدري لا يمكن تفسيره . ال سبب الأساسي للذبحة هو الداء القلبي الإكليلي وينتج عن تصلب عصيدي في الشرايين الإكليلية , يحدث التشنج الإكليلي إما لوحده أو بوجود تضيق إكليلي ثابت وينقص الجريان بدون زيادة الطلب . ولدينا نوعان من خناق الصدر : 1)مستقراً عندما تكون هنالك حالة مزمنة وحدوث أعراض الخناق عند جهد محدد معروف 2) وغير مستقر إذا حدث تغير في الخناق المستقر بزيادة التواتر أو المدة أو الشدة أو بدء حدوث الخناق أو الخناق الذي يحدث بالراحة أو بعد جهد خفيف أو خناق يوقظ المريض من نومه ويسمى أيضاً بالخناق قبل الاحتشاء (الجلطة) أو الخناق المتسارع أو القصور الإكليلي الحاد او المتلازمة الإكليلية المتوسطة . ويلزم عادة إدخال المريض إلى المستشفى لنفي وجود احتشاء عضلة قلبية حاد .إنّ الخناق المستقر هو أكثر أنماط خناق الصدر شيوعاً و يجب على المريض مراجعة الطبيب إذا ظهرت الأعراض المذكورة لأول مرة لتأكيد التشخيص و تقرير العلاج المناسب , كما يجب أن يقوم المريض بمراجعة الطبيب في حال تغير أعراض الذبحة أو تفاقمها أو إذا أصبحت غير مستقرة. كما يمكن أن يتعرض المريض لنوبة قلبية و في هذه الحالة يجب الاتصال بالإسعاف أو مراجعة الطبيب فوراً، و يجب ألا يقود المريض السيارة بنفسه إلا إذا لم يجد شخصاً آخر يوصله إلى المستشفى .