بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تم الحصول على 33 عزلة من بكتيريا حمض اللبن من عينات غذائية متنوعة (منتجات ألبان و مخللات)، و تم التعرف عليها استنادا إلى الخصائص المشتركة لبكتيريا حمض اللبن. تبين بالفحص المجهري أن 25 عزلة من هذه العزلات عصوية و 9 عزلات كروية.
تمت دراسة إمكانية تحمل سلالة بكتيريا البروبيوتيك Lactobacillus casei للنمو في عصير التفاح كخطوة أولية لإنتاج عصير وظيفي، و أمثلة شروط نمو بكتيريا البروبيوتيك Lactobacillus casei في العصير من تركيز و درجة حرارة و نسبة التلقيح، و ذلك لمعرفة الشروط المثلى للنمو و دراسة مؤشرات العصير الكيميائية بتطبيق التصميم الإحصائي (Response Surface Methodology(RSM.
نفذ هذا البحث في مخابر قسم علوم الأغذية بكلية الزراعة بجامعة دمشق، و بمخبر الميكروبيولوجيا و المناعيات في هيئة الطاقة الذرية، حيث أخذ 20 كغ من مركز عصير التفاح بتركيز 70 % من معمل عصير الجبل الطبيعي في محافظة السويداء و منه حضر كل من التركيزيين 35 %-15% بإضافة الماء المقطر و المعقم حسب طريقة بيرسون.
أخذ 20 كغ من مركز عصير التفاح من معمل عصير الجبل الطبيعي في محافظة السويداء بتركيز 70 % و حضر منه التركيزان 15% , 35% باستخدام الماء المقطر و المعقم و خزنت العينات على درجات حرارة مختلفة ( 4-20-30-40) °م مدة ثلاثة أشهر أجريت الاختبارات الكيميائية و الميكروبية في بداية كل شهر و بمعدل 3 مكررات لكل تركيز و عند درجات الحرارة المختلفة و أخذ المتوسط الحسابي لهذه المكررات، أظهرت النتائج الكيميائية ازديادا ملحوظا في الحموضة خاصة عند درجة الحرارة 20 م الأكثر ملائمة لنمو الميكروبات.
أجري البحث بهدف التحري عن أهم الجراثيم الممرضة (جراثيم الكويفورم، الإشريكية القولونية، السالمونيلا)، و التي تنتقل من مياه الري إلى العديد من أنواع الخضراوات التي تروى منها.و مقارنة مدى التلوث حسب مصدر الري )(مياه صرف صحي معالجة، مياه آبار)، و حسب نوع الخضار (خضار ثمرية، درنية)، و طريقة الري المتبعة (الري السطحي، الري الحديث).
أجري البحث بهدف التحري عن الملوثات المعدنية ( الرصاص, الكادميوم, الزرنيخ), و التي تنتقل من مياه الريّ إلى العديد من أنواع الخضار التي تروى بها و مقارنة مدى التلوث حسب مصدر الريّ (مياه صرف صحي معالجة، مياه آبار)، و نوع الخضار (خضار ثمرية، درنية)، و طريقة الريّ المتبعة (الريّ السطحي، الريّ الحديث).
جمعت 10 عينات من مواد مختلفة من محافظتي دمشق و حمص لعزل و تشخيص الخمائر مورفولوجياً حسب Barnett و فيزيولوجياً باستخدام تقنية API و أظهرت النتائج وجود 6 عزلات من خميرة Saccharomyces cerevisiae , تمت غربلة العزلات المصنفة حسب إنتاجها للكتلة الحيوية, فبينت النتائج تباين السلالات المدروسة في إنتاجها للكتلة الحيوية, و أعطت السلالة المعزولة من التمر أعلى إنتاج للكتلة الحيوية.