بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يشير مصطلح نوعية الخدمة إلى مقدرة شبكة على إعطاء أولويات و تمييز الخدمة لتقديم معالجة تفضيلية لبعض أصناف الخدمة و أنوع المكالمات. يعد تقديم نوعية الخدمة في مقدمة التحديات التي تواجه نظم الشبكات اللاسلكية الخلوية المتنقلة بسبب قلة الموارد من جهة و تن قل المستخدمين من جهة أخرى. يستخدم التحكم بقبول المكالمات لتقديم و تحقيق ضمانات نوعية الخدمة في نظم الشبكات اللاسلكية الخلوية المتنقلة. نقترح في هذا البحث خوارزمية جديدة للتحكم بقبول المكالمات مع دليل أولوية لتقديم و تحقيق ضمانات QoS على مستوى المكالمة في نظم الشبكات اللاسلكية الخلوية المتنقلة بمفهوم احتمالات توقيف المكالمات الجديدة باستخدام عتبات متعددة لتحديد عدد المكالمات المسموح بها من كل نوع خدمة. تبين نتائج المحاكاة الواردة في هذا البحث بأن تطبيق الخوارزمية الجديدة المقترحة مع دليل الأولوية على مخطط تحديد المكالمات الجديدة يقدم مخططاً جديداً له أداء أفضل بمفهوم احتمالات توقيف المكالمات الجديدة و هو يضمن أي مستوى مطلوب من نوعية الخدمة لأنواع المكالمات الجديدة مع المحافظة على أولوية المكالمات المسلمة.
تعاني مشكلة الاستلام والتسليم في شبكات LTE النقالة من ظاهرة التأرجح لمسار الاتصال، التي تعرف بأنها حدوث أكثر من عملية استلام وتسليم ناجحة من المحطة المصدر إلى الهدف وبالعكس ضمن فترة زمنية محددة وقصيرة. تتسبب ظاهرة التأرجح لمسار الاتصال بانخفاض جودة ا لاتصال وزيادة عدد مرات الاستلام والتسليم وبالتالي زيادة تحميل الشبكة وهدر مواردها اللاسلكية المحدودة، إضافة إلى خفض أداء الاستلام والتسليم وتردي أداء الشبكة عموماً. يهدف البحث إلى إيجاد طريقة للتقليل من أثر الظاهرة في شبكات مابعد الجيل الثالث النقالة، حيث اقترحت الدراسة خوارزمية لتحديد نوع الحركة فيما إذا كانت متأرجحة أم لا، واعتمدت آلية جديدة للتقليل من عدد مرات التأرجح لمسار الاتصال في شبكات LTE النقالة. تعتمد الخوارزمية المقترحة على إنجاز عملية الاستلام والتسليم على مرحلتين يفصل بينهما عداد تاخير زمني، حيث تبدأ عملية الاستلام والتسليم حالما تصبح شدة الإشارة المستقبلة من المحطة الهدف الأكبر من تلك المستقبلة من المحطة المصدر كخطوة أولى (تنفيذ مرحلة التحضير والتنفيذ لعملية الاستلام والتسليم)، وتاخير المرحلة الثانية من الاستلام والتسليم لفترة قصيرة (تعادل قيمة عداد التأخير المقترح في الخوارزمية) قبل البدء بعملية الإنهاء أو الإكمال لأمر الاستلام والتسليم. ركز البحث على ظاهرة التارجح لمسار الاتصال مع مراعات الإبقاء على معدل انقطاع الاتصال في أدنى مستوى ممكن، وحدد القيم المثلى لعداد التأخير بالاعتماد على كل من عرض منطقة التداحل وسرعة المشتركة ونوع المحطة اللاسليكة المطورة، وتناول تأثير إمالة المخطط الإشعاعي لهوائيات المحطة القاعدية المطورة على معدل التأرجح لمسار الاتصال.