بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
سعى البحث إلى تعرف العلاقة بين ضغط العمل و الولاء التنظيمي لدى أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة البعث, و لتحقيق أهداف البحث تم استخدام مقياسي ضغط العمل و الولاء التنظيمي, و تم تطبيق البحث على عينة مؤلفة من ( 237 ) عضو هيئة تدريسية بنسبة 38 % من حجم المجتمع الأصلي.
تهدف هذه الدراسة إلى دراسة العوامل المحددة لسلوك المواطنة التنظيمية لدى العاملين في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري- فرع ريف دمشق, كما تهدف إلى التعرف على سلوك المواطنة التنظيمية بشكل عام بالإضافة إلى تعزيز سلوك المواطنة التنظيمية من خلال الوقوف عند أهم العوامل المحددة.
سعت الدراسة إلى الكشف عن دور تمكين الموارد البشرية و أثره في تعزيز سلوك المواطنة التنظيمية لدى العاملين في مديريات جامعة دمشق. و لتحقيق أهداف البحث تم تبني استبانة مطوّرة و تعديلها لتناسب غايات الدراسة. و بعد أن عولجت البيانات التي وردت في الاستبا نة باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة تم التوصل إلى أهم النتائج منها تدني مستوى ممارسة تمكين الموارد البشرية لدى مديريات جامعة دمشق، و غياب مظاهر سلوك المواطنة التنظيمية عند العاملين. كما تبين وجود أثر معنوي إيجابي طردي بين عناصر التمكين بشكل عام و المواطنة التنظيمية و هذا الأثر يظهر بصورة كبيرة في عنصر التحفيز. و بناءً على تلك النتائج طُرحت مجموعة من التوصيات.
نجاح المؤسسة يعتمد على العديد من العوامل، من أهمها عامل الموارد البشرية لما لها من دور بارز في خلق ميزة تنافسية للمنظمة ، و الذي لا يقتصر على ايجاد كوادر بشرية ذات مستوى عالي من الاداء بل أصبح هنالك مفهوم القيادة التحويلية الذي سوف يناوله الباحث ف ي هذه الدراسة للبحث في مدى إدراك الإدارات في المصارف المدرجة في بورصة دمشق لأهمية النمط القيادي التحويلي في أداء المهام، و تحسين الفاعلية و رفع الكفاءة في المنظمات.
هدفت هذه الدراسة إلى تعرف اتجاهات أعضاء هيئة التدريس نحو العوامل المسببة للرضا الوظيفي (الراتب، و الشعور بالأمان الوظيفي، و درجة التمكين السائدة، و علاقات العمل بين الأطراف المختلفة، و المكانة الاجتماعية التي يشعر بها عضو هيئة التدريس)، و لتحقيق هدف الدراسة قام الباحثان بتصميم استبانة تكونت من ( 28 ) فقرة و ذلك لجمع البيانات، كما اختيرت عينة عشوائية طبقية من أعضاء الهيئة التدريسية العاملين بالجامعات الحكومية و الخاصة بلغت 150 مفردة، و وزعت عليها استمارات الاستبانة و استُرجِعت 120 استبانة ، و في ضوء ذلك جرى جمع البيانات و تحليلها و اختبار الفرضيات باستخدام الاختبارات الإحصائية المناسبة، و توصلت الدراسة إلى نتائج من أهمها: لا توجد فروق جوهرية بين أعضاء الهيئة التدريسية العاملين في الجامعات الحكومية و الخاصة فيما يتعلق ب (نظرتهم نحو الراتب و المكافآت، و رضاهم عن العلاقة بالزملاء، و رضاهم عن العلاقة بالإدارة، و شعورهم بالتمكين الوظيفي). في حين توجد فروق جوهرية بينهم فيما يتعلق ب (رضاهم عن العلاقة بالطلاب، شعورهم بالأمان الوظيفي. شعورهم بالمكانة الاجتماعية)، كما أظهرت الدراسة وجود اختلاف في ترتيب العوامل المسببة للرضا الوظيفي باختلاف مكان العمل (جامعة حكومية – جامعة خاصة).
هدفت هذه الدراسة إلى تعرف أثر انتهاك العقد النفسي في النية في ترك العمل لدى أعضاء الهيئة التدريسية العاملين في الجامعات الخاصة السورية، و لتحقيق هدف الدراسة قام الباحثان بتصميم استبانة تكونت من ( 13 ) فقرة؛ و ذلك لجمع البيانات، كما اختيرت عينة عشوائي ة من أعضاء الهيئة التدريسية العاملين بالجامعات الخاصة بلغت 127 مفردة، و وزعت عليها استمارات الاستبانة، و في ضوء ذلك جرى تحليل البيانات و اختبار الفرضيات باستخدام الاختبارات الإحصائية المناسبة، و توصلت الدراسة إلى نتائج من أهمها: - وجود تأثير واضح لانتهاك العقد النفسي في النية في ترك العمل لدى أعضاء الهيئة التدريسية العاملين في الجامعات الخاصة في سورية. - عدم وجود فروق جوهرية في إدراك أعضاء الهيئة التدريسية لانتهاك العقد النفسي بحسب متغيرات الجنس و نوع التفرغ و المسمى الوظيفي. - وجود فروق في إدراك أعضاء الهيئة التدريسية لانتهاك العقد النفسي بالنسبة إلى متغيرات (العمر، و المرتبة العلمية، و مصدر الشهادة ).