بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يلعب إنترنت الأشياء دوراً أساسياً في حياتنا اليوم من إدارة تدفق الركاب في المطارات إلى المنازل والمدن الذكيّة إلى الاعتناء بالمسنين، فهو يهدف إلى تحسين الحياة في جميع المجالات، وقدم ساهم التطور التكنولوجي الذي نشهده إلى انتشاره بشكل واسع في العديد من القطاعات. المنصّات (Platforms) هي الجزء البرمجي الداعم الذي يربط كل شيء ضمن نظام إنترنت الأشياء. حيث تسهل المنصّة الاتصالات، تدفق البيانات، إدارة الأجهزة، ووظيفة التطبيقات. تعتبر منصة Thinger.io من منصات إنترنت الأشياء السهلة الاستخدام والتي تقدم خدمات متنوعة للمستخدمين، حيث تتيح المنصة اتصالية مختلف أنواع الأجهزة والشرائح. فكانت الفكرة إنشاء مساعد شخصي يعمل بالأوامر الصوتية للتحكم بالأجهزة المتصلة بمنصة Thinger.io عن بعد عبر الإنترنت في الزمن الحقيقي، والهدف من إضافة هذه الإمكانية إلى المنصة جعل التعامل معها أكثر بساطة لإتاحة الفرصة لأي شخص أياً كان عمره أو خبرته استخدامها لتسهيل حياته بالطريقة التي يختارها، حيث أنّ المساعد Vinus -كما أطلقنا عليه- يتمتع بالمرونة والموثوقية وقابلية العمل مع أي تطبيق كان.
هدف الدراسة: دراسة علاقة الإنتان بالملوية البوابية بقصر القامة عند الأطفال الذين أجري لهم تنظير هضمي علوي مع خزعة عفج مع إجراء اختبار clotest على خزعة غار بوابي على مدى ثلاث سنوات من بداية عام 2011 حتى نهاية عام 2013، و كذلك إلى دراسة علاقة الإنتان ب الملوية البوابية بالوزن و العمر و الجنس. طريقة البحث و المرضى: الأضابير التامة لجميع الأطفال الذين قبلوا في قسم الأطفال في مشفى الأسد الجامعي و تم إجراء تنظير هضمي علوي و لأول مرة لديهم مع خزعة عفج و دراسة نسيجية مع إجراء اختبار اليورياز السريع على خزعة غار بوابي مهما كان استطباب التنظير و ذلك خلال الأعوام 2011-2012-2013. تم تقسيم المرضى إلى مجموعتين : مجموعة المصابين بالملوية البوابية و مجموعة غير المصابين اعتماداً على نتيجة الclotest. تم دراسة فروقات الانحرافات المعيارية لأطوال المجموعتين و لم تتم دراسة متوسطات الأطوال بسبب تباين الأعمار بين المجموعتين. النتائج: بلغ عدد مرضى عينة الدراسة 180 مريضاً تراوحت أعمارهم بين 6 اشهر و 14 سنة ، و بلغ وسيط أعمارهمMedian) ) = 6 سنوات و كان التوزع 95(52.8%) ذكور و 85(47.2%) إناث، كان نقص الوزن و قصر القامة و الألم البطني أهم الأسباب التي استدعت التنظير. بلغت نسبة الإصابة بالملوية البوابية 76 طفلاً من أصل 180بنسبة (42.3%) و كان التوزع (51.3%) ذكور و (48.7%) إناث دون وجود فروقات إحصائية هامة لتوزع الإصابة حسب الجنس، كانت نسبة الإصابة بالملوية البوابية أعلى في الاعمار الأكبر و مثلت الشريحتين العمريتين (3- 6) سنوات و (6-9) سنوات النسبة الأكبر. تظاهر نقص الوزن و قصر القامة بشكل أكبر في مجموعة المصابين مقارنة بغير المصابين ، و وجد فارق إحصائي واضح للانحراف المعياري للأطوال عند الأطفال المصابين بالملوية البوابية مقارنة بغير المصابين ، و لم توجد فروقات إحصائية هامة للأوزان أو للجنس.
يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على مفهوم إنترنت الأشياء أو ما يعرف ب IoT تناولنا في بحثنا مقدمة عامة عن إنترت الأشياء, ثم انتقلنا إلى مكونات IoT بما فيها الأجهزة/الحساسات أساليب الربط بينها وبين التطبيق السحابي, البرمجيات المستخدمة لمعالجة البيانات و وواجهات المستخدمين للتفاعل معها, ثم انتقلنا إلى الحديث عن مفهوم IoT Platforms وذكرنا منصتين شهيرتين هما Carriots, ThingWorx مع ذكر الخدمات التي تقدمها المنصتان, في القسم التالي ذكرنا العلاقة الوطيدة بين IoT وبين التطبيقات السحابية, وكيف ساعدت السحابة على انتشار المنصات بسهولة, تاليا ذكرنا مجموعة من تطبيقات IoT وتوسعنا بشرح التطبيات الطبية منها, وختاما تكلمنا عن إنترت الأشياء في عالمنا العربي.
في المشكلة التي نعالجها, تحتاج شركة اتصالات إلى بناء مجموعة من الأبراج الخلوية لتوفير خدمة الاتصالات الخليوية للسكان في منطقة جغرافية. تم تحديد عدد من المواقع المحتملة لبناء الأبراج. يعتم اختيار هذه المواقع على عدة عوامل ، بما في ذلك مدى اتساق البرج مع البيئة المحيطة وارتفاع التضاريس, تتمتع الأبراج بمدى تغطية ثابت ، وبسبب قيود الميزانية ، لا يمكن بناء سوى عدد محدود منها . بالنظر إلى هذه القيود ، ترغب الشركة في توفير تغطية لأكبر قدر ممكن من السكان, والهدف هو اختيار في أي من المواقع المحتملة يجب أن تقوم الشركة ببناء الأبراج. إن المشكلة التي شرحناها يمكن نمذجتها لتصبح أحد أمثلة مشكلة 0/1 knapsack الشهيرة لذلك شرحنا في الحلقة مفهوم مشكلة 0/1 Knapsack والطرق المستخدمة في الحل, وتوسعنا في الشرح عن خوارزمية Branch and Bound كونها تعتبر أفضلها.
ازداد عدد الأطفال في رياض الأطفال بشكل ملحوظ خلال العقود الأخيرة في جميع أنحاء العالم, مما أدى لزيادة تعرضهم للأمراض المعدية، لذلك هدفت هذه الدراسة المسحية التحليلية إلى تطوير معايير لضبط الأمراض المعدية في رياض الأطفال في مدينة اللاذقية, و تقييم الإجراءات و الممارسات المطبقة لضبط تلك الأمراض, حيث استخدمت مجموعتين من العناصر: تضمنت الأولى لجنة من 30 محكماً خبيرا من مختلف المجالات و الاختصاصات للمعايير المبدئية, و الثانية تضمنت 20 روضة تم اختيارها بطريقة عشوائية عنقودية. و استخدمت أداتي بحث طورتهما الباحثة للمعايير المبدئية, و لتقييم الإجراءات و الممارسات المطبقة لضبط الأمراض المعدية.
أجريت هذه الدراسة من أجل تقييم فعالية التحضير الدوائي بالسميتيكون أو N-أستيل سيستئين في تحسين الأداء التنظيري في المرضى الخاضعين للتنظير الهضمي العلوي . انها دراسة تجريبية Randomized Double –blind Clinical Trial شملت الدراسة 350 طفلا خضعوا لاجراء تنظ ير هضمي علوي بين عمر 6 أشهر و 15 سنة , تم تقسيم المرضى عشوائيا الى 3 مجموعات (المجموعة الاولى أعطيت Placebo و الثانية N-أستيل سيستئين و الثالثة سميتيكون) مع 10 مل ماء و قبل 20 دقيقة من التنظير الهضمي العلوي , تم تقييم كمية الفقاعات الهوائية و الرغوة المشاهدة أثناء التنظير و تقسيمها الى اربع درجات من 0-3 درجة. قورنت درجة الفقاعات الهوائية و الرغوة و كذلك مدة التنظير بين المجموعات الثلاث . كمية الفقاعات الهوائية و الرغوة كانت أقل بشكل كبير في مجموعة السميتيكون مقارنة مع placebo و N- أستيل سيستئين (P 0,0001) , كذلك مدة التنظير كانت أقل في مجموعة السميتيكون (P 0,0001).
يهدف هذا البحث إلى تقديم دراسة تطبيقية لنظام التكاليف على أساس العلميات PBC) Process-Based Costing) كأحد الأساليب الحديثة في المحاسبة عن التكاليف في مؤسسات الرعاية الصحية، و تحليل التغيرات المطبقة على نموذج التكاليف التقليدي من أجل عرض تدفق عمل ا لمنظمة و المعلومات التي يمكن استخدامها من قبل صانعي القرارات على مختلف المستويات. و لتحقيق هذا الغرض تم استخدام طريقة دراسة الحالة بالتطبيق على قسم القلبية في مشفى الأسد الجامعي في اللاذقية. و أظهرت نتائج البحث على الحالة المدروسة توفر مستلزمات تطبيق نظام PBC, و تتمثل الصعوبات التي واجهت البحث بعدم توفر البيانات.
نُفّذ البحث خلال الموسم الزراعي 2013-2014 م في مزرعة خاصة ضمن قرية بلغـونـس التابعة لمنطقة بانياس. و ذلك لبيان تأثير الكثافة النباتية و الصنف و التداخل بينهما على بعـض الخصائص الإنتاجية لنبات الفول العادي Vicia faba L. . استخدم صنفان من الفول هما: ال صنف البلدي (محلي), و الصنف الإيطالي Super Simonia (مدخل حديثاً إلى سورية), و استخدم خمس كثافات هي: (20 , 10 , 6.67 , 5 , 4) نبات/م2. صممت التجربة بطريقة القطاعات المنشقة لمرة واحدة, إذ شغل الصنفان القطع الرئيسية, و شغلت الكثافات القطع المنشقة, و بثلاثة مكررات. حللت البيانات باستخدام البرنامج الإحصائي GenStat 12. أظهرت النتائج تفوق الصنف البلدي معنوياً على الإيطالي Super Simonia في صفة ارتفاع النبات خلال مرحلة النضج. كما أظهر البلدي زيادة على الإيطالي في صفات عدد الأفرع للنبات الواحد و عدد القرون للنبات الواحد و وزن الـ 100 بذرة. كما تفوق الصنف الإيطالي Super Simonia معنوياً على الصنف البلدي في صفة عـدد البذور في القرن و في الغلة البذرية, و أظهر زيادة في صفة وزن البذور للنبات الواحد. بزيادة الكثافة النباتية يزداد ارتفاع النباتات و يقلّ عدد الأفرع للنبات و عدد القرون للنبات الواحد, و كذلك عدد البذور في القرن. و بانخفاض الكثافة النباتية يتناقص وزن الـ 100 بذرة و الغلة البذرية.
تم تعيين عدة مظاهر عيانية أثناء تنظير العفج عند مرضى الداء الزلاقي، أجريت هذه الدراسة من أجل تحديد القيمة التشخيصية لبعض العلامات التنظيرية المشاهدة عند مرضى الزلاقي بهدف استخدامها في التشخيص السريري للمرض كمشعر إضافي يدعم التشخيص. شملت الدراسة 504 أ طفال راجعوا بأعراض مختلفة (فشل نمو، إسهال أو إمساك مزمن، فقر دم غير مفسر، نقص وزن)، وخضعوا لإجراء تنظير هضمي علوي. تم تقييم أربع علامات تنظيرية في القطعتين الثانية والثالثة للعفج هي: التحرشف، قلة الانثناءات، المظهر العقيدي، والالتهاب المزمن (البقع البيضاء). شُخص الداء الزلاقي بناء على نتيجة التشريح المرضي للخزعة المأخوذة أثناء التنظير عند 123 مريضاً، تراوحت أعمار المرضى من 6 أشهر إلى 15 سنة. وكانت علامة التحرشف الأعلى حساسية ونوعية 89%، 96% على التوالي. القيم التشخيصية لهذه العلامات بشكل عام (الحساسية91%، النوعية 76%، القيمة التنبئية الإيجابية 56%، والقيمة التنبئية السلبية 97%). لاحظنا أن وجود الداء الزلاقي وكذلك الدرجة النسيجية حسب تصنيف Marsh يتعلق بوجود العلامات التنظيرية
قمنا بتحديد معدل انتشار أضداد فيروس الحلأ البسيط، و بنمطيها لدى المجموعات التالية: الحوامل- الولدان- مجموعة الأفراد المصابين بالحلأ الشفوي- مجموعة مرضى غرس الكليـة- مجموعة الأفراد المصابين بآفات عينية حلئية- مجموعة القثطرة القلبية- مجموعة المرضى ذو ي الشك بوجود إصابة حلئية تناسلية لديهم- مجموعة مريضات سرطان عنـق الـرحم- مجموعـة المرضى إيجابيي المصـل لأضـداد فيـروس نقـص المناعـة البشـري المكتسـب Human HIV) immunodeficiency virus).