بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث إلى دراسة بعض المؤشرات الاقتصادية و التسويقية المستخدمة في تقويم تصنيع حليب البقر في الورش الصغيرة في محافظة حمص عام 2010 ، اعتمد البحث على بيانات مقطعية لنحو 68 ورشة تصنيع، بالإضافة إلى عينة من تجار التجزئة شملت 58 تاجر تجزئة، و عينة من 7 تجار جملة. أظهرت النتائج أن تكلفة تصنيع الجبن المشلل هي الأعلى بين المنتجات في حين أقلها كان للبن الرائب. أما بالنسبة للهوامش التسويقية فقد حقق المصنع أعلى هامش تسويقي بالنسبة للجبن المشلل و جبن الحلوم و اللبن الرائب، في حين حقق تاجر التجزئة أعلى هامش تسويقي بالنسبة لباقي المنتجات، و بالنسبة لصافي العائد فقد حقق تاجر التجزئة أعلى صافي عائد بالنسبة لمنتجات الجبن البلدي و اللبن المصفى في حين حقق المصنع أعلى صافي عائد بالنسبة لباقي المنتجات، و خلصت الدراسة إلى ضرورة التركيز على المنتجات التي تحقق أعلى معدل ربحية، بالإضافة إلى تصنيع منتجات جديدة ذات تكلفة منخفضة و تقليل الحلقات التسويقية للمنتجات المصنعة و تطوير نظم المعلومات.
نفذ البحث خلال الموسمين الزراعيين 2011 ــ 2012 لدراسة تأثير تسوية الأرض الزراعية بالليزر و الحراثة على ثلاثة أعماق ( 35, 25 ,10) سم عند ثلاثة برامج لمياه الري بفاصل (7 , 8 , 9 ) أيام و التداخل بينهم على إنتاجية القطن و وإدارة مياه الري و الجدوى الاق تصادية, أظهرت الدراسة النتائج الآتية: 1- حققت التسوية بالليزر زيادة معنوية بالإنتاج و توفيرا" معنويا" بكمية مياه الري مقارنة" بعدم التسوية و تفوقت على عدم التسوية بالجدوى الاقتصادية خلال موسمي البحث. 2- حقق عمقي الحراثة ( 25 و 35 ) سم زيادة معنوية في الإنتاجية مقارنة" مع العمق 10سم و كانا ذا جدوى اقتصادية أكثر من العمق 10 سم, في حين كانا أكثر استهلاكا" لمياه الري بالمقارنة مع العمق 10 سم. 3- حققت زيادة كمية مياه الري زيادة" معنوية بالإنتاج وصلت إلى 1441 كغ/هـ من القطن المحبوب و ذات ربح صافٍ أعلى بالمقارنة مع تقليل كمية مياه الري قدرت بـ 31360 ل.س/هـ. 4- حقق التداخل بين العوامل المدروسة تأثيرا "معنويا" في الصفات المدروسة و كانت أفضل النتائج عند التداخل بين ( عمق الحراثة 35 سم × تواتر الري 7 أيام × التسوية بالليزر ) خلال موسمي البحث.
هدف البحث إلى دراسة الكفاءة الاقتصادية لزراعة محصول القمح القاسـي فـي محافظـة الحـسكة لموسم (2010/2011) من خلال عينة طبقية عشوائية شملت 119 مزارعاً موزعة في 10 % من القـرى المستهدفة. بينت النتائج أن الصنف دوما1 قد حقق أعلى نسبة (2.48%) فيما يتعلق ب معدل التبني مقارنة بأصناف القمح القاسي المروي الأخرى، و كان أكثر الأصناف القاسية البعل انتشاراً الصنف شـام3 بنـسبة 47.47 % كما أظهرت النتائج بالنسبة للقمح القاسي المروي أن أعلى الإيرادات كانت في منطقة المالكيـة و بلغت 17.1653 ليرة/دونم، بينما كانت خاسرة في منطقة القامشلي بواقع 50.261 -ليرة/دونـم. و إن ربحية الصنف دوما1 هي الفُضلى إذْ بلغت 58.2443 ل.س/دونم، أما القمح القاسي البعـل فكانـت أعلـى الإيرادات في منطقة المالكية، و بلغت 92.792 ليرة/دونم، في حين كانت الإيرادات خاسـرة فـي منطقـة القامشلي بواقع 18.158 -ليرة/ دونم، و جاء الصنف شام7 بالمرتبة الأولى من حيث الـربح الـصـافي، حيث بلغت 48.1847 ل.س/دونم.
هدف البحث إلى تحليل الكفاءة الاقتصادية لتسويق الحمضيات على مستوى المزارعين في سـورية، بغرض تحديد مستوى الأداء التسويقي و المشكلات التسويقية التي تواجه المزارعين، و ذلك بالاعتماد على عينة طبقية منتظمة مكونة من 380 مزارعاً سحبت من قرى محافظتي اللاذقي ة و طرطوس، وفقاً لإسـهام كل منهما في الإنتاج الإجمالي. بينت النتائج تركز الخيارات التسويقية المتاحة أمـام المـزارعين علـى طريقتين رئيسيتين، هما: التسويق الذاتي في الأسواق المحلية، و طريقة بيع الإنتاج إلى تجـار الـضمان اللتين أسهمتا بنحو (9.53 %) و (3.44 %) من إجمالي الكميات المسوقة في العينة.
هدف البحث إلى دراسة مؤشرات التبني لتقنية الري الحديث لمزارعي محصول القمح المـروي فـي محافظة الحسكة لموسم 2010/2011 ، و تأثير العوامل الاقتصادية و الاجتماعية المؤثرة في تبنـي قـرار مزارعي القمح تقنية الري الحديث، و التعرف على المعوقات التي تحد من تب نيها. اسـتخدم فـي تحليـل البيانات الارتباط و الانحدار الثنائي المنطقي. أظهرت النتائج أن 78.77 % مـن إجمـالي أفـراد العينـة المدروسة يستخدمون الري الحديث في ري مزروعاتهم، و الباقي يستخدمون الري التقليدي، و قـد حقـق الري بالرذاذ أعلى نسبة معدل تبني (33.63%) مقارنة بتقنيات الري الحديثـة الأخـرى، يليـه الـري السطحي المطور على خطوط بنسبة (11.11%) و إن ارتفاع تكاليف الشبكة تلعب الدور الأساسـي فـي عدم تبني 55.42 % من المزارعين للري الحديث، و بلغ معدل التبني الأقصى المتوقع حتـى عـام 2025 نحو 95 %. فضلاً عما سبق تبين وجود علاقة ارتباط معنوية عكسية بين تابع التبني و كـل مـن نـسبة العاملين بالزراعة إلى إجمالي القوة العاملة في الأسرة، و عدد سنوات العمل في زراعة محـصول القمـح المروي، و علاقة ارتباط معنوية طردية بين هذا التابع و كل من غلة محصول القمح المروي، و المـستوى التعليمي، و تواصل المزارع مع الإرشاد الزراعي.
استخدم في هذه الدراسة عينة عشوائية مكونة من 380 مزارعاً ينتجون البرتقـال فـي محـافظتي اللاذقية و طرطوس بهدف تحليل الكفاءة الاقتصادية لإنتاج البرتقال في سورية. و العوامل المـؤثرة فـي إنتاجيته وفقاً لحصة كل من هاتين المحافظتين من الإنتاج الإجمالي للق طر. أظهرت النتائج أن المزارعين يحققوا ربحاً صافياً مقداره 101 ل.س/كغ بكفاءة اقتـصادية إجماليـة مقدارها 101.
استهدف البحث حساب الكفاءة التسويقية لمنتجات الألبان المصنعة في الأردن و سورية، و تقدير دالة الانحدار الخطي. تشير النتائج أن نسبة التكاليف التسويقية لجملة الألبان و منتجاتها السورية أقل من 1 % من التكاليف الكلية، و هي أقل من التكاليف التسويقية للمنت جات الأردنية التي قدرت بـ 5 % من التكاليف الكلية، كما كان الهامش التسويقي مربحاًً في الأردن و سورية، و بلغ مؤشر الكفـاءة التـسويقية (95%, 99 %) للأردن وسورية على التوالي؛ مما يؤشر على انخفاض تكلفة الإنتاج و التسويق في سورية مقارنة بالأردن. قُدرت دالة الانحدار البسيطة لبيان مدى تأثير التكاليف التسويقية في التكاليف الكلية، إذ وجد أن تأثير التكاليف التسويقية للمنتجات السورية و الأردنية معنوياً و طردياً في زيادة التكاليف الكلية. و خلـص البحث إلى تخفيض التكاليف الإنتاجية، و تخفيض تكاليف تسويق الألبان و منتجاتها في الأردن، و التوجـة نحو تصدير المنتجات الفائضة عن حاجة السوق السورية إلى الأردن، بحيث تـستفيد مـن فـرق سـعر الصرف.
استهدف البحث تقدير تكلفة إنتاج الحليب الخام و الهامش التسويقي في مزارع الأبقـار فـي الأردن، و كذلك تقدير دالة تكاليف إنتاج الحليب الخام. اعتمد البحث على بيانات قطاعية لـ 33 مزرعـة أبقـار. و استناداً إلى نتائج البحث اتضح أن تكلفة إنتاج الكيلو غرام ا لواحد من الحليب الخام هو 43.0 ديناراً/كغ حليب بقري خام، كما بين البحث أن تكاليف التغذية و الاهتلاك (64 % و 19 %) على التـوالي همـا مـن العوامل المؤثرة في تكاليف الإنتاج، كما حسب الهـامش التـسويقي للحليـب البقـري الخـام، و بلغـت نسبته77 % من سعر البيع (باب المزرعة). و قُدرت دالة تكاليف إنتاج الحليب الخام باستخدام عدة صـيغ رياضية إذ تبين أن النموذج الخطي أفضلها في وصف العلاقة بين التكاليف الكلية لإنتاج الحليـب الخـام بالدينار و كمية الإنتاج بالكيلو غرام. كما بلغت مرونة التكاليف 20.0 ، أي لا نزال في المراحل الأولى مـن العملية الإنتاجية.
يهدف هذا البحث إلى دراسة الهامش التسويقي و الكفاءة التسويقية للتفاح و تقديرهما، و ذلك من خلال دراسة الأسعار المزرعية و الوظائف التسويقية التي تؤدى على التفاح خلال المسلك التسويقي، و ذلك لما لهذه المواضيع من أهمية كبيرة في العملية التسويقية لأي منتج زراعي إذ يعد الهامش و الكفاءة التسويقية أهم المؤشرات على أداء العملية التسويقية. اعتمدت الدراسة في حصولها على البيانات اللازمة من خلال جولات دورية على أسواق التفاح في منطقة الدراسة و من خلال بيانات الاستبيان الذي أجري على عينة من المزارعين شملت 110 مزارعين في منطقة الدراسة. و تم تقدير كل من الهامش التسويقي و الكفاءة التسويقية كميًا بالاعتماد على المؤشرات المتبعة و التي تتناسب مع طبيعة البحث. و قد بينت الدراسة ارتفاع قيمة الهامش التسويقي، و انخفاض الكفاءة التسويقية، و كذلك بينت أهم الأسباب المؤدية إلى ذلك، و خرجت بأهم التوصيات التي تسهم في تحسين أداء الوظائف التسويقية و من ثم تحسين الكفاءة و الهامش التسويقي.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها