بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
خلقت التغيرات في بيئة الأعمال حاجة ملحة إلى المزيد من الأفراد المبدعين في مهنة المحاسبة. تهدف هذه الدراسة إلى تقديم أدلة من كلية الاقتصاد، جامعة تشرين حول تصورات الطلاب عن مهنة المحاسبة و عمل المحاسب، و تحديد العوامل التي تؤثر في هذه التصورات، و التع رف على تصورات الطلاب حول تقييم المجتمع لمهنة المحاسبة بالمقارنة مع تسعة مهن أخرى. بينت الدراسة أن الطلاب يملكون نظرة تقليدية لمهنة المحاسبة باعتبارها مملة، ثابتة، مدفوعة بالامتثال، دقيقة، و فردية التوجه. اعتبر الطلاب أن الأساتذة، و المقررات الدراسية أهم العوامل التي تؤثر في تصوراتهم حول مهنة المحاسبة و عمل المحاسب. هم يعتقدون أن المجتمع يقيم مهنة المحاسبة بتقدير جيد، و لكن بدرجة أقل من معظم المهن الأخرى. تشير النتائج إلى أنه إذا أرادت الهيئات المهنية للمحاسبة أن تكون ناجحة في جذب الطلاب إلى مهنة المحاسبة، يجب أن تسعى إلى التعاون مع المؤسسات التعليمية للتأثير على تصورات الطلاب.
تلعب بروتوكولات التحويل دورا أساسيا في تلبية متطلبات جودة الخدمة في الشبكة، إلا أن تحقيق هذا الأمر قد يتطلب عمليات إرسال و استقبال متكررة و بناء جداول تحويل تستهلك مصادر الحساسات إذا أخذنا بالاعتبار محدودية شبكات الحساسات اللاسلكية من حيث الطاقة المت وفرة و كمية التخزين. تم في هذا البحث مقارنة أداء بروتوكول التحويل AODV و بروتوكول التحويل الهرمي HR من ناحية معدل إيصال و خسارة الحزم، و زمن التأخير و التأرجح، و كمية الطاقة المصروفة في شبكة حساسات لاسلكية تعمل وفق المعيار 802.15.4 في الحالة التي تخرج فيها قسم من الحساسات عن العمل لفترات محددة. بينت النتائج أن بروتوكولات التحويل الهرمية تحقق أداء أفضل من حيث زمن التأخير و معدل النقل و كمية الطاقة المستهلكة من بروتوكول التحويل AODV، لكنها تعاني من فقد أكبر للحزم نتيجة انقطاع مسار التحويل الناتج عن تعطل الحساسات.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها