بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعرض القسم النظري مبدأ عمل دارة تحكم بالموقع باستخدام محرك تيار المستمر نظرا لأن المحرك المستمر هو العنصر الأساسي الذي يقوم بدوران بزاوية معينة و بالتالي نقل الحركة إلى علبة السرعة التي تقوم بتخفيض سرعة دوران المحرك للتحكم بالمقاومة المتغيرة التي تقوم بضبط التوتر Vb لكي يصبح مساويا للتوتر Vr . يعرض القسم العملي النتائج التي تم التوصل إليها .
تم اختبار التأثير الحيوي لزيت اليانسون و مستخلصات ثماره (المائي و الكحولي) في حشرة خنفساء اللوبياء Callosobruchus maculatus التي تصيب الحبوب البقولية المخزونة. أجري الاختبار وفق ثلاث معاملات: معاملة التبخير, معاملة الحشرات, و معاملة الغذاء, حيث استخدمت عدة تراكيز من الزيت العطري تراوحت بين 0.05 إلى %5 بينما استخدم المستخلص المائي و الكحولي للثمار بتركيزه الأساسي 30%.
يتم اللجوء إلى النظرية العامة للآلات الكهربائية لتسهيل دراسة و تمثيل الآلة الحقيقية و الظواهر المعقدة التي تحدث فيها أثناء الحالة العابرة حيث نمثل الآلة الحقيقية بآلة أخرى مثالية مكافئة بحيث تكون الظواهر الفيزيائية في هذه الآلة النموذجية مشابهة لتلك التي تحدث في الآلة الحقيقية.
نفذ البحث خلال الفترة الواقعة بين 2010-2014 على عدد من عينات نباتات القبار الشوكي Capparis spinosa L. مجموعة من مناطق مختلفة من سورية بهدف توصيفها بيئياً وشكلياً ودراسة توزعها الجغرافي وتحليل بعض مضادات الأكسدة فيها ودراسة تنوعها الوراثي وتحديد درجة القرابة الوراثية بينها وذلك باستخدام تقنية ISSR.
يعد الباذنجان البري من الأعشاب الخطيرة في حقول القطن و المحاصيل الحقلية الـصيفية الأخـرى بسبب احتوائه على مواد قلوية (alkaloid) لها خاصية المنافسة الأليلوباثية (Allelopathy) التي تثبط إنبات النباتات الأخرى التي تنمو معها. و يعد نبات الذرة البيضاء أ يضاً من النباتات التـي لهـا خاصـية المنافسة الأليلوباثية Allelopathy نظراً لغناه في العديد من المـواد الكيميائيـة (Allelochemicals) القابلة للذوبان في الماء، ما يمكّن من استخدامها لمكافحة الأعشاب الضارة في المحاصيل الحقلية كبـديل عن استخدام المبيدات. درست ظاهرة المنافسة الحقلية بين نباتات الذرة البيـضاء و نباتـات الباذنجـان البري و قُدر مدى تحمل كل نوع لوجود الآخر.
البحث في مزرعة أبي جرش التابعة لكلية الزراعة - جامعة دمـشق خـلال الموسـم الزراعـي 2010/2011 بهدف تحديد تأثير معدل البذار في مؤشرات الغلة لأربعـة طـرز بيئيـة مـن اليانـسون (.L anisum Pimpinella) حصلّ عليها من مناطق بيئية مختلفة من القطـر؛ ريـف دمـشق (حينـة و سعسع، و حمص و إدلب، وزرعت بثلاثة معدلات للبذار (10 ،15 ،20 كغ/هكتار)، و وزعـت المعـاملات وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة و بثلاثة مكررات. و أخذت القراءات الآتية: عـدد النباتـات فـي مرحلة الحصاد، و ارتفاع النبات، و عدد النورات/ نبات، و عدد البذور و وزنها/ نبات، و الغلة مـن البـذور. أظهرت النتائج اختلاف قيم الصفات المدروسة تبعاً لمعدل البذار و للطراز البيئي، إذْ تفوق معدل البذار 15 كغ/ هكتار معنوياً في الغلة من البذور بغض النظر عن الطراز البيئي المستخدم. أدت زيادة كميـة البـذار المستخدمة حتى 20 كغ/ هكتار إلى المحافظة على أكبر عدد من النباتات بوحدة المـساحة فـي مرحلـة الحصاد مترافقاً بانخفاض في عدد النورات الممتلئة، و وزن البذور في النبات، كما أشارت نتائج التحليـل الإحصائي إلى تميز الطراز البيئي، إدلب بأعلى وزن للبذور في النبات، و بأعلى مردود مـن البـذور فـي وحدة لمساحة و لاسيما عندما زرع بمعدل بذار 15 كغ/ هكتار. عموماً، أوضحت نتائج البحث تأثر مكونات الغلة في نبات اليانسون (عدد النباتات في مرحلة الحصاد، و وزن البذور من النبات)، و الغلة مـن البـذور بالطراز البيئي و بمعدل البذار المستخدم.
يعد اليانسون (.L anisum Pimpinella) من النباتات الطبية و العطرية المهمة في سورية و العالم، و له أهمية اقتصادية كبيرة تتجلى في الفوائد الطبية و الاستعمالات العديدة. كما تعد الأعشاب الضارة مـن أهم معوقات إنتاج اليانسون، و التعشيب اليدوي هو الطريقة ال شائعة في مكافحة الأعشاب الضارة؛ و لهـذا السبب هدف البحث إلى اختبار فاعلية مبيد الأعشاب أفالون في التأثير في الأعـشاب التـي تنمـو مـع محصول اليانسون، و مدى الضرر الذي يلحقه المبيد في المحصول. لقد حقق مبيد أفالون فاعلية عالية في مكافحة الأعشاب عريضة الأوراق (4.92 % 1.97 % و 1.96 %) بالنسبة إلى معاملات نـصف المعـدل الحقلي و المعدل الحقلي و المعدل الحقلي المضاعف على التوالي، بينما كانت الفاعلية للمعاملات الـسابقة على الأعشاب النجيلية (8.5 % 9.23 % و 1.29%) على التوالي، تفوقت إنتاجية معاملة المعدل الحقلـي المضاعف (3.715 كغ/هـ) و تقاربت إنتاجيتها مع معاملة الشاهد المعشب (8.777 كـغ/هــ) و كـذلك تفوقت معاملة المعدل الحقلي (6.673 كغ/هـ) على بقية المعاملات، و يشير هذا إلى أهمية تطبيق عملية الرش بمبيد أفالون و خصوصاً عند تعذر القيام بعملية التعشيب اليدوي. لم تظهر أعراض سمية واضـحة لمبيد أفالون على نباتات اليانسون المعاملة بالمعدلات المستخدمة جميعها، كما لاحظنا عدم تـأثر نباتـات (الخلة، majus Ammi) و الكزبرة التي تنتمي للفصيلة الخيمية Apiaceae أيضاً.