بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
1 مدخل إلى هندسة البرمجيات 2 إدارة المشاريع البرمجية 3 تحليل و تصميم المتطلبات 4 المواصفات الصورية للبرمجيات 5 جودة البرمجيات 6 صيانة البرمجيات و ارتقائها و إدارتها
تُعتَبَر منهجية تحليل نمط العطل و آثاره (Failure Mode and Effects Analysis (FMEA واحدة من أشهر إجراءات ضمان جودة و وثوقية المنتجات و الأنظمة و إجرائيات التصنيع. تعاني آلية تقيّيم وترتيب خطورة أنماط الأعطال المتبعة في FMEA من الكثير من العيوب، وتشكّل محط انتقاد العديد من الباحثين.
نقترح في هذه الأطروحة منهجية لتوليد مخططات الإجراءات من النصوص تحاكي عملية الترجمة الآلية, حيث تعتمد المنهجية المقترحة أسلوب الترجمة بالنقل على أساس دلالي, حيث ستتم في المرحلة الأولى معالجة النص لاستخلاص المفاهيم الأساسية فيه و العلاقات الدلالية بين هذه المفاهيم بما يشكل شبكة مفاهيم concept map للنص .
تستعرض هذه الرسالة منهجيات التحويل السابقة و تقارن بينها و تناقش نقاط ضعف و قوة كل منها، كما تطرح نموذجا مطورا للحل مبني على خوارزمية إيشويس-كريفن التي تقوم بتجميع الخدمات ضمن إجرائيات مهيكلة، فيتم تعديل هذه الخوارزمية ليكون دخلها التمثيل الرمزي ل إجرائيات العمل و خرجها اللغة التنفيذية لإجرائيات العمل، كما تمت إضافة خوارزمية لمعالجة مشكلة الروابط المتزامنة بين الفروع المتوازية التي كانت تعاني منها خوارزمية إيشويس.
يقترح البحث رؤية موحدة لإدارة إجرائيات العمل تطبق أنشطة الإجرائيات ابتداءً من تعريفها أو استكشافها و انتهاءً بتطبيقها و مراقبتها، و يقدّم في مرحلة الاستكشاف ضمن الرؤية الموحدة آليةً مبنية على منهجيات تناسب واقع المؤسسات السورية. يعتمد البحث مقاربة ف ي نمذجة الإجرائيات تتدرج في مستويات مختلفة من التفصيل و توضح الأجزاء المكررة فيها، مما يسمح بعزلها و تعريف أشكال نمطية منها. تستخدم هذه الأشكال النمطية لإعادة التوصيف في مرحلة الأمثلة سواء للتحسين أو لإعادة الهندسة. يمكن تطبيق الرؤية الموحدة لأتمتة إجرائيات المؤسسات غير المؤتمتة، و قد جرى تطبيقها في المديرية العامة للجمارك السورية و المديريات التابعة لها. تتبع الإجرائيات في كل مديرية مساراً معيناً، يمكن اعتباره شكلاً نمطياً لسير الإجرائيات في هذه المديرية بحيث ينطبق على جميع الإجرائيات فيها، و يمكن عزل إجرائيات جزئية و إعادة استخدامها كلما تكررت الحاجة لها.
يعد غياب التشكيل في النصوص العربية الحديثة من أكبر التحديات التي تواجه المعالجة الآلية للغة العربية. يمكن للقارئ العربي أن يتوقع التشكيل الصحيح للكلمات عند قراءته نصاً غير مشكول، في حين يحتاج الحاسوب إلى خوارزميات لاستعادة التشكيل بالاعتماد على معار ف مختلفة. و نقصد بالتشكيل الحركات جميعها (ضمة، فتحة، كسرة، سكون)، فضلاً عن الشدة و التنوين. تعتمد بعض منهجيات التشكيل الآلي على المعالجة اللغوية للنصوص، في حين تعتمد منهجيات أخرى على طرائق إحصائية تستند إلى المدونات، و تدمج بعض النظم المنهجيتين السابقتين في مقاربات هجينة. نعرض في هذا البحث دراسة مرجعية شاملة للطرائق المختلفة التي اعتُمدت في هذه المنهجيات، كما نستعرض المدونات المختلفة التي استُخدمت للاختبارات و التقويم، ثم نطرح مواصفات المدونات التي يجب إعدادها لإجرائيات التقويم، و المعايير التي يجب أن تحققها إجرائية تقويم المشكلات الآلية. يخلص البحث إلى وضع خطة عمل لبناء مشكل آلي مفتوح المصدر برعاية منظمة ألكسو، و بمشاركة جهات بحثية من بلدان مختلفة.
نعرض في هذه الورقة نظام معجم اللغة العربية الحاسوبي المطور في المعهد العالي للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا. يتيح هذا النظام للمستخدِم البحث عبر الوب عن معاني المفردات، و يعرض خصائص كلِّ معنى، مع عددٍ من الأمثلةِ و بعض الوسائط المتعددة الموافقة، فضلاً عن معلومات أخرى تتعلَّق بالمفردة (كالكلمات المصاحبة، و المجالات الدلالية، و العبارات الاصطلاحية، و الفوائد اللغوية و الصرفية و النحوية و البلاغية، و الأخطاء الشائعة). كذلك يتيح المعجم للمستخدم الخبير المشاركة في عملية إغناء المعجم بالمفردات التي لم ترد ضمنه و المعاني الأخرى لمداخله الحالية و ما يتصل بهما من معلومات على المستويات الصرفية و النحوية و الدلالية.
يقع هذا البحث في مجال معالجة الصور عموماً، و معالجة صور السجاد خصوصاً، بما لها من ميزات و بما عليها من قيود. يهدف هذا البحث إلى اختزال عدد ألوان صورة سجادة مأخوذة بواسـطة الماسـح الضوئي، و الحصول على صورة تحوي الألوان الخمسة التي كانت موجودة أصلاً في الـصورة المـصدر بعدما تحولت نتيجة المسح الضوئي إلى صورة تحوي 16 مليون لون، مع الحرص علـى عـدم حـدوث تشوه في الصورة الناتجة، أي الحصول على جميع الأشكال الموجودة في الصورة الأصلية آلياً دون تدخل المستخدم. طورت لهذا الغرض خوارزمية في نظام CDS) System Design Carpet) -و هو نظام مطور محليـاً خصيصاً لأغراض تخدم عملية حياكة السجاد في المؤسسة العامة للصناعات النسيجية في سورية- و لكن ما تزال نتائج تطبيق الخوارزمية غير مرضية، حيث تحوي الصورة الناتجة تشوهات تدفع مستخدم النظام للاستعانة بأحد برامج معالجة الصور (Photoshop على سبيل المثال) لتصحيحها، مما يستغرق مدة تصل إلى قرابة الأسبوعين في بعض الحالات. قمنا في هذا البحث بدراسة عملية التحويل ضمن نظام CDS من جهة، و دراسة خوارزميـات تكمـيم الألوان المطورة في مخابر البحث المختصة المشهورة عالمياً في مجال معالجة الصور من جهة أخـرى، تم تطبيق هذه الخوارزميات على صور السجاد و إجراء بعض التعديلات أحياناً، و مقارنة النتائج و اقتـراح حلٍ أفضل للمسألة المطروحة (مسألة التحويل).