بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تعد الدولة قديماً و حديثاً محور الدراسات السياسية من قبل المفكرين في العصور القديمة أو الوسطى أو الحديثة. فدراسة هيغل للدولة أعطتها مفهوماً خاصاً من حيث تركيزه على علاقة الدولة بالشعب و الأفراد، إذ أصبغ على الدولة صفة القداسة، و ادعى أنها تنتمي مباش رة إلى عالم الروح و الفكر و الإرادة " اللانهائي المطلق " برسم أصلها في الواقع و في مجال الفكر الفلسفي إذ أكد على أهمية العاطفة و الإرادة بقوله: "لم يتم شيئ عظيم في العالم من غير عاطفة" و لكن تاريخ العالم يتبع مملكة الروح، فالدولة هي الشكل الذي يصطنعه التجسيم الكامل للروح، و الدولة هي وحدة الإرادة العالمية الجوهرية مع الإرادة الفردية، لقد مجد هيغل الدولة حيث اعتبر أن كل ما للإنسان من قيمة و حقيقة روحية إنما تأتي إليه عن طريق الدولة، فالدولة هي الفكرة المقدسة.
يهدف هذا البحث إلى تطوير المادة التعليمية في الجامعات السورية، من خلال مناقشة مفردات مقرر الثقافة القومية، الذي يدرّس حاليّاً لطلاب السنة الأولى في كلياّت الجامعات الحكومية و معاهدها، و ذلك من خلال معرفة مقدار ارتباط هذا المقرر بالوضع الاجتماعي و الس ياسي و محاولة تبيان النتائج المرجوة من تدريسه، أضف إلى ذلك محاولة البحث في العقبات التي يصطدم بها تدريس مفردات المقرر من خلال قبول الطلاب له و استيعابهم لمادته، و محاولة الوصول إلى الأهداف التي يسعى إليها، و التي يمكن أن تتحقق لا على أساس دراسة مفردات مقرر الثقافة القومية كأمر واقع و اعتباره مقرراً ثانوياً هامشياً مقحماً في العملية التعليمية الهدف منه هو الدعاية السياسية، و إنما الهدف الذي يسعى إليه هو إعداد جيل ذي شخصية متكاملة، و متوازنة يسْتَوعِب معطيات العلم و التطور الحضاري، واعٍ، متفاعلٍ مع بيئته الاجتماعية، و الأهم من هذا و ذاك أن يكون مقتنعاً بالقومية العربية مؤمناً بأهداف أمّته العربية واعياً لأبعاد الصراع القومي المصيري ضد أعداء الأمة في داخل القطر و خارجه، مرجحاً الولاء للوطن في مواجهة الولاءات الأخرى المتعددة، التي منها الإقليمية، و الطائفية و العشائرية و الاثنية مدركاً للمؤامرة التي تستهدف القطر العربي السوري سياسياً و اجتماعياً و اقتصادياً متصدياً للإرهاب الذي يضرب بالمنطقة العربية.
تضمن كتاب السياسة عند أرسطو معظم أفكاره السياسية , فقد بنى فكره و تحليليه على النطاق المحدد لدولة المدينة . و قد وصف المواطن فيها مؤكداً ضرورة إيجاد توازن بين الحرية و السلطة في المدينة الدولة ، و عالج فكرة السيادة في الدولة و اقترب من مبدأ فصل السل طات مع تحليله الواقعي للحكومات القائمة, و توضيحه للقوانين التي تحكم الظواهر السياسية، و تعرضه للثورات كظاهرة عامة يمكن أن تتحقق في أيّ مجتمع و في أيّ نظام سياسي مع ضرورة التفرقة بين الثورة و المشاكل السياسية الصغيرة و الانتفاضات السياسية البسيطة التي تمرّ عَرضاً، و إعطائه مُرشداً لكيفية التغلب على إمكانية قيامها, مع تناوله لاتجاهات الحكومات المختلفة . و تجدر الإشارة إلى أن السياسة النظرية التي صاغتها عبقرية أرسطو مازالت إلى يومنا هذا تعاني من المشكلات نفسها التي عانتها من أول دورٍ من أدوارها.
يبحث هذا الموضوع في نشأة اللوبي الصهيوني (اليهودي) إيباك ودوره في أمريكا في توجيه السياسة الأمريكية الداخلية والخارجية، وتأثيره في صنع قرار مراكز القوى ابتداءً من الانتخابات الأمريكية إلى السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية امتداداً إلى السلطة الإ علامية والمالية مع مقارنة عمل هذا اللوبي ونشاطه مع اللوبي العربي في الولايات المتحدة ودراسة مدى تأثير كلّ واحد منهما في السياسة الأمريكية مع البحث في كيفية توحيد اللوبي العربي المجزأ بعدد الدول العربية، وتفعيل دوره في الدفاع عن القضايا القومية للأمة العربية، والانتقال به من القطرية إلى القومية وربط أهداف اللوبي بالمصالح الوطنية الأمريكية .