بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يصف هذا البحث التغيرات الحاصلة في التركيب النوعي للعوالق النباتية تحت محاكاة نسب Si:N الطبيعية (Si:N=0.3, 7) من الربيع و حتى الصيف في الأعوام 2010 و 2011. جمعت خلالها عدة مجموعات تصنيفية للعوالق النباتية من محطتين بحريتين مختلفتين بيئياً في تجارب مي زوكوزمية لدراسة قدرة المشطورات على السيادة تحت نسب Si:N المختلفة. تم قياس غزارة العوالق النباتية و تحديد أنواع العوالق النباتية ضمن تجارب الاغناء. لم تؤثر تجارب التغذية المنجزة على نمو المشطورات، و لم يسجل أي نمو لثنائيات السياط. إن تغيير نسب المغذيات (Si:N) في الأوساط المستخدمة في هذه الدراسة، تسبب في حدوث تغير في التركيب النوعي للمشطورات و ذلك من خلال ظهور أنواع غير شائعة في المحطات المدروسة، حيث أظهرت الأنواع Pseudo-nitzschia pseudodelicatissima Schil و Leptocylindrus danicus Cleve سيادة واضحة ضمن جميع الأوساط المستخدمة في المحطتين المدروستين.
يوضح هذا البحث قدرة نمو العينات الطبيعية للمشطورات تحت نسب Si:N الطبيعية خلال شهر آذار في عام 2010. بالإضافة لذلك تم البحث في إمكان حدوث تغيرات في العوامل المحددة للنمو و تغيرات في سيادة مجموعات العوالق النباتية من المشطورات إلى ثنائيات السياط. لذلك تم جمع عوالق العينات من محطتين بحريتين مختلفتين بخصائصهما البيئية، في تجارب التغذية لدراسة سلوكية المشطورات تحت نسب Si:N مختلفة (Si:N=0.3, 7). تبين أن المشطورات تمكنت من النمو في النسب Si:N المنخفضة (Si:N=0.3) و المرتفعة (Si:N= 7 ) في التجارب المنجزة في كلا المحطتين المدروستين. و يتفوق نمو المشطورات على نمو ثنائيات السياط. لم يلاحظ أي تغير في العوامل المحددة لنمو المشطورات من النترات تجاه السيليكات في القوارير ذات الـنسب Si:N المنخفضة، و بالتالي لم يسجل أي تغير في نمو المشطورات تجاه ثنائيات السياط. أثرت تجارب التغذية في التركيب النوعي للمشطورات، حيث ساد النوع Nitzschia closterium Ehrenberg، و هو من الأنواع غير الشائعة خلال الإزهرار الربيعي للعوالق النباتية في المحطات المدروسة.
جمعت عينات مائية نصف فصلية خلال الفترة الممتدة بين آذار 2015 و شباط 2016 من أربع محطات مختلفة من المياه الشاطئية لمدينة بانياس و الخاضعة لتأثير مياه الصرف الصحي و مصبات الأنهار، حيث تم تحديد تراكيز الشوارد المغذية (H3SiO4-, PO4-3,NO3-,NO2-,NH4+) و تر اكيز الكلوروفيل a لمعرفة مدى تأثرها بالتغيرات الزمانية و المكانية. سجلت أعلى التراكيز لشوارد الفوسفات و الأمونيا في المحطة St3 (مجاور للصرف الصحي) بينما سجلت أعلى التراكيز لشوارد النترات في المحطتين St1 و St2 (مصبات أنهار). أظهرت النتائج قيم مرتفعة للكلوروفيل a في نيسان (الذروة الربيعية للعوالق النباتية) و تشرين أول (الذروة الخريفية). تشير النسبة N/P∑ أن شوارد الفوسفور لعبت دور العامل المحدد لنمو العوالق النباتية في المحطتين St1 و St2 و أن شوارد الآزوت لعبت دور العامل المحدد للنمو في المحطتين St3 و St4، في حين أظهرت دراسة النسبة Si/∑N أن شوارد السيليكات عامل محدد لنمو المشطورات في جميع المحطات المدروسة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها