بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
إنَّ عملية جمع و نقل المخلّفات الصلبة تعتبر المسألة الأولى و الأساسيّة في إدارة النفايات الصلبة كما أنّها العمليّة الأكلف اقتصاديّاً حيث تصل نفقاتها في عمليّة نظام إدارة النفايات الصلبة البلديّة إلى نحو 60-70 % من إجمالي النفقات، حيث تبدأ هذه العمليّ ة من وضع المخلّفات في الحاويات إلى تفريغ هذه الحاويات في سيّارات النقل و من ثمَّ نقلها إلى محطّات الترحيل أو مواقع التخلّص النهائي. يمكن تقليل تكاليف الجمع و النقل عبر القيام باختيار المسار الأمثل، و بالتالي يمكن الحصول على العديد من المنافع الاقتصاديّة. في هذا البحث تمَّ استخدام تطبيقات نظم المعلومات الجغرافيّة من أجل الاختيار الأمثل لمسار جمع النفايات و نقلها و ترحيلها في مدينة اللاذقيّة، حيث تمَّ تصميم قاعدة بيانات مكانيّة تضمّنت بشكل رئيسي تمثيلاً للشوارع الرئيسيّة و الجسور و الأنفاق، كما تضمّنت تمثيلاً للمناطق السكنيّة المخدّمة بالحاويات، و جرت عمليّة ربطها مع بعضها باستخدام تقنيّات نظم المعلومات الجغرافيّة من أجل اختيار أفضل الطرق اقتصاديّاً و زمنيّاً لحركة سيّارات جمع و نقل النفايات ممّا يساهم بشكل عملي و فعّال في تحسين أنشطة إدارة النفايات الصلبة البلديّة في هذه المدينة.
يهدف البحث إلى تحديد مؤشر جودة المياه لبحيرة سد 16 تشرين, و للوصول لهدف البحث تم إجراء تحاليل فيزيائية –كيميائية - جرثومية دورية لمياه البحيرة. تم أخذ العينات من خمسة مواقع على طول البحيرة لمدة سنة كاملة . تم قياس الباراميترات التالية :(درجة الحرارة ,PH, الناقلية الكهربائية ,DO, العكارة, BOD5, النترات , النتريت, الأمونيوم , الفوسفات , عدد العصيات ). تم تمثيل النتائج بيانياً و مقارنتها مع القيم المسموحة لمياه الشرب وفق المواصفات القياسية السورية. كما تم تصنيف البحيرة وفق مؤشرات جودة المياه العالمية : المؤشر الماليزي , مؤشر جودة المياه العالمي NSFWQI, المؤشر المعدل NEWWQI . تم تصنيف مياه البحيرة من الدرجة الثالثة في جميع المواقع وفق المؤشر الماليزي , و من الدرجة الثانية عند وسط البحيرة و من الدرجة الثالثة في باقي المواقع وفقاً للمؤشر (NSFWQI) . تم تصنيفها من الدرجة الثانية في جميع المواقع وفقاً للمؤشر (NEWWQI). بناءً على نتائج المؤشرات تبين أن المياه لا يمكن استخدامها للشرب و تحتاج إلى معالجة . تم تحديد درجة إخصاب مياه البحيرة فوجد أنها مخصبة بالنسبة ل TN وTP عند وسط البحيرة , و شديدة الإخصاب بالنسبة ل TN,TP في باقي المواقع.
يساهم قطاع النفايات الصلبة و خاصة في البلدان النامية و منها سوريا في انبعاث غازات الدفيئة و بشكل أساسي غاز الميثان، و ذلك نتيجة لعدم توفر طرق الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة في هذه الدول. و قد هدف هذا البحث إلى دراسة جدوى و فعالية طريقة المعالجة الميكانيكية البيولوجية للمخلفات البلدية الصلبة في تخفيض انبعاثات غاز الميتان مقارنة بطريقة الطمر العشوائي للمخلفات البلدية الصلبة. و من أجل الوصول إلى هذا الهدف فقد تم استخدام المعادلة الواردة في الخطوط التوجيهية للفريق الدولي المعني بتغير المناخ في حساب انبعاثات الميتان الناتجة عن قطاع النفايات البلدية الصلبة في محافظة طرطوس السورية في حالة طمر النفايات البلدية الصلبة المتولدة عن المحافظة خلال الأعوام من 2010 و حتى 2015 في المكبات العشوائية، و من أجل المقارنة تم إجراء الحساب بافتراض أن نفس الكمية من النفايات البلدية الصلبة المتولدة عن المحافظة خلال الأعوام من 2010 و حتى 2015 قد تمت معالجتها وفق طريقة المعالجة الميكانيكية البيولوجية. كما و قد تم حساب كمية غاز الميتان المنبعثة من النفايات البلدية الصلبة الداخلة إلى المركز المتكامل لمعالجة النفايات (معمل وادي الهدة) في (محافظة) طرطوس خلال عام من بداية حزيران 2014 حتى نهاية أيار 2015, باستخدام طريقة المعالجة الميكانيكية البيولوجية. و بنتيجة الدراسة فقد تبين أن طريقة المعالجة الميكانيكية البيولوجية للنفايات البلدية الصلبة تخفّض بشكل كبير كمية انبعاثات الميتان من قطاع النفايات البلدية الصلبة مقارنة بعملية الطمر في المكبات العشوائية, حيث وصلت نسبة التخفيض الحاصل في انبعاث الميتان إلى 93%.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها