بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يتم الإرسال في شبكة WDM باستخدام مسارات ضوئيّة، بحيث يمتلك كل مسار ضوئي توجيهه الخاص عبر الشبكة بالإضافة إلى طول مميّز لهذا المسار. و في حال عدم وجود طول موجي مشترك عبر كامل المسار الضوئي يتم قطع الاتصال. و تعرف مسألة إيجاد التوجيه الطول الموجي لكل م سار بمسألة التوجيه و إسناد طول الموجة RWA [1]. تُمكّن البرمجة الخطّية بالأعداد الصحيحة Integer Linear Programming (ILP) من تمثيل مسألة RWA رياضيّاً. و ذلك عن طريق تحديد كل التوجيهات و الأطوال الموجيّة للمسارات الضوئيّة المطلوبة بأقل عدد ممكن من الأطوال الموجيّة. حيث تعتبر ILP أحد تقنيات الأمثلة أو التحسين Optimization الرياضيّة و التي تقوم بإيجاد القيمة العظمى أو القيمة الدُنيا لتابع مكوّن من مجموعة من المتحوّلات الحقيقيّة الموجبة المحكومة بقيود خطّية إضافيّة. يهدف هذا البحث إلى تحليل أداء الشبكة الضوئيّة السوريّة للاتصالات عن طريق ILP و العمل على تحسين بنية هذه الشبكة، و ذلك من أجل الحصول على أفضل أداء ممكن من حيث الحجب و الاستخدام الأمثلي للموارد المتاحة.
يقتضي تحقيق الإدارة المحلية للغاية المرجوة منها, توخي الدقة في اختيار العناصر التي يوكل إليها العمل في الوحدات المحلية, الأمر الذي يقتضي أن تكون تلك العناصر من المتفهمين للواقع المحلي, و المتمتعين بالخبرة الفنية الكافية, و في إطار عجز الأسلوب المتبع في تشكيل المجالس المحلية عن تحقيق اهداف الادارة المحلية كافة, يختلف الفقه و التشريع في تحديد الأسلوب الواجب اتباعه في إطار أولوية تلك الأهداف, و في إطار الواقع السياسي, الاقتصادي و الاجتماعي السائدة في كل بلد, حيث تتجه بعض الأنظمة لاعتماد الانتخاب في اختيار أعضاء المجالس المحلية, في حين يتجه البعض الآخر لاعتماد أسلوب التعيين أو الجمع بين أسلوبي الاختيار و التعيين بغرض الاستفادة من مزايا الأسلوبين, و يبقى حاجة و رغبة النظام القانوني السائد و الإمكانات المتوافرة هي التي تحدد الأسلوب الواجب اعتماده.
كان تركيز الباحث في هذا البحث على موضوع التظلم من العقوبات المسلكية الخفيفة لجهة تحديد ماهيته و إجراءاته و آثاره, و ذلك لكون العقوبات الشديدة تفرض بحكم من المحكمة المسلكية و يتم الطعن بها قضائيا.
يخضع الموظفون في الإدارات العامة لمبدأ التدرج الإداري, الذي ينبثق عنه موضوع السلطة الرئاسية التي تمثل العلاقة بين الرئيس و المرؤوس و هذه السلطة يطلق عليها واجب الطاعة اذا نظر إليها من زاوية المرؤوس.
تهدف هذه الدراسة التجريبية الى تحسين جودة الشاشة المسرحة على آلات التسريح في معامل الغزل و النسيج في الجمهورية العربية السورية من خلال دراسة تأثير سرعة أجزاء ألة الكرد على مواصفات شاشة الكرد الناتجة من خلط ألياف من القطن السوري كما تم استخدام التح اليل الاحصائية لتحديد تأثير العوامل المتغيرة على جودة الشاشة و ذلك عند الوسطاء (المتغيرات) المختلفة لعملية الكرد حيث وجد أن هناك ارتباط قوي بين زيادة سرعة الأجزاء العاملة و عدد العقد المتشكلة و كذلك ازدياد محتوى الألياف القصيرة حيث و بالتالي تؤثر زيادة سرعة الأجزاء العاملة تؤثر سلباً على المواصفات الميكانيكية لألياف القطن التي تعتبر العامل الأساسي و الهام لتحديد جودة المنتج و كذلك قيمته التجارية.
إن التقليل من العيوب الإنتاجية و رفع الطاقة الإنتاجية لآلات الغزل الحلقي يُعتبر الهدف الدائم لمنتجي الغزول. و رغم التطور الهائل في هذه الصناعات لا تزال بعض المشاكل العالقة التي يصبو إلى حلها مصممو آلات الغزل الحلقي , و من هذه المشاكل تصميم جهاز سحب ي خفف من تقطعات الخيوط التي تحصل في زوج السحب الأول , أي اسطوانة الضغط المطاطية مع الاسطوانة المعدنية الأمامية, حيث توجد السرعة الكبيرة و الضغط الكبير على الشعيرات المارة ما بين الاسطوانة المطاطية و الاسطوانة المعدنية المحززة. و نتيجةً لهذه الأخاديد المعدنية الحادة في الاسطوانة المعدنية تحدث التقطعات في الشعيرات. لقد بينت نتائج الدراسات النظرية و التجريبية في هذا البحث أن تلبيس الأماكن المخددة (المحززة) في الاسطوانة المعدنية بطبقة مطاطية يمكن أن تخفف من التقطعات للشعيرات و الخيوط المغزولة و تحسين المواصفات الفيزيائية لهذه الخيوط بشكل كبير.
يهدف هذا البحث إلى اختبار مدى تمتع سوق دمشق للأوراق المالية ببعض الخصائص و السمات العامة التي تتصف بها معظم الأسواق المالية العالمية و العربية، و هي: خاصية عنقودية التباين، و خاصية التحول إلى المتوسط، و أثر الرافعة، و ذلك بتطبيق نموذجي GARCH و EGARC، باستخدام سلسلة زمنية تتضمن عوائد مؤشر السوق منذ انطلاق المؤشر في 31/12/2009 لغاية 16/4/2013. بحسب النتائج، تتمتع عوائد مؤشر سوق دمشق بخاصية عنقودية التباين، أي أن القيم الكبيرة للتذبذب اليوم ستكون متبوعة بقيم كبيرة للتذبذب في الغد. كما يتمتع المؤشر بخاصية أثر الرافعة، أي أن الصدمات السالبة سيكون لها أثر على مستوى التباين المشروط أكثر مما لو كانت الصدمة موجبة. لكن لا يتمتع المؤشر بخاصية التحول إلى المتوسط بسبب اتصاف التذبذب بالانفجاري.
يتناول البحث أسلوبا ً من أساليب التشبيه التي لا نلمحها إلا في أكمام زهور الشعر الخالد، إنه ( التشبيه الدائري)؛ الذي لا يصبر على تفريعاته إلا من أوتي نفساً شعرياً طويلا، و مقدرة فنية عالية، من هنا لم يكن مستغربا ً أن نلحظ ثراءه في شعر الهذليين، إذ كان وجها بارزاً من وجوه تقدمهم في فن الشعر. و في هذا البحث نحاول أن نبين أثر فاعلية التشبيه، و دوره في نقل دقائق المعنى إلى المتلقي في أبهى صورة ، و أجمل حلة , و ذلك من خلال بعض الشواهد من شعر الهذليين ، محاولين أن نقف على مدى براعة شاعرهم في بناء نسيج الصورة الاستدارية ، و في تتبع المعنى الذي تقدمه ، للوقوف على ما يحمله إلى القارئ من أحاسيس الشاعر ، و تجربته الوجدانية .
الأصل في النظام الرئاسي الأمريكي أن تسند الوظيفة التشريعية إلى الكونجرس بوصفه صاحب الاختصاص الأصيل في ممارسة هذا العمل، و قد حرصت مختلف النظم الدستورية على إسناد هذه المهمة إلى البرلمان وحده، و من بينها الدستور الأمريكي الذي أعطى هذه السلطة للكونجرس وحده، و إن كان هناك دور للسلطة التنفيذية، في المراحل السابقة و اللاحقة للعملية التشريعية.