بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يعد النوع Ziziphora clinopodioides Lam) Ziziphora canescens) من النباتات الطبية المهمة في سورية لما يتمتع به من خصائص طبية مهمة كمضادات حيوية و منكهات و توابل في الأطعمة المختلفة. و نظراً إلى أهمية هذه النباتات و خاصة في الطب الشعبي في بعض المناطق (ا لقلمون) من ناحية، و لتراجع مساحات انتشاره التي قد تؤدي بالنهاية إلى انقراضه من ناحية أخرى، فقد وضع بروتوكول للإكثار السريع باستعمال تقانة زراعة الأنسجة النباتية؛ و ذلك انطلاقاً من البراعم الجانبية و القيمة على وسط MS المزود بأنواع و تراكيز مختلفة من منظمات النمو النباتية.
يرمي هذا البحث إلى دراسة نصية لثلاث قصائد من أسريات الشاعر المعتمد بن عباد من خلال محورين هما: دور اللغة في بناء الّنص الشعري، و دور الموسيقى في ذلك. و كشف هذان المحوران الّتلاحم الّنصي بين الشكل و المضمون في القصائد جميعها، مما كان له الأثر الكبير في إنتاج المعنى الشعري في تجربة ابن عباد الأسرية. و قد تم اختيار القصائد الأسريات من ديوان المعتمد لأّنها اختلفت عن بقية الموضوعات و الأغراض الشعرية التي نظم فيها الشاعر؛ و لأن الأسر كان حداً فاصلاً بين الّتجربتين؛ تجربة ما قبل الأسر، و تجربة ما بعده، حيث إن تجربة ما بعد الأسر أضافت بعداً تفصيلياً في تصوير دقائق حياة الشاعر التي فقد فيها كل ما ملك. و حاول البحث الوقوف عند المعاني السامية و عند اّللغة و المفردات المشكلة للّنص.
أثر الطريقة الحوارية بالتدريس على المستوى التحصيلي في مادة علم الأحياء لطلبة الصف الأول الثانوي. الهدف: - تصميم برنامج تعليمي لوحدة التغذية مصمم وفق الطريقة الحوارية لمعرفة الفرق بين التدريس بطريقة الحوار و الطرائق الإلقائية. - معرفة العلاقة بين طريقة التدريس و مستوى تحصيل الطلبة في مادة العلوم. - بناء اختبار تحصيلي لوحدة التغذية لقياس المستوى التحصيلي للمتعلمين.
خضعت الأقمشة المنسوجة في العقود الأربعة الماضية إلى منافسة هائلة من قبل أقمشة الموضة, الأقمشة المحاكة, و اللامنسوج. و قد قابل صناع النسيج ضغط المنافسة بالتركيز على تصميم أنوال توفر سرعات عالية نسبياً. و لتلبية متطلبات الإنتاجية العالية على آلات النسي ج يجب تحسين خصائص المادة الأولية, و جودة و فعالية تحضيرات النسيج. و يتم هذا التحسين بتغطية الغزل بطبقة من النشاء قبل النسيج و ذلك في عملية التنشية التي تعتبر قلب عملية النسيج. يهدف هذا البحث إلى دراسة العوامل المؤثرة أثناء عملية التنشية على نوعية الخيط القطني و تحديد القيم المثلى لهذه العوامل حيث تبين خلاله تأثير سرعة آلة التنشية على زمن بقاء الغزل داخل محلول التنشية و بالتالي على تحميله بالنشاء, و من جهة أخرى تبين تأثير ضغط اسطوانات العصر في آلة التنشية و كذلك لزوجة محلول التنشية في نسبة تحميل الخيط بالنشاء مما يؤثر لاحقاً على احتماله للقوى المؤثرة عليه أثناء النسيج ثم الاستعمال كخيط ضمن قماش لاحقاً لأن نجاح عملية التنشية هو نجاح للعمليات اللاحقة و هي النسيج و التجهيز النهائي, و غيرها.
لقد تم التأثير في جذور القمح القاسي والطري بتعريضها لتراكيز ٠,٢% ٠,٨ % و ١,٢ ،%٠,٤ ،% من محلول مبيد (٢ , ٤ – D + MCPA) و لفترات ٢٠ ،١٥ ،١٠ ،٥ ساعة لكل تركيز، و مع تزايد زمن التعرض أدى ذلك إلى التأثير في الشدة الانقسامية و في أطوار الانقسام، و قد ت جلى ذلك من خلال تحليل معامل الارتباط، و أبدى القمح القاسي قيمًا أعلى لمعامل الارتباط، و ظهرت تشوهات هجرة و جسور صبغية في التركيز ٠,٢ %، أما في التراكيز الأعلى فقد غابت الانقسامات نهائيًا، و ظهرت تشوهات مختلفة على المادة الوراثية: كتعدد نوى المادة الوراثية و تحللها و انفصال كتل DNA و تحطيم المادة الوراثية.
تعرف التنمية المستدامة بأنها الإدارة التي تهدف إلى سد احتياجات الأجيال الحالية بما لايعرض للخطر مقدرة الأجيال القادمة على سد احتياجاتها. و جاء في الفصل ٤٠ من جدول أعمال القرن ٢١ دعوة الدول و الهيئات الوطنية و العالمية إلى تطوير مؤشرات التنمية المست دامة. و شرعت هيئة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة تنفذ برنامج عمل حول المؤشرات باشتراك العديد من المنظمات الدولية و الحكومية و غيرالحكومية. كما غدا الموضوع هامًا و على جدول أعمال الاتفاقيات الدولية كاتفاقية التنوع البيولوجي التي بدأت بالتعاون مع منظمات دولية و هيئات علمية بالعمل على تطوير معايير و مؤشرات استدامة خاصة بالتنوع البيولوجي.
هدف هذا البحث إلى تقويم نمو الصنوبر البحري Pinus pinaster Sol و الصنوبر البروتي P brutia Ten و مقارنة إنتاجيتهما في الطابق البيومناخي الرطب العلوي العذب في منطقة سلمى (موقع البلاطة) من سلسلة الجبال الساحلية، متوسطة الارتفاع. أظهرت الدراسة عدم وجود فرق معنوي بين النوعين في النمو الطولي، و على الرغم من تفوق الصنوبر البروتي على الصنوبر البحري في النمو القطري، إلا أن ذلك لم ينعكس على إنتاجية الشجرة الواحدة، و المخزون الخشبي، و النمو السنوي للأشجار في وحدة المساحة، بسبب الاستدقاق الأكبر لساق أشجار الصنوبر البروتي.
نفّذ هذا البحث في مخبر زراعة الأنسجة النباتية بمديرية البحوث العلمية الزراعية، حيث استخدمت تقانة زراعة الأنسجة النباتية لإكثار بعض أنواع أصول التفاح خضريًا ( الأصل ١٠٦ MM نصف مقصر, الأصل 7M نصف مقصر, الأصل 26 M, مقصر قزم).
يهدف البحث إلى دراسة تأثير مركبات الجيبريللين، و تحديدًا GA٣, على نسبة إنبات بذور القمح و الشعير، و ذلك بتراكيز و أزمنة مختلفة، و في نمو الخلية الجذرية، و كذلك في الانقسام الخلوي في نهايات الجذور المدروسة. و قد لوحظ من خلال النتائج التي تم الوصول إ ليها أن لهذه المركبات تأثيرًا واضحًا في نسبة الإنبات، و ذلك ضمن التراكيز المنخفضة نسبيًا، كما لها دور معاكس في التراكيز العالية نسبيًا. أما فيما يتعلق بنمو الجذور فقد تطابقت النتائج مع نتائج الإنبات و لوحظ فارق واضح في استجابة كل من القمح و الشعير للتراكيز المختلفة من GA3. أما فيما يتعلق بالشدة الانقسامية فلم تلحظ فوارق جوهرية بالمقارنة مع الشاهد.
لقد تمت معالجة نهايات جذور البصل المنقسمة، بتراكيز مختلفة من محلول قطران السجائر، و هي %٠,٠١٢٥ ،%٠,٠٢٥ ،%٠,٠٥,٠,٠٠٦٢٥ % لمدة ثلاث ساعات إضافة إلى المعالجة بالتركيز ٠,١ % لفترات ٢٥ ،١٥ ،٥ ساعة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها