بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تُعد عملية فَصل اتّخاذ قراراتِ التّوجيه عن عَمليةِ توجيهِ البيانات جوهرُ تقنيةِ الشّبكات المُعرَّفة بالبرمجيّات. أحدُ أهمِّ مكوّنات هذه التقنية هو المُتحكّم و الذي يُعتبر المكوّن الأذكى في الشبكة. لقد تم تطويرُ العديدِ منَ المتحكمات منذ أن نشأت هذه ا لتقنية، و تطرقت الكثير من الأبحاث إلى مقارنةِ أداءِ العديد منها بالنسبةِ للإنتاجية و التّأخير و الحماية. و نظراً لأهمية اختيار المتحكم المناسب حسب البارامترات و الظروف المختلفة للشبكة قُمنا في هذا البحث بدراسةِ أداءِ أربعةِ متحكماتٍ و هي Floodlight, Beacon, NOX, RYU من حيث الإنتاجية و زمَنُ الرّحلة الانكفائيّة RTT بالإضافةِ إلى زَمنِ تأسيسِ الاتّصال مع مُبدِّل الشبكة و زَمن إضافة مَدخل إلى جَدول التّدفُّق Flow Table للمبدل. النتائجُ أظهَرت تفوُّق المتحكّم Beacon من حيث الإنتاجية عندما يكون عدد المبدلات في الشبكة مساوياً لعدد أنوية المعالج للجهازِ الّذي يَعمَلُ عليهِ المُتحكّم، أمّا ما يتعلّقُ بزمنِ الرّحلةِ الانكفائيّةِ و زَمنِ إضافةِ مدخَلٍ إلى جَدولِ التّدفُّق فقد حَقق المتحكم NOX أقلَّ زمن، و أخيراً كان المتحكم Floodlight هو الأفضل زمنياً من حيثُ تأسيسِ الاتّصال مع المُبدّل.
يعتبر بروتوكول الانترنت Voice Over IP Protocol بأنه اتصال صوتي عبر الانترنت بالغ الأهمية ، و يتميز بجودة الخدمة العالية (Quality of Service) . سنقوم في هذا العمل بتقييم مدى مطابقة خدمة الانترنت في يومنا هذا للتوقعات المرجوة منه عن طريق دراسة أداء الب روتوكول Voice over IP وجودة الخدمة الخاصة به (Quality of Service). حيث اعتمدنا على منهجية اختيار المرمزات أولاً ضمن بعض المقاييس للحصول على نتيجة محاكاة لمقارنة و تحليل (QoS). و الذي اعتمدنا به على برتوكولات VoIP في حال وجود عدة مستخدمين مع ثلاثة خوارزميات للمرمزات، و بعد تحديد المشكلة في هذا النطاق أخذنا مجموعة من العوامل بعين الاعتبار نتيجة لتأثيرها على أداء الصوت, مثل jitter و Delay . يحاكي هذا العمل ثلاثا من اكثر المرمزات شيوعاً ( تحويل الصوت من تناظري لرقمي و ضغط الحزم ) و هي G.711 و G.723.1 و G.729 . إن الهدف الرئيسي هو تحقيق أداء صوت بجودة عالية من خلال اتخاذ القرار المناسب في اختيار مرمز الصوت.
تبحث هذهِ المقالة في إمكانيةِ إعطاءِ صفةِ التنقليةِ للتعديلاتِ المُنفّذة على الخوارزميةِ الديناميكية، و ذلك عن طريق تطبيؽق تملك التعديلات على الخوارزميةِ الستاتيكية. تَّم استخدام المُحاكي NS-2 من أجل مقارنةِ أداءِ الخوارزمياتِ القياسية مع أدائِها ب عدَ إدخال التعديلاتِ على آلياتِ عملها. تُظهر النتائج تفوّقاً للخوارزمياتِ المعدّلة على الخوارزمياتِ القياسية لاسيما مع ازدحاِم الشبكة.