بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تم دراسة تطور مرض عين الطاووس على ثلاثة أصناف زيتون (خضيري- زورزالينا - فرنتويو) للتعرف على قابليتها للإصابة بهذا المرض، قدرت النسبة المئوية للأوراق المصابة و شدة إصابتها خلال فصلي الربيع و الخريف و هي الفترة الأعظمية لانتشار المرض.
درسنا في هذا البحث النشاط الجهازي للمبيد الفطري كربندازيم في نباتات الخيار صنف ملتون (F1 هجين)، تمَّ ذلك من خلال المعاملة بالمبيد عن طريق التربة وفق التراكيز 0.25 – 0.5- 1.0-2.5 غ مادة فعالة لكل كغ تربة، و الرش الورقي للنباتات بعمر شهر (ثلاث أوراق حق يقية) وفق التركيز المنصوح به و هو 0.25 غ مادة فعالة لكل لتر ماء و نصف التركيز و ضعفه. اعتمدت الطريقة الحيوية للكشف عن النشاط الجهازي للمبيد، و ذلك بوضع الأجزاء النباتية بتماس مباشر مع أبواغ فطر حساس للمبيد المطلوب الكشف عنه على بيئة PDA ضمن أطباق بتري. تم الكشف عن وجود الكربندازيم في الجذر و الأوراق الفلقية و الورقة الحقيقية الأولى بعد 20 يوماً من معاملة التربة و ذلك لجميع التراكيز، كما تم ملاحظة مثابرة المبيد في النباتات بعد أربعين يوماً. أما في معاملة الرش الورقي فتمّ الكشف عن المبيد في جميع التراكيز بعد يوم من الرش، و للتركيز المنصوح به و ضعفه فقط بعد خمسة و عشرة و عشرين يوماً من الرش.
لدراسة تأثير بعض المبيدات الفطرية مخبرياً على عزلة من الفطر (Cladosporium fulvum (cooke ، المسبب لمرض العفن الزيتوني على البندورة ، تم اختبار خمسة مبيدات فطرية Flint- Topsin-M- Score- Collis- Indofil-M ، بتركيزات تراوحت بين 1 و 4000 جزء في المليون. تبين أن المبيدين Score و Indofil-M من أكثر المبيدات تأثيرا ً في منع نمو الخيوط الفطرية للعزلة ، حتى بالتركيز 10 جزء في المليون, كما منعا إنتاش الأبواغ بصورة كاملة بالتركيز 100 جزء في المليون. كان تأثير المبيدين Flint و Collis ضعيفاً في منع نمو الخيوط الفطرية للعزلة ، في حين منعا إنتاش الأبواغ بصورة شبه كاملة بالتركيز 1000 جزء في المليون. لم يلاحظ تأثير واضح للمبيد Topsin-M في منع نمو الخيوط الفطرية ، في حين منع إنتاش الأبواغ بالتركيز 1000 جزء في المليون.
تم اختبار تأثير الزيت المعدني الصيفي ، و مزيجه بكل من مستحضري المبيدين الفطريين التجاريين Flint, و Trifmine ، في بعض الصفات الإنتاجية لمحصول البندورة في الزراعة المحمية في الساحل السوري, استعمل المبيدان المدروسان بالتركيزات الموصى بها, مع أو بدون مز ج بالزيت المعدني, أظهرت النتائج عدم وجود تأثيرات سلبية معنوية لرش مزيج الزيت المعدني مع أيٍّ من المبيدين المدروسين في الإزهار, تشكل الثمار, عدد الثمار, و وزن الثمار؛ فقد تراوح متوسط عدد ثمار النبات بين 71.0 و 75.0 ثمرة/النبات ، مقارنة بـ 67.8 ثمرة /النبات للشاهد ، و تراوح وزن الثمرة بين 75.3 – 87.2 غ/ثمرة في حال عدم مزج المبيدات مع الزيت, أما في حال المزج مع الزيت كان متوسط عدد ثمار النبات بين 69.1 - 76.4 ثمرة/النبات, و متوسط وزن الثمرة 74.8–81.7 غ/ثمرة مقارنةً بـ 62.6 غ/ثمرة في الشاهد, و لم تكن الفروق معنوية.
تم دراسة تأثير فطور الميكوريزا على مرض ذبول البندورة المتسبب عن الفطر Fusarium oxysporum . أظهرت النتائج انخفاض في شدة الإصابة بمرض الذبول عند النباتات المعاملة بالميكوريزا و بالفيوزاريوم معاً إلى 33% مقارنة بالنباتات المعاملة بالفيوزاريوم فقط حيث و صلت النسبة المئوية لشدة الإصابة إلى 70%. و أظهرت النتائج زيادة معنوية في طول النبات و عدد الأوراق و الوزن الرطب للمجموع الخضري و الجذري و الوزن الجاف للمجموع الجذري في النباتات المعاملة بالميكوريزا و بالفيوزاريوم معاً مقارنة مع النباتات المعاملة بالفيوزاريوم فقط، حيث بلغت الزيادة في طول النباتات المعاملة بالميكوريزا و الفيوزاريوم معاً 24.13% و في عدد الأوراق 16.93% و في الوزن الرطب للمجموع الخضري 36.13% و المجموع الجذري 48.14 % و الوزن الجاف للمجموع الخضري 30.37% و الوزن الجاف للمجموع الجذري 29.18%.