بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف هذا البحث إلى دراسة دور الذكاء الاستراتيجي في صياغة استراتيجية فعالة للمنظمات, من خلال دراسة عنصرين هامين في الذكاء الاستراتيجي هما التفكير الاستراتيجي و التخطيط الاستراتيجي كمتغيرين مستقلين و دورهما في صياغة استراتيجية فعالة للمنظمات الذي يعتبر كمتغير تابع.
يهدف البحث إلى دراسة متطلبات تطبيق التخطيط الاستراتيجي في الشركة العامة لمرفأ طرطوس, من حيث تحديد المتطلبات الأساسية اللازمة لتطبيق التخطيط الاستراتيجي, و مدى وجود بعض هذه المتطلبات في الشركة العامة لمرفأ طرطوس.
يتناول البحث دراسة واقع إعادة هندسة العمليات الإدارية (الهندرة) في المصرف التجاري _فرع طرطوس_ و ذلك من خلال التعرف على عوامل نجاحها، و المتمثلة بتكنولوجيا المعلومات ، تأهيل الموارد البشرية، العامل التنظيمي و دور كل منها في تحسين الخدمة المصرفية، و بالتالي تحقيق رضا العملاء، و قد اعتمد الباحث على منهج دراسة الحالة و اتبع أسلوب الحصر الشامل و ذلك لصغر حجم المجتمع المدروس، و خلصت الدراسة إلى أن: عوامل نجاح إعادة هندسة العمليات الإدارية (العامل التنظيمي، تنمية و تدريب مهارات العاملين، تكنولوجيا المعلومات) تسهم بشكل كبير في تحسين الخدمة المصرفية في فرع المصرف التجاري السوري بطرطوس.
يهدف البحث لدراسة دور رجل البيع ببعديه ( قيم و أخلاق و سلوك, مهارة و كفاءة بيعية ) في تحقيق ولاء العملاء. و لتحقيق ذلك تم تطوير استبانة, حيث تم اجراء مقابلات شخصية مع الصيادلة, و قد استخدم الباحث المنهج الوصفي في جمع البيانات.
تعد خطوة تحديد المخاطر الخطوة الأولى من خطوات عملية إدارة المخاطر و تبنى على أساسها كافة المراحل اللاحقة كتحليل المخاطر و تقييمها و وضع سياسات الرد المناسبة و الرقابة عليها، و كلما كان تحديد المخاطر صحيحاً و دقيقاً ستزداد دقة و صحة العمليات اللاحقة ل ها. جاء هذا البحث انطلاقاً من أهمية هذه الخطوة بهدف استكشاف و تحديد المخاطر الرئيسة التي تواجه شركات المقاولات العاملة في سورية. تمَّ إتباع المنهج الوصفي في الدراسة استناداً إلى المشكلة و الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، و شمل مجتمع الدراسة كافة شركات المقاولات العاملة في سورية، و استخدم الباحث استبانة مصممة خصيصاً لتحديد المخاطر في شركات المقاولات من قبل (Zou, et.al, 2006) و تمَّ تكييف أسئلتها مع البيئة السورية. تَبَيَّنَ مِنْ خلال الدراسة أنَّ المخاطر التضخمية (كلفة المواد- أجور اليد العاملة – تكاليف النقل) تُعَدُّ من المخاطر الأساسية التي تواجه شركات المقاولات العاملة في سورية، بالإضافة إلى غياب ثقافة إدارة المخاطر تعد تهديداً كبيراً لأنها تُبقي القسم الأكبر من المخاطر مجهولاً و بالتالي آثارها و نتائجها مجهولة، و لوحظ غياب ثقافة التأمين على مختلف مراحل العمل، مما يجعل الأمور حرجة للغاية عند حدوث المخاطر و حوادث العمل. أهم التوصيات التي تمَّ التوصل إليها هي: 1- تُوصى شركات المقاولات العاملة في سورية بضرورة تنظيم عقود التشييد بحيث تتضمن في بنودها احتمالات ارتفاع الأسعار و إمكانية تعديل قيمة العقد إذا اقتضت الضرورة. 2- ضرورة نشر ثقافة إدارة المخاطر في كافة المستويات الإدارية في شركات المقاولات العاملة في سورية بالشكل الذي يمكنها من تحديد المخاطر المحتملة التي يمكن أن تواجهها بشكل دقيق و بالتالي الاستعداد لمعالجتها. 3- توُصى شركات المقاولات بضرورة نشر ثقافة التأمين على المخاطر، الأمر الذي يمكن من مواجهة حالات كثيرة من الحوادث غير المتوقعة و يقلل من آثارها السلبية على الأهداف و الشركة ككل.
تلعب المعلومات دورا محوريا في عملية اتخاذ القرارات, يهدف هذا البحث بشكل أساسي إلى دراسة أثر أبعاد جودة المعلومات في شركات المقاولات العاملة في سورية على جودة اتخاذ القرارات و تحديد البعد الأكثر تأثيرا و أهمية في تفسير هذه الجودة. تم إتباع المنهج الو صفي التحليلي في الدراسة, و شمل مجتمع الدراسة كافة شركات المقاولات العاملة في سورية, و بلغ حجم عينة الدراسة 80 وحدة معاينة و اعتمد الباحث على المعاينة الاحتمالية حيث استخدم المعاينة العشوائية البسيطة.
يهدف هذا البحث إلى دراسة أثر أبعاد إدارة مخاطر المشروعات في شركات المقاولات العاملة في الساحل السوري على جودة اتخاذ القرارات و تحديد البعد الأكثر تأثيراً و أهمية في تفسير هذه الجودة. قام الباحث بإتباع المنهج المسحي في دراسته، و قد شمل مجتمع الدراسة كافة شركات المقاولات العاملة في الساحل السوري، و بلغ حجم عينة الدراسة 75 وحدة معاينة. استخدم الباحث مقياساً لمستوى نضج إدارة مخاطر المشروعات مصمماً من قبل (Ciorciari & Blattner, 2007)، و مقياساً آخر لجودة اتخاذ القرارات مصمماً من قبل (Donelan, 2013). تبين من خلال الدراسة أن هناك علاقة إيجابية و هامة بين تحديد الأحداث و المخاطر المستقبلية و جودة اتخاذ القرارات، و يحتل هذا المؤشر المرتبة الأولى بين أبعاد إدارة مخاطر المشروعات من حيث التأثير على جودة اتخاذ القرارات حيث يفسر ما نسبته (9.61%) من هذه الجودة، كما أن العلاقة بين المتغير التابع (جودة اتخاذ القرارات) و أبعاد إدارة مخاطر المشروعات السبعة الباقية و المتمثلة ب (الرقابة على إدارة المخاطر - الرد على المخاطر - تحديد الأهداف - تقييم المخاطر - التحكم بالنشاطات - ثقافة إدارة المخاطر - المعلومات و التواصل) هي علاقة إيجابية و هامة، و إدارة المخاطر ككل تفسر ما نسبته (22.6%) من جودة اتخاذ القرارات. استناداً إلى نتائج البحث نوصي بضرورة أن تقوم شركات المقاولات العاملة في الساحل السوري بنشر ثقافة إدارة المخاطر في كافة المستويات الإدارية لديها بالشكل الذي يعزز من تطبيق عمليات إدارة مخاطر المشروعات بشكل صحيح، لأن ذلك سينعكس على اتخاذ قرارات أكثر جودة فكلما كان هناك إدارة مخاطر فعالة قلت حالات عدم التأكد و المخاطرة بشأن المستقبل و ارتفعت جودة اتخاذ القرارات.
يتناول البحث دراسة تقويم فرص تطبيق إعادة هندسة العمليات الإدارية كمدخل لتبسيط الإجراءات الإدارية في فرع المصرف العقاري في محافظة طرطوس، حيث يحاول البحث أن يبين أهمية الهندرة كأحد المواضيع الإدارية الحديثة التي يجب أن تلقى الدعم و التأييد من قبل الإدا رة، و توصيف العمليات الإدارية الحالية و الإجراءات المتبعة و العمل على وضع تصور مقترح للعمليات الإدارية بعد تطبيق الهندرة وصولاً إلى خطوات عمل منظمة تساعد في تبسيط الإجراءات الإدرية، و تم استخدام المعاينة القصديّة حيث تمّ توزيع 50 استبانة على العاملين في المصرف، و خلصت الدراسة إلى وجود تأييد و دعم من قبل الإدارة لإمكانية تطبيق مدخل إعادة الهندسة و أن تبسيط الإجراءات بعد تطبيق الهندرة تنعكس إيجاباً على أداء الموظفين و رضا العملاء .
هدف البحث إلى التعرف على العوامل التي تعيق استخدام التسويق عبر الإنترنت من قبل الأفراد, تم الاعتماد على المنهج الوصفي، و تم تطوير استبانة و التأكد من صدقها و معامل ثباتها، و تم توزيع الاستبيان على طلاب كلية الاقتصاد الثانية في طرطوس و ذلك للحصول على البيانات اللازمة لإجراء الدراسة. توصل البحث إلى النتائج الآتية: لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين (البنية التحتية للإنترنت، المخاطر المتوقعة، عدم الثقة بالتسويق عبر الإنترنت، التشريعات و القوانين) و بين النية في الشراء الإلكتروني، بينما توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين ضعف الخبرة و الوعي بالتسويق عبر الإنترنت و النية في الشراء الإلكتروني و هذه النتائج تعود إلى طبيعة العينة المأخوذة. قدم البحث مجموعة من التوصيات أهمها: ضرورة نشر الوعي و الثقة و المعرفة العلمية بأهمية التسويق عبر الإنترنت، و الحاجة إلى زيادة الوعي بأهمية استخدام الحاسب.
هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر جودة الخدمة الفندقية المقدمة على ولاء العملاء للمنشأة الفندقية ، و تحديد أثر كل بعد من أبعاد جودة الخدمة (الاستجابة ، الملموسية ، التعاطف )على ولاء العملاء . و تمت الدراسة على عينة ميسرة من عملاء الفنادق في مدينة اللاذق ية. و قد توصلت الدراسة إلى أن جودة الخدمة الفندقية تؤثر على ولاء العملاء للمنشأة الفندقية، حيث إن هناك علاقة إيجابية بين جودة الخدمة الفندقية ، و ولاء العملاء للمنشأة الفندقية التي تقدم تلك الخدمة، و أن الأكثر بعداً من أبعاد جودة الخدمة الفندقية تأثيراً بدرجة ولاء العملاء هو الملموسية يليها الاستجابة ’ و أخيراً التعاطف.