بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تتميز شجيرة الإفدرا بأنها ثنائية الجنس، مقاومة للجفاف و الصقيع على حد سواء، معمرة، و ذات قيمة دوائية كبيرة لاحتوائها على قلويدات الإفدرين. تبين من خلال الدراسة المرجعية أنه لم تجرِ دراسة تفصيلية لهذا النبات الطبي المهم المنتشر طبيعياً في سورية الذي تزايد عليه الطلب عالمياً.
جمِعت 7 عينات نباتية من عدة مواقع لانتشار نبات العدريش .Labill drupacea Juniperus في سورية بهدف توصيفها جزيئياً و تحديد درجة القرابة الوراثيـة فيمـا بينهـا، باسـتخدام تقنيـة ISSR (Repeats Sequence Simple Inter) . و قد استخدم لهذا الغرض 23 بادئةً، أ ظهرت 12 بادئةً منهـا قدرتها على كشف تباينات و اختلافات بين العينات المدروسة، و نتج عن اسـتخدامها 89 حزمـة. و بلغـت نسبة هذه التعددية 5.95 % و تراوح عـدد الحـزم المكـاثرة لكـل بادئـة بـين 4 أربـع حـزم مـع البادئتين (ISSR9, ISSR5) و 12 حزمة مع البادئة (ISSR1) بمتوسط قدره 42.7 حزمةً/بادئة. و كانت النسبة المئوية للتعددية الشكلية الأقل مع البادئة (ISSR9) بمقـدار 25 % و الأكبـر مـع كـل البادئـات باستثناء (ISSR9) بمقدار 100% و بينت الدراسة ارتباط العينات المتقاربة وراثياً بالمناطق التي جمعـت منها (الموقع الجغرافي)، فقد كانت أعلى درجة قرابة وراثية (93) % بين عينات اللاذقيـة (قمـة النبـي يونس) و (جوبة برغال)، و أقل درجة قرابة وراثية (42) % بين عينات حمـاه (جـب الأحمـر) و اللاذقيـة (المقامات). و هذا يدل على وجود بعد وراثي عالٍ بينها. كما أن التحليل العنقودي فرز العينات التي جمعت من مناطق متقاربة جغرافياُ.
يتمتع الجزء الهوائي من نبات الخزامى L stoechas Lavandula من الفصيلة الشفوية Lamiaceae بتأثيرات علاجية هامة في أمراض البرد و الجهاز التنفسي و الربو و أمراض الجهاز الهضمي، إضافة إلى تأثيراته في معالجة بعض الأمراض الجلدية و الجروح، كما وجد له استعمال في حالات القلق و فرط التنبه حيث تعود هذه التأثيرات لاحتوائه على الزيت العطري. ينتشر هذا النبات انتشاراً واسعاً في منطقة المغرب العربي و يستعمل بكثرة في مجالات الطب الشعبي.
اختبرت كفاءة الزيت العطري المستخلص من الأوراق المجففة للخزامى الانكليزية الدستورية كمبيد بالتبخير و ذلك بتطبيقه مخبرياً على يرقات خنفساء الطحين Tribolium castaneum بعمر 12-14 يوم وفقاً لخمسة تراكيز .
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها