بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
أجريت هذه الدراسة للتحري عن مرض سقوط بادرات البندورة، و لعزل الفطور المسببة و تشخيصها لهذا المرض و لاختبار قدرتها الإمراضية في منطقة الساحل السوري المتمثلة بمحافظتي اللاذقية و طرطوس؛ إذ اختيرت للدراسة أربعة مواقع مختلفة هي جبلة و رأس العين و حريصون و مجدلون البحر.
رصد انتشار بعض فيروسات الاصفرار المحدثة لأعراض التقزم على الحمص Cicer arietinum L.notitalic في سورية، كما درست مجتمعات حشرات المن في موسمين متتاليين ١٩٨٩/ ٩٠ و ١٩٩٠ /٩١ . لوحظ تزايد في أعداد الحشرات في شهر نيسان ترافق مع ارتفاع في نسب الإصابة بفيرو سات الاصفرار. و عند دراسة تأثير موعد الزراعة في الإصابة الطبيعية بفيروسات الاصفرار لأربعة أصناف من الحمص (حمص بلدي، و غاب ١، و غاب ٢، و غاب ٣)، وجد أن التبكير في الزراعة أدى إلى زيادة ملموسة في الإنتاج، بلغ متوسطها للأصناف الأربعة المختبرة ٢٦٠ % في الموسم الأول و ١٤٠ % في الموسم الثاني، و أمكن ربط ذلك بهروب النبات من الإصابة المبكرة لقلة نشاط المن قبل شهر نيسان. و قد تفاوتت نسبة الإصابة بالفيروسات باختلاف الأصناف و المواسم و موعدي الزراعة و تراوحت ما بين ٤ و ٧٨,٤ %. جمعت عينات من الأعشاب المرافقة المصابة بأعراض الاصفرار و التقزم و فحصت و سجلت كعوائل للنواقل الحشرية من جهة، و مصادر عدوى للأمراض الفيروسية من جهة أخرى.
تصاب الإقماح في سورية بعدد من الأمراض مثل الصدأ الأصفر أو المخطط (Yellow or Stripe (Rust المتسبب عن الفطر (Puccinia striiformis West f. sp. tritici) الذي يعد من أهم أمراض الأصدئه التي تصيب القمح في المناطق الباردة و الرطبة. ينتشر المرض في سورية ف ي كل مناطق زراعة القمح، و بخاصة المناطق المروية والرطبة. لتحديد أماكن انتشاره و شدة الإصابة به خلال موسمي 1999-2000 و 2000 - 2001 ، تم القيام بمسح حقلي ل 76 حقلا في الموسم الأول و 73 حقلا في الموسم الثاني في مختلف مناطق زراعة القمح في سورية شمل المسح الحقلي كلا من حقول المزارعين و مراكز البحوث الزراعية.