بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يشكل داء الليشمانيات مشكلة صحية هامة في سوريا, نظرا للانتشار الواسع لطفيليات الليشمانية المدارية, و صعوبة السيطرة على مخازن الطفيلي, و كذلك عدم وجود أدوية فعالة و آمنة في آن معاً. و نظرا لقلة الدراسات التي تتناول جينوم الليشمانية المدارية, قمنا في هذه الدراسة بتحري وجود جينSW3 gene SW في جينوم طفيلي الليشمانية المدارية.
في هذه الدراسة قمنا بدراسة التعبير الجيني عن P27 في الشكل المشيقي لليشمانية المدارية بواسطة تقانة Reverse Transcriptase Polymerase Chain RT-PCR) Reaction) مستخدمين زوجاً من المشارع النوعية التي تم تصميمها يدوياً بالاعتماد على تسلسل هذه الجين في الأنواع الأخرى من الليشمانية بعد تحديد و معرفة المناطق المصانة من التسلسل، و أظهرت النتائج إثبات تواجد جين P27 في جينوم الليشمانية المدارية إلى جانب وجود تعبير جيني لها في الشكل المشيقي.
يشكل داء الليشمانيات مشكلة صحية هامة في سوريا, نظرا للانتشار الواسع لطفيليات الليشمانية المدارية, و صعوبة السيطرة على مخازن الطفيلي, و كذلك عدم وجود أدوية فعالة و آمنة في آن معاً. و نظرا لقلة الدراسات التي تتناول جينوم الليشمانية المدارية, قمنا في هذه الدراسة بتحري وجود جين بروتين الصدمة الحرارية 20 Heat shock) hsp20) protein 20 في جينوم طفيلي الليشمانية المدارية.
تم في هذا البحث تحسين شروط تحديد الزنك الثنائي في الصخور السورية الساحلية في منطقة الباير و البسيط شمال اللاذقية باستخدام طريقة التحليل الطيفي الضوئي بالاعتماد على تشكيل معقد مع BPT عند الطول الموجي (430nm) من خلال دراسة تأثير درجات pH الوسط, و تأثير التداخل الناتج عن وجود بعض الأيونات:النيكل, و الحديد الثنائي, و الكالسيوم، و النحاس، و الكروم, و المنغنيز التي تعيق عملية تحديد الزنك بوساطة الكاشف BPT و التي اختلفت نسب إعاقتها.
دُرست إمكانية تشكيل معقد ملون بين أيونات الحديد و الكاشف 4- هيدروكسي -3- 2- هيدروكسي فينيل ميثلن أمينو بنزن حمض السلفون بهدف استخدامه في تحديد معدن الحديد بالطريقة الطيفية الضوئية في محاليمو المائية، لقد تبين أن الكاشف المذكور يشكل مع الحديد الثنائي معقداً مموناً بالمون البرتقالي في وسط مائي. دلت الدراسة التجريبية لطيف امتصاص محلول المعقد المتشكل، أن طول الموجة الموافق لامتصاص أعظمي, و عند هذا الطول الموجي الأعظمي تمّ تحديد كافة القرائن الكمية المتعلقة بهذا المعقد.
تم في هذا البحث تحسين شروط تحديد النحاس الثنائي باستخدام طريقة التحليل الطيفي الضوئي بالاعتماد على تشكيل معقد مع الأليزارين الأحمر Alizarin Red S بوجود حمض البور عند الطول الموجي (220 nm), من خلال دراسة تأثير درجة pH الوسط, و تأثير التداخل الناتج عن وجود بعض الأيونات المعدنية مثال: النيكل , الكروم , الزنك , الكالسيوم , و أيونات الحديد الثلاثي التي تعيق عملية تحديد النحاس بوساطة هذا الكاشف. Alizarin Red S بينت نتائج الدراسة, أن قيمة pH الوسط المثلى لهذا التحديد هي (pH=9.5) و أن مجال التركيز الذي تتحقق عنده العلاقة الخطية حسب قانون بيير- لامبرت هو 0.2-125 µg/ml. إذ بلغ حد الكشف عن النحاس µg/ml 0.001.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها