بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تمت دراسة تأثير الزيوت العطرية لكل من نبات القرفة السيلانية Cinnamomum zeylanicum، و قشور ثمار الليمون الحامض Citrus limonum، و نبات إكليل الجبل Rosmarinus officinalis في نمو بكتريا Paenibacillus (Bacillus) larvae المسببة لمرض الحضنة الأميركي على نحل العسل العالمي Apis mellifera L.، في مختبرات كلية الزراعة-جامعة دمشق و ذلك خلال عامي 2012-2013، للمساهمة في إعداد برنامج مكافحة متكاملة لمرض الحضنة الأميركي. استخلصت الزيوت العطرية من النباتات المدروسة بطريقة التقطير بالبخار، و اختبر تأثير تراكيز من الزيوت العطرية بين 3.90625 و 500 ميكرو غرام/مل في نمو البكتريا P. larvae بطريقة الأقراص على بيئة مغذية صلبة في أطباق بتري. بينت النتائج أن بعض تراكيز الزيوت العطرية المستخدمة تثبّط نمو البكتريا P. larvae، حُدد أقل تركيز مثبّط لبكتريا P. larvae من الزيت العطري للقرفة السيلانية و الليمون الحامض و إكليل الجبل على التوالي و هي: 31.25 ميكرو غرام/مل، 62.5 ميكرو غرام/مل، 125 ميكرو غرام/مل، من كل زيت عطري.
ظهرت أعراض عفن طري في بعض الحقول المزروعة بمحصول الثوم في منطقة الكـسوة (ريـف دمشق)، و عند دراسة انتشار هذا المرض في أربعة حقول راوحت نـسبة الإصـابة بـين 91.2 % إلـى 59.5 % عزلت 55 عزلة بكتيرية من عينات مصابة جمعت خلال موسمي الزراعة 2005 و 2006 ، ب ينت نتائج خمسة اختبارات بيوكيميائية أن 22 عزلة كانت محللة للبكتين و استطاعت إحداث المرض على نبات الثوم و أعطت أعراضاً مرضية مشابهة لتلك الملاحظة في الحقل، مما أمكن تصنيفها بأنهـا تنتمـي إلـى جنس Pectobacterium . و لتحديد الأنواع التي تنتمي لها هذه البكتريا وصفت تجاه تـسعة اختبـارات بيوكيميائية التي سمحت بتصنيف 7 عزلات علـى أنهـا .subsp carotovorum Pectobacterium carotovorum و 6 عــزلات انتمــت إلــى atrosepticum Pectobacterium و عزلــة واحــدة إلى chrysanthemi Dickeya) chrysanthemi Pectobacterium) و 6 عزلات لم تُحـدد الأنـواع التي تنتمي لها و عزلتين لم تختبرا. تشير هذه النتائج إلى عزل و تعريـف البكتريـا Pectobacterium المسببة للعفن الطري على محصول الثوم أول مرة في سورية.
جمعت عينات من جذور نبات الخس و الجزر و الأجسام الحجريـة للفطـر الممـرض Sclerotinia sclerotiorum و التربة من المنطقة الجنوبية من دمشق (الطيبة، الدرخبية، زاكية، المقيلبة) خلال العـام 2001 ، و عزلت 82 عزلة بكتيرية، منها 48 عزلة من الجذور، و 27 من سطح الأجسام الحجرية، و 7 من التربة المحيطة بالجذور. ثم اختبرت صفة التضاد لهذه العزلات البكتيرية اتجاه المسبب الممرض للعفـن الأبيض في المختبر vitro In . حيث وجد أن 7 عزلات بكتيرية كان لها تأثير مـضاد فـي نمـو الفطـر الممرض و تراوحت مسافة التضاد ما بين 3.1-11 ملم، و قد حققت العزلة 4.K82 المعزولة مـن التربـة المحيطة بالجذور أكبر مسافة تضاد بين نموها و نمو الفطر الممرض 11 ملم. و أمكن تعريف ثلاث عزلات بكتيرية منها و هي: 4.K82 المعزولة من تربة الخس، و FN3 المعزولة من سطح الأجسام الحجرية مـن حقول الخس، و 4.K4 المعزولة من جذور نبات الجزر، و هي تنتمي إلى جنس .spp Bacillus .
تنتشر زراعة أشجار الزيتون في العديد من المناطق في سورية و لاسيما الرطبة، منها حيث ينتشر مرض سل الزيتون البكتيري Pseudomonas savastanoi pv. Savastanoi شوهدت على نبات الآس . التي تنمو تلقائيًا في بعض مناطق زراعة الزيتون أعراض مشابهة لأعراض مرض Myrtu s communis سل الزيتون. هدفت الدراسة إلى معرفة مسبب المرض على نباتات الآس و دوره في إحداث المرض على أشجار الزيتون. أظهرت دراسة الصفات المزرعية و البيوكيميائية و المصلية للعزلات البكتيرية المعزولة من الآس أنها مشابهة لصفات البكتريا المعزولة من الزيتون و المضيفات الأخرى. كما بينت دراسة القدرة الإمراضية أن البكتريا المعزولة من الآس قادرة على إحداث المرض على كل من الآس و الزيتون، و بذلك يعد الآس هو مضيف آخر لبكتريا P. savastanoi pv. Savastanoi و يمكن أن يكون مصدر عدوى لمرض سل الزيتون.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها