بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تمت دراسة ٦٤ حاملاً سكرية راجعت دار التوليد الجامعي بدمشق. توزّعت أنماط الداء السكري بالتساوي تقريباً بين الأنماط الثلاثة. تمّ ضبط السكر بشكل جيّد بالحمية (٢٠٫٣%) أو بإعطاء الإنسولين (٧٠٫٣ %) و راجعت ٩٫٤ % منهنّ بوقت الولادة و بقيت دون علاج فوجد: ١ -البدانة هي عامل الخطورة المشترك بين المريضات كافة. عند تجاوز موعد الولادة المتوقّع. ٢ -التوقيت الأمثل لإنهاء الحمل بين ٣٨ـ40 أسبوعاً حملياً و يرتفع معدّل الوفيات حول الولادة الاستقلاب). ٣ -ارتفاع معدّل القيصريات ٦٠٫٩ % في الحمول السكرية (مقابل ١٥٫٨ % في الحمول طبيعية ٤ -ارتفاع معدّل المراضة و الوفيات حول الولادة (١٦ %.مقابل ٧٫٧ %).بسبب زيادة معدّل التشوهات الجنينية (٧٫٨ % مقابل ٢ %من جهة، و من جهة أخرى بسبب العرطلة الجنينية (٢١٫٣ %) المترافقة بعدم نضج وظيفي يؤدي إلى اضطراب تكيّف وليد الأم السكرية مع الحياة خارج الرحم.