بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
يهدف البحث الحالي إلى دراسة تقديرات معاملات معادلة خط الانحدار الخطي البسيط باستخدام طريقة المربعات الصغرى و ذلك عند حجوم عينات مختلفة و طرق معاينة مختلفة. و بذلك يكون هدف البحث هو محاولة لتحديد الحجم الأمثل و المعاينة الأفضل لتقدير هذه المعاملات. تم استخدام بيانات تجريبية لمجتمع مؤلف من 2000 فرداً من طلاب مدارس مناطق مختلفة من القطر. و قد تم في كل مرة تغيير حجم العينة و حساب المعاملات ثم مقارنة هذه المعاملات لحجوم عينات مختلفة مع معاملات المجتمع الحقيقي؛ و قد بينت النتائج أن تقديرات معاملات معادلة خط الانحدار تقترب من القيم الحقيقية لمعاملات معادلة خط الانحدار للمجتمع عندما يقترب حجم العينة من القيمة (325). كما تبين أن المعاينة بالطريقة العشوائية الطبقية ذات التوزيع المتناسب مع حجوم الفئات يعطي النتائج الأفضل و الاكثر دقة لتقدير معادلة الانحدار الخطي بطريقة المربعات الصغرى.
هدفت الدراسة الحالية إلى تعرُّف دلالات صدق و ثبات اختبار كورنيل مستوى (x) لدى عينة من الطلبة الموهوبين في المركز الوطني للمتميزين، و كذلك تعرُّف مستوى التفكير الناقد لديهم، و الفروق في مستوى التفكير الناقد لدى أفراد العينة تبعاً لمتغيري (الجنس، و الص ف الدراسي)، تكوَّنت عينة الدراسة من (167) طالباً و طالبة، و أظهرت النتائج أنَّ مستوى التفكير الناقد لدى أفراد العينة كان في المستوى المتوسط، و لم توجد فروق دالة إحصائياً بين الذكور و الإناث في امتلاكهم لمهارات التفكير الناقد، في حين كانت هذه الفروق دالة إحصائياً في مستوى مهارات التفكير الناقد تبعاً لمتغير الصف الدراسي و جاءت هذه الفروق لصالح طلبة الصف الثالث الثانوي.
هدفت الدراسة الحالية إلى استخراج دلالات الصدق و الثبات لنسخة الأطفال من مقياس تولوز لتقدير الذات. تمت ترجمة المقياس من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية, و عرضه على مجموعة من الاختصاصيين في اللغة العربية للتأكد من سلامة الصياغة, ليتم بعدها إجراء ترجمة مضادة إلى اللغة الأصلية (الفرنسية), للتأكد من دقة الترجمة. طبق المقياس على عينة عشوائية مؤلفة من 413 طفل في مدينة اللاذقية. و قد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج تشير إلى مستوى عال من الصدق يتمتع به المقياس و درجة ثبات مرتفعة (ثبات بالإعادة 0.776 و قيمة ثبات ألفا كرونباخ 810.), متطابقة مع المؤشرات الإحصائية للمقياس بنسخته الفرنسية. تم بعد ذلك اختبار فرضية فيما إذا كان هناك فرق بين كل من متوسطي درجات الذكور و الإناث على المقياس و قد تبين أن هناك فرقا على المقياس الكلي و بعدي الذات الاجتماعية و الذات المدرسية لصالح الإناث. و أن نسبة (71.4%) من الأفراد تقع في المستوى المرتفع لتقدير الذات. خلص البحث إلى اقتراح ضرورة إجراء المزيد من الدراسات على المقياس في بيئات مختلفة و ضرورة استخدامه في الميدانين: التربوي و النفسي.
تهدف هذه الدراسة إلى استخراج الخصائص السيكومترية لنسخة المراهقين من مقياس تولوز لتقدير الذات. تمت ترجمة المقياس من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية, و عرضه على مجموعة من الاختصاصيين في اللغة العربية للتأكد من سلامة الصياغة, ليتم بعدها إجراء ترجمة مضا دة إلى اللغة الأصلية (الفرنسية), للتأكد من دقة الترجمة. طبق المقياس على عينة عشوائية مؤلفة من 466 مراهق في مدينة اللاذقية. و قد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج تشير إلى مستوى عال من الصدق يتمتع به المقياس و درجة ثبات مرتفعة (ثبات بالإعادة 0.785 و قيمة ثبات ألفا كرونباخ 0.84), متطابقة مع المؤشرات الإحصائية للمقياس بنسخته الفرنسية. تم بعد ذلك اختبار فرضية فيما إذا كان هناك فرق بين كل من متوسطي درجات الذكور و الإناث على المقياس و قد وجدت فروق فقط في بعد الذات الاجتماعية. خلص البحث إلى اقتراح ضرورة إجراء المزيد من الدراسات على المقياس في بيئات مختلفة و ضرورة استخدامه في الميدانين: التربوي و النفسي.
تهدف هذه الدراسة إلى استخراج الخصائص السيكومترية لنسخة الراشدين من مقياس تولوز لتقدير الذات. تمت ترجمة المقياس من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية, و عرضه على مجموعة من الاختصاصيين في اللغة العربية للتأكد من سلامة الصياغة, ليتم بعدها إجراء ترجمة مضاد ة إلى اللغة الأصلية (الفرنسية), للتأكد من دقة الترجمة. طبق المقياس على عينة عشوائية مؤلفة من 500 راشد في مدينة اللاذقية. و قد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج تشير إلى مستوى عال من الصدق يتمتع به المقياس و درجة ثبات مرتفعة (ثبات بالإعادة 0.785 و قيمة ثبات ألفا كرونباخ 0.84), متطابقة مع المؤشرات الإحصائية للمقياس بنسخته الفرنسية. تم بعد ذلك اختبار مجموعة من الفرضيات, التي بينت أنه لا يوجد فرق بين كل من متوسطي درجات الذكور و الإناث على المقياس باستثناء على بعد الذات الاجتماعية، و تبين أن هناك فروق دالة إحصائياً حسب المستوى التعليمي لأفراد العينة لصالح حملة الدراسات العليا و الشهادات الجامعية. كما تمت دراسة الفروق على أبعاد المقياس حسب المتغيرات التصنيفية (الجنس و المستوى التعليمي). خلص البحث إلى اقتراح ضرورة إجراء المزيد من الدراسات على المقياس في بيئات مختلفة و ضرورة استخدامه في الميادين التربوية و النفسية.
هدف البحث الحالي إلى قياس الوعي البيئي لدى طلبة جامعة تشرين باستخدام مقياس "الوعي البيئي" الذي أعده "شان" Schahn بصورته الثالثة المعدلة سنة (1999) و ذلك بعد تقنين المقياس على البيئة السورية. كما اهتم البحث بتعرّف الفروق في درجات الوعي البيئي بين أفرا د عينة البحث وفق كل من المتغيرات التالية: نوع الكلية (نظرية - تطبيقية)، و الجنس (ذكور- إناث)، و السنة الدراسية. و تم إجراء هذا البحث على عينة مكونة من (850) طالباً و طالبة في جامعة تشرين. و لاستخراج الخصائص السيكومترية للمقياس تم التحقق من دلالات الصدق و الثبات. حيث استخدم الباحثون صدق المحكمين، و صدق الاتساق الداخلي للتحقق من صدق عبارات المقياس. أما الثبات فقد تم التحقق منه عن طريق الثبات بالإعادة، و الثبات باستخدام معادلة ألفا كرونباخ، و بطريقة التجزئة النصفية. و توصلت النتائج إلى أن قيم معاملات الصدق و الثبات كانت مرتفعة و دالة إحصائياً و تدل على صلاحية المقياس. كما تبين وجود اختلافات ذات دلالة إحصائية في مستوى الوعي البيئي بين الطلبة الذكور و الإناث، في حين لم تظهر فروق واضحة بين الطلبة تعزى إلى متغيري نوع الكلية و السنة الدراسية.
هدف هذا البحث إلى تحليل البنية العاملية لمقياس تنسي لمفهوم الذات (صورة الراشدين) بعد تطبيقه على عينتين من طلبة جامعة تشرين (كليات تطبيقية-كليات نظرية) و ذلك باستخدام التحليل العاملي التوكيدي. و من أجل تحقيق هدف البحث تم استخدام تحليل الارتباط و ال تحليل العاملي الاستكشافي و التحليل العاملي التوكيدي.
هدف هذا البحث إلى تحليل البنية العاملية لمقياس القلق الإحصائي باستخدام التحليل العاملي. قام الباحث بتطبيق النسخة العربية من المقياس الذي قام بتعريبه (أبو هاشم،2002) على عينة من طلبة الدراسات العليا في كلية التربية بجامعة تشرين، ومن ثم قام الباحث باست خراج الخصائص السيكومترية للمقياس في بحث سابق، وقد تبين تمتع المقياس بدلالات صدق وثبات عالية. ومن أجل التأكد من صدق بنية المقياس قام الباحث بهذا البحث. وقد توصل البحث الحالي إلى مجموعة من النتائج تشير إلى تشبع الجزء الأول من المقياس بثلاثة عوامل فسرت 63.26% من التباين، كما تبين تشبع القسم الثاني من المقياس بثلاثة عوامل فسرت 69.41% من التباين. كما تبين أن المقياس ككل يتشبع على مكونين يفسر الأول (39.86%) من التباين الكلي، ويفسر المكون الثاني (36.45%) من التباين الكلي. وقد توافقت البنية الهيكلية التي تم استخرجها مع حقيقة فقرات المقياس النظرية مما يعزز الثقة بقدرة المقياس على قياس القلق الإحصائي لدى طلبة الدراسات العليا.
هدفت هذه الدراسة إلى استخراج الخصائص السيكومترية لمقياس القلق الإحصائي عند تطبيقه على عينة من طلبة الدراسات العليا في كلية التربية بجامعة تشرين، للتأكد من إمكانية استخدام المقياس لتشخيص القلق الاحصائي لدى طلبة الدراسات العليا بدرجة يمكن التعويل عليها . وقد طبق مقياس القلق الاحصائي والذي قام بتعريبه (أبو هاشم،2002) على عينة البحث المؤلفة من طلبة الدراسات العليا في مرحلة المقررات ومرحلة الأطروحة في كلية التربية في جامعة تشرين. وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج تشير إلى وجود دلالات اتساق داخلي مرتفعة ودالة إحصائياً لفقرات المقياس، كما تمتع المقياس بدرجة عالية من الصدق. كما تم استخراج البنود التي أشار أفراد العينة إلى أنها تسبب قلقاً بشكل كبير وتم ترتيبها حسب مستوى القلق الذي تسببه خلال حساب الوزن النوعي لكل عبارة. كما تم التحقق من مجموعة من الفرضيات أكدت على صدق المقياس وثباته.
هدفت هذه الدراسة إلى تدريج اختبار القدرات المعرفية (البطارية التمهيدية) باستخدام نموذج راش أحادي المعلم, إضافة إلى عمل المعايير المختلفة التي تفسر القدرات المختلفة للأفراد و قد تم تطبيق الاختبار على عينة من أطفال رياض الأطفال و تلاميذ الصف الأول و ال ثاني من مدارس محافظة اللاذقية بلغ عددها (1081) تلميذاً و تلميذة و استخدم برنامج الspss و برنامج الwinsteps لإجراء المعالجات الإحصائية اللازمة وفقاً لنموذج راش, و توصلت نتائج الدراسة إلى حذف (38) بنداً من بنود اختبار القدرات المعرفية ليبلغ عدد بنود الاختبار بعد تدريجه باستخدام نموذج راش (172), و إلى التحقق من صدق و ثبات هذا الاختبار بعد تدريجه, و إلى عمل المعايير المختلفة من رتب مئينية , و درجات تائية, و نسب ذكاء انحرافية مقابلة للتقديرات المختلفة للأفراد.