بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
تمَ في هذا العمل دراسة تأثير التفاعلات المتبادلة ما بين الغليونات من المرتبة على الضغط و المخطط الطوري لبلازما كوارك – غليون حيث دُرسَ كل منهما كتابع لدرجة الحرارة و الكمون الكيميائي، و ذلك بفرض أن البلازما تتكون من نوعين فقط من الكواركات ( الكوارك ا لعلوي –الكوارك السفلي ) عديمة الكتلة و ذات تأثير متبادل فيما بينها. اسُتخدمَ في هذه الدراسة نموذج الحجرة حيث افترضنا أن كل من ثابت الترابط بين الجسيمات و ثابت الحجرة عبارة عن مقادير ثابتة و مستقلة عن درجة الحرارة و الكمون الكيميائي. تمَ التوصل من خلال هذه الدراسة إلى أن التأثيرات المتبادلة ما بين الغليونات من المرتبة لها إسهامٌ سلبي على ضغط البلازما، أي أنها تتسبب ببقاء الكواركات في طور الحصر و بالتالي زيادة درجة الحراة الحرجة التي يحدث عندها التحول من الطور الهادروني إلى طور بلازما كوارك غليون. تبين لنا أن هذه النتائج تتعلق بشكل أساسي بالقيم المستخدمة لكل من ثابت الترابط بين الجسيمات و ثابت الحجرة.
تم من خلال هذا العمل دراسة تأثير القوة الدافعة ذات المفاعيل الحقلية البطيئة على تخامد لانداو لموجة الإلكترون في بلازما كمية كثيفة، باستخدام معادلة الحركة شبه الكمية، بعد أخذ التصحيحات الناجمة عن كلٍ من التأثيرات الكمية و القوة الدافعة ذات المفاعيل ال حقلية البطيئة بالحسبان، نظراً لأهميتهما في دراسة انعكاس الموجة داخل الفجوة الطاقية، و بعض الخواص الفيزيائية للبلازما، و من ثم مقارنة هذه النتائج مع ما توصل إليه أخرون في هذا المجال.
تم في هذا البحث دراسة خصائص أمواج السوليتون المغنيتوصوتية في بلازما كوانتية فائقة الكثافة مكونة من أيونات و بوزيترونات، و إلكترونات، بعد أخذ التأثيرات الكوانتية للإلكترونات و البوزيترونات بالحسبان، نظراً لطبيعتها الفيرميونية و تأثيرات الحيود الكوانتي و ذلك بإدخال كمون بوم (Bohm) الكوانتي في معادلتي الحركة اللاخطيتين للإلكترونات و البوزيترونات. تمت دراسة أمواج السوليتون ذات السعات الصغيرة باستخدام طريقة الاضطراب المختزلة للحصول على معادلة كورتيڤيك–دي ڤريس (Korteweg- de Vries)(KdV). و من ثم مقارنة حلول الموجة السوليتونية التي حصلنا عليها مع الحلول في المراجع ذات الصلة.
تم في هذا البحث حل المعادلة الحركية شبه الكمومية لـلانداو - سيلين عند استخدام التأثير المتبادل بين أشباه الجسيمات في بلازما فيرمي الواقعة تحت تأثير حقل مغنطيسي خارجي، و من ثم الحصول على نتائج أكثر دقة لبعض الخواص كالناقلية و معامل العازلية، نظراً لأه ميتهما في دراسة خواص البلازما بتابعية بارامترات لانداو ، و بعدئذ تمت مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها مع نتائج طرق أخرى لتعيين هذين المعاملين.
تم في هذا البحث دراسة موجة الكثافة لسائل فيرمي بالاعتماد على فرضيات لانداو، كما تم حل المعادلة الحركية بتقريب زمن الاسترخاء عند تحقق الشرط اللاتصادمي ، و ذلك بنشر تابع الكثافة الجسيمية من المرتبة ، إضافة لذلك حسبت أنماط الصوت الصفري و معدل التخامد عن د درجات الحرارة المنخفضة . نوقشت النتائج التي تم التوصل إليها و قورنت مع النتائج التجريبية و النظرية المتوفرة في هذا المجال.
تم في هذا البحث حساب المركبة العرضية للتشوهات الطاقية في الصيغ الموجية المرونية لسائل كوانتي و ذلك في إطار نظرية لانداو في سائل فيرمي، آخذين بعين الاعتبار تأثير المركبة العرضية للاضطراب الخارجي المطبق على الجملة، حيث تم حساب كثافة التيار المرتبطة بهذ ه المركبة إضافةً إلى حساب تنسور الضغط في هذه الحالة. أثناء دراستنا تم اعتبار درجة الحرارة منخفضة بشكل كبير بحيث تتحقق من أجلها المتراجحة حيث تمثل درجة حرارة فيرمي (Fermi Temperature). تم مقارنة استجابة السائل للمركبة العرضية للكمون الخارجي المطبق، مع استجابته للمركبة الطولية لهذا الاضطراب عند نفس الشروط، من خلال دراسة تابعية أنماط القص العرضية و الطولية (التي تعبر عن هاتين الاستجابتين) لتردد و متجهة الموجة للاضطراب المطبق. تبين لنا أن هاتين الاستجابتين مختلفتان في الحالة العامة و لكنهما تصبحان متساويتين في الحالة الخاصة ، حيث تمثل السرعة على سطح فيرمي. و التي من أجلها تصبح فرضيات النموذج اللزوجي صحيحة.
تم في هذه الدراسة إدخال تابع التأثير المتبادل لأشباه الجسيمات إلى صيغة الطاقة في المعادلة الحركية للبلازما الكمية، إذ يمكن استخدام نموذج جديد كهذا لدراسة أشباه الجسيمات في بلازما فيرمي الكمية التي تحتوي بالأساس على حد كمي و الموافقة لجهد بوم، عندما ي كون متوسط المسافة الفاصلة بين أشباه جسيمات السائل البلازمي من مرتبة طول الموجة الحرارية لــ دوبروي. تم التعبير عن تابع التأثير المتبادل بين أشباه الجسيمات، باستخدام توابع كروية في فراغ ثلاثي الأبعاد بمعاملات النشر للانداو من أجل (l=0 ,1,2 )، و باستخدام هكذا تمثيل تم الحصول على عبارات التبدد للأمواج البنيوية و طيف طاقتها في حالة التوازن الموضعي. يعد استخدام بارامترات لانداو في هذه الدراسة جديداً مقارنة مع الدراسات الأخرى في هذا المجالالذي يمكن من خلاله الحصول على عبارات تبدد أكثر شمولية و دقة مع طيف طاقة جديد غير معروف من قبل في بلازما فيرمي الكمية.