بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
نفذت هذه الدراسة في مركز البحوث العلمية الزراعية بحماه خلال الموسمين الزراعيين 2013 و 2014 حيث تم في الموسم الأول التهجين بين ثمانية طرز وراثية من القمح الطري (Triticumaestivum) بطريقة التهجين نصف التبادلي . زرعت هجن الجيل الأول F1 المتحصل عليها و ا لتي بلغت (28) هجيناً في الموسم الثاني مع آبائها وفق تصميم القطاعات العشوائية الكاملة (RCBD) و بواقع ثلاثة مكررات لدراسة القدرة العامة و الخاصة على التوافق و قوة الهجين للصفات المكونة للغلة الحبية (عدد السنابل / نبات – عدد الحبوب / سنبلة – وزن الألف حبة – الغلة الحبية ) . أظهرت النتائج سيطرة الفعل المورثي التراكمي في صفتي عدد الحبوب / سنبلة و وزن الألف حبة في حين سيطر النمط المورثي اللاتراكمي على توريث صفات عدد السنابل /نبات و الغلة الحبية للنبات . و تم تحديد عدد من الآباء (بحوث 4- دوما 44828- أكساد 1115- جولان 2) التي تتمتع بقدرة عامة على التوافق. كما تم الحصول على العديد من الهجن ذات قدرة خاصة موجبة على التوافق ناتجة عن آباء ذات قدرة عامة ايجابية على التوافق و حاملة لقوة الهجين و أهم هذه الهجن:(جولان2×شام10) (أكساد1115×دوما4) (دوما2×أكساد1115) (دوما44828×جولان2) (دوما2×جولان2). و تم الحصول على هجن حاملة لقوة الهجين بالنسبة للأب الأعلى : (دوما44828×جولان2) (بحوث6×دوما4) (دوما44828×شام10) (دوما2×أكساد1115) للصفات عدد السنابل/نبات – عدد الحبوب/سنبلة – وزن 1000حبة – الغلة حبية/نبات على التوالي.
تمَّت دراسة استجابة صنف الشعير فرات9 (ثنائي الصف) لجرعات متباينة من أشعة غاما (rays γ) (10,15,20 كيلو راد)، بهدف تقييم و توصيف الصفات الكمية و النوعية، و تحديد و حساب نسبة التغيرات الكلية و النسبية، و تحديد أفضل الجرعات المستخدمة من أشعة غاما، و دراس ة علاقات الارتباط بين الصفات المدروسة في الجيل الثاني.
نفِّذ التهجين نصف التبادلي بين ستة طرز وراثية متنوعة من الشعير في محطة بحوث قرحتا التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في الموسـمين الـزراعيين (2010/2011) و (2011/2012) بهدف تقدير قوة الهجين و درجة السيادة و معاملي الارتباط المظهري و المرور لعدد مـن الـصفات (عـدد السنابل في النبات، عدد الحبوب/النبات، عـدد الحبـوب/ الـسنبلة، الغلـة الحيويـة/ النبـات، و الغلـة الحبية/النبات). إذ تراوحت قيم قوة الهجين لصفة الغلة الحبيـة مـن 52.89) %-6303-S×6669-T( (L-6711×S-6689) %-49.94 ـن وم)، Arabi abiad mohsan×S-6689) %16.99 إلــى إلى35.1) %- 6689-S × mohsan abiad Arabi (قياساً لمتوسط الأبـوين و الأب الأفـضل علـى الترتيب. و تراوحت قيم درجة السيادة من 14.1 لصفة عدد السنابل في النبات إلـى 50.3 لـصفة الغلـة الحيوية، مما يبين سيطرة الفعل المورثي اللاتراكمي على سلوك جميع الصفات المدروسة. ارتبطت صفة الغلة الحبية ارتباطاً إيجابياً ومعنوياً مع كل من صفات عدد السنابل في النبات ( 289.0 ،(وعدد الحبـوب في النبات (832.0 ،( وعدد الحبوب في السنبلة (587.0 ،(و الغلة الحيوية (708.0 ،(و أشارت نتائج تحليل المسار أن صفة عدد الحبوب في النبات كانت أكثر الصفات مساهمةً في تباين الغلّة.
أُجريت الدراسة في محطة بحوث قرحتا التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعيـة (GCSAR) في ريف دمشق خلال الموسمين الزراعيين 2009-2010 و 2010-2011 بهدف دراسة طبيعـة الفعـل الوراثي للغلة الحبية و مكوناتها. زرعت التجربة في ثلاثة مكررات.استخدم فيها هج ين من القمح القاسـي هو: شام5×أزغار1 .أظهرت مقارنة متوسطات الصفات المدروسة للطرز الأبوية المستخدمة في برنـامج التهجين امتلاكها قدراً كافياً من التباين في معظم الصفات المدروسة، ما يؤهلهـا للـدخول فـي بـرامج التهجين و العمل عبر انعزالات الهجين الفردي الناتج عنها بغية إحراز تقدم وراثـي ملمـوس فـي تلـك الصفات. و بينت نتائج تحليل التباين وجود فروق معنوية بين عشائر الهجين لكل الـصفات المدروسـة. و حقق الفعل الوراثي التفوقي من النمط سيادي× سيادي (l) القيمة الأعلى في الهجين من حيث الأهميـة في التحكم بوراثة الصفات المدروسة كافة. و استنتج بأن الانتخاب في الأجيال المتأخرة لأغلـب الـصفات المدروسة يكون أكثر فعاليةً من الانتخاب في الأجيال المبكرة.
ُأجريت الدراسة في محطة بحوث قرحتا التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية فـي دمـشق، سورية خلال الموسمين الزراعيين 2009 -2010 و 2010 -2011 ،زرعت في تجربة بتصميم القطاعات الكاملة العشوائية (RCBD) في ثلاثة مكررات بهدف تقييم متوسط عدد السنابل في النبـات (PL/SP)، و متوسط عدد الحبوب في السنبلة (SP/GR) و متوسط وزن الألف حبة (TKW) و الغلة الحبية/النبـات (P/GY) ، و دراسة بعض المؤشرات الوراثية: كدرجة التوريـث بـالمعنى الواسـع (BSH) و الـضيق (NSH) و مقدار التقدم الوراثي المتوقع (GA) للغلة و مكوناتها. حصل على حبـوب العـشائر الخمـسة لثلاثة هجن منتخبة من القمح القاسي ناتجة عن التهجين بطريقة التهجين نصف التبادلي بين خمسة آباء. أظهرت نتائج تحليل التباين وجود فرق معنوي بين عشائر كل هجـين للـصفات المدروسـة كافـة، و راوحت قيمة درجة التوريث بالمعنى الواسع بين العاليـة و المعتدلـة لكـل مـن عـدد الـسنابل فـي النبات (PL/SP)، و عدد الحبوب في السنبلة (SP/GR) ، و وزن الألف حبة (TKW)، و الغلـة الحبيـة/ ،73 ،73) ،(85 ،60 ،74) ،(80 ،38 ،38) ،(40،57 ،75): التـوالي علـى و بلغـت (GY/P) النبات 71). إذ لوحظ سيطرة الفعل التراكمي للمورثات على معظم الصفات، ما يشير إلى الحاجة لدورات انتخابية أقل لتحسين تلك الصفات.
نفذت الدراسة في محطة بحوث قرحتا التابعة للهيئة العامـة للبحـوث العلميـة الزراعيـة، خـلال الموسمين الزراعيين (2010-2011) و (2011-2012) بهدف دراسة علاقات الارتباط المظهـري بـين الصفات، و تحليل معامل المسار للوقوف على أكثر الصفات ارتباطاً، و مساهمة في الغلة الحبية.
نِّفذ التهجين نصف التبادلي بين ستة طرز وراثية من الشعير في محطة بحوث قرحتا التابعة للهيئـة العامة للبحوث العلمية الزراعية في الموسمين الـزراعيين (2010/2011) و (2011/2012) بهـدف تقدير القدرة العامة و الخاصة على التوافق، و قوة الهجين لصفات ارتفـاع ال نبـات، الغلـة الحبيـة فـي النبات، عدد السنابل في النبات، عدد الحبوب في السنبلة، و وزن الألف حبة.
نفذت الدراسة بالتعاون بين كلية الزراعة في جامعة دمشق و الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعيـة (GCSAR) في محطة قرحتا لبحوث المحاصيل الزراعية خلال الموسـمين الـزراعيين 2010-2011 و 2011-2012 ، إذْ قيمت أربعة هجن من القمح القاسـي (دومـا1 × سـوادي) و (ب حـوث9 × Q88) و (شام7 × Q130) و (حوراني × Q131) لتقدير درجة التوريث، و التقـدم الـوراثي، و قـوة الهجـين، و التدهور الوراثي المصاحب للتربية الداخلية، لصفات وزن الألف حبة، و الغلة الحبية في النبات، و نـسبة البروتين، و كمية الغلوتين. أظهر تحليل التباين اختلافات معنوية عالية بين الطرز الوراثيـة المدروسـة، و أظهرت الهجن كلّها قوة هجين عالية المعنوية على مستوى متوسط الأبـوين، و الأب الأفـضل لـصفات نسبة البروتين و كمية الغلوتين. أعطت درجة التوريث قيماً منخفضةً في صفة نسبة البـروتين (23-69 %) و متوسطة في صفة الغلة الحبية (38-70%) و عالية في صفة وزن الألـف حبـة (62-81%) إذْ رافق درجة التوريث المرتفعة تقدماً وراثياً مرتفعاً في صفة وزن الألف حبـة، و رافـق درجـة التوريـث المنخفضة التقدم الوراثي المنخفض لصفات: الغلة الحبية و نسبة البروتين و كمية الغلـوتين، حيـث كـان المقدار الأكبر لدرجة التوريث مرتبطاً مع التقدم الوراثي الأعلى لبعض الصفات في هذه الدراسة، علماً أن الفعل المورثي التراكمي هو السائد و هذا يعبر أن الانتخاب يجب أن يقود إلى تطور وراثـي أسـرع فـي المادة الوراثية. و استنتج أن هذه الصفات تستحق الاهتمام الأكبر في المستقبل في برامج تربية النبات من أجل الحصول على أفضل الطرز الوراثية.
أُجريت الدراسة في محطة بحوث واحد أيار التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في دمشق، خلال الموسمين 2011 و 2012 ، بهدف دراسة طبيعة الفعل المورث و درجة التوريـث و معـاملي التبـاين المظهري و الوراثي و التقدم الوراثي لهجينين من فول الصويا. زرعت العشائر النباتية الخمس لكل هجـين (P1 ،P2 ،F1 ،F2 ،F3) في تجربة بتصميم القطاعات الكاملة العشوائية في ثلاثة مكررات بهدف تقييمهـا بالنسبة لصفات: نسبة الزيت و نسبة البروتين و الغلة البذرية. و قد أظهرت نتائج تحليـل التبـاين وجـود فروق معنوية (p > 05.0) بين عشائر كل هجين لكل الصفات المدروسة. و حقق الهجين الثـاني أعلـى قيمة لدرجة التوريث بالمعنيين الواسع و الضيق (66 % 44 %) لمحتوى البروتين. و في صفة غلة النبـات الفردي بلغت أعلى قيم للتباين المظهري و الوراثي (03.18 ،30.17) على الترتيب في الهجـين الثـاني، و حقق الهجين الثاني أعلى قيمة لدرجة التقدم الوراثي المتوقع بالانتخاب 09.11 % أخذ الفعل المورث التفوقي من النمط سيادي × سيادي (l) القيمة الأعلى في معظم الهجن مـن حيـث الأهمية في التحكم بوراثة الصفات المدروسة كلها في كلا الهجينين، ما يشير إلى أهميـة الانتخـاب فـي الأجيال الانعزالية المتأخرة لتحسين هذه الصفات، و هذا ما أكدته قيم معامل التوريث العالية التي ترافقـت مع تقدم وراثي متوسط و منخفض في الهجينين.
أجريت الدراسة في محطة بحوث قرحتا التابعة للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية فـي دمـشق، سورية خلال المواسم الزراعية 2009-2010 و 2010- 2011 بهدف دراسـة طبيعـة الفعـل الـوراثي و درجة السيادة، و قوة الهجين و مقدار الانخفاض في التربية الداخلية. حصل ع لى حبوب العشائر الخمـسة لهجينين (شام×5أزغار1 ، بحوث×5 جدارة2) انتخبا و نتجا عن التهجين بين أربعة آبـاء وزرعـت فـي تجربة بتصميم القطاعات كاملة العشوائية في ثلاثة مكررات بهدف تقييمها من حيث ارتفاع النبات (PH)، و عدد الحبوب/ سنبلة (GRSP) ، و مساحة ورقة العمل (FLA) ، و وزن الألـف حبـة (TKY) ، و الغلـة الحبية (GYP) . أظهرت نتائج تحليل التباين وجود فرق معنوي (p > 05.0) بين عـشائر كـل هجـين للصفات المدروسة كلها، و كانت قيم قوة الهجين موجبة و معنوية قياساً إلى متوسط الأبوين و الأب الأفـضل فـي (% 7.53،3.05) (TKY) ،%(9.66 ،27.49) (GRSP) ، %(1.62 ،5.82) (PH) صفات عدا ما الهجين الأول. و صفة (GYP) (46.82،63.96 %) في الهجين الثاني. كانت درجة السيادة أكبر مـن +1 لجميع الصفات المدروسة باستثناء صفة (PH) في الهجين الثاني (-23.2) ، ما يشير إلـى أن الـسيادة الفائقة تتجه نحو الأب المنخفض في هذه الصفة، و نحو الأب الأعلى في باقي الصفات. كما بينت النتـائج وجود تدهور معنوي في الهجين الأول لكل الصفات مـا عـدا صـفتي (GRSP) (33.10) ، و (TKY) (23.15) ، و تدهور غير معنوي في الهجين الثاني باسـتثناء صـفة (GRSP) (46.25) فـي الهجـين الثاني. حدد الفعل الوراثي التفوقي من النمط سيادي×سيادي (l) القيمة العليا في الهجينـين مـن حيـث الأهمية في التحكم بوراثة كافة الصفات المدروسة. ما يؤكد أن الانتخاب في الأجيـال المتـأخرة لأغلـب الصفات المدروسة يكون أكثر فعالية من الانتخاب في الأجيال المبكرة.
سجل دخول لتتمكن من متابعة معايير البحث التي قمت باختيارها