بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف البحث: درسنا في بحثنا هذا تغيرات الكثافة العظمية الشعاعية للطعوم العظمية الذقنية المطبقة بطريقة الحلقة و ذلك بدءا من التطعيم و خلال 18 شهرا بعده و تأثير تجاور الطعوم الحلقية مع الأسنان على هذه التغيرات.
يبدأ الجيب الفكي بالهبوط عند قلع الأسنان العلوية الخلفية مما يستدعي إجراء رفع لقاع الجيب الفكي عند التخطيط لزرع الأسنان في هذه المنطقة و من أكثر الاختلاطات حدوثا عند رفع الجيب هو انثقاب الغشاء المبطن للجيب الفكي، إذ تتراوح نسبة حدوثه بين 5,5 – 56.16 %. تعتبر طريقة البالون آمنة و فعالة و هي تستطب بشكل خاص في حالات الفقد السني العلوي الخلفي الصغير (1-2 ) سن. يعتمد مبدأ هذه الطريقة على ضخ سائل ( السالين عادة ) ضمن البالون مما يؤدي لرفع قاع الجيب الفكي بشكل مستمر و بطيء. هَدَف البحث إلى تقييم الزيادة في ارتفاع العظم عند رفع الجيب الفكي بطريقة البالون عند وجود أسنان مجاورة لمنطقة الفقد و مقدار الزيادة في ارتفاع العظم عند عدم وجود أسنان مجاورة لمنطقة الفقد. تم في هذا البحث تطبيق تقنية البالون في رفع الجيب الفكي على 30 حالة رفع جيب فكي عند 27 مريضاً لديهم درد علوي خلفي و بحاجة لإجراء عملية رفع جيب فكي من أجل الزرع. تم تقسيم المرضى لمجموعتين الأولى ضمت 15 حالة رفع جيب بالبالون مع وجود أسنان مجاورة و الثانية ضمت 15 حالة رفع جيب بالبالون بدون وجود أسنان مجاورة. تتم متابعة المرضى في 5 فترات زمنية بعد العمل الجراحي بالصور الشعاعية بطريقة التصوير السني المخروطي CBCT (بعد العمل مباشرة, بعد 3 شهور, بعد 6 أشهر, بعد 9 أشهر, بعد سنة واحدة ) . استنتج البحث أنه عند مستوى الثقة R = 95% لا توجد فروق دالة إحصائيا في مقدار الزيادة في ارتفاع العظم عند وجود أسنان مجاورة لمنطقة الفقد وعدم وجود أسنان مجاورة لمنطقة الفقد . أوصى البحث باستخدام طريقة رفع قاع الجيب الفكي بالبالون عند وجود أسنان مجاورة لمنطقة الفقد وعدم وجود أسنان مجاورة لمنطقة الفقد.
يمكن أن تحدث الحالات الإسعافية خلال ممارسة طب الأسنان، و لذلك يجب أن يكون طبيب الأسنان جاهزاً لتمييز تلك الحالات و تشخيصها و تدبيرها. هدفت هذه الدراسة إلى تقييم حدوث الحلات الإسعافية في عيادات طب الأسنان في دمشق و الطريقة التي يستخدمها الأطباء للحصول على القصة المرضية.
يمكن أن تحدث الحالات الإسعافية في أي وقت و أي مكان و مع أي شخص. يمكن أن يزداد حدوث هذه الحالات في العيادة السنية بسبب زيادة الجهود و الضغوط النفسية. هدفتْ هذه الدراسة إلى معرفة مدى اهتمام أطباء الأسنان بجاهزية العيادة السنية لتدبير مثل هذه لحالات.
أجري البحث على 480 مريضاً, تتراوح أعمارهم بين 20 -40 سنة و يتمتعون بصفات خاصة و لدى كل مريض سنان متناظران بحاجة للقلع. و قد قسمت عينة البحث إلـى مجمـوعتين: 260 ذكوراً و 220 إناثاً. و في كلتا المجموعتين تم تقسيم الأسنان حسب, موقع السن علـوي أو سفلي , أمامي أو خلفي على أن يكون القلع متناظراً و بحيث نطبـق فـي سـنخ السـن المقلوع السوكيتول و لا نضع في سنخ السن المقلوع المناظر أي مادة, و يشاهد المـريض بعد 24-36 – 48-72 ساعة , و يستدل على حدوث التهاب السنخ الجاف من خلال الأعراض و العلامات التي تدون على استمارة خاصة و تنقل للحاسب لتتّم دراستها.