بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
البحث يهدف إلى دراسة أسباب انغمار الطبقات النفطية المنتجة بالماء أو الغاز، و ذكر طرق تلافي انغمار الطبقات المنتجة بالماء أو الغاز، و تشكل المخاريط المائية أو الغازية و آليات التحكم الرياضي بها ، ثم التطرق إلى أنواع و طرق عزل المياه الطبقية (المخار يط المائية) بالحقول السورية نموذج الدراسة (حقول الرميلان و الجبسة).
أغلقت و هجرت العديد من المكامن النفطية المنتجة حول العالم بسبب عدم التقييم المناسب و الدقيق لها . و كمثال : في بدايات عمليات تفسير معطيات القياسات الجيوفيزيائية، كان السلوك الشائع هو اعتبار الطبقات المشبعة بالماء بنسبة تزيد عن %50 طبقاتٍ غير اقتصا دية، لكن و مع التطور الحاصل في القياسات الجيوفيزيائية، فقد تم التوصل إلى أن بعض تلك الطبقات غير المنتجة نظرياً هي في الحقيقة طبقات ذات إنتاجيةٍ عاليةٍ ، و ذلك استناداً إلى توزع الفراغ المسامي و الموائع في التشكيلة و قابلية حركيتها و انتاجها .
نظرا للمعالجة الواسعة و السريعة التي يقدمها برنامج petrel فقد اعتمدنا عليه في بناء موديل ستاتيكي ثلاثي الأبعاد للمنطقة المدروسة (حقل الصبان تشكيلتي الرطبة و الملوسا) باستخدام معطيات خاصة بالآبار المدروسة (احداثيات الآبار و القياسات الجيوفزيائية ا لبئرية و المعطيات السيزمية المفسرة) و ذلك لتعميق الفهم الجيولوجي و الخزني لهذه التشكيلات لاستكمال الدراسة الخزنية في دراسة لاحقة.
تتلخص فكرة هذا البحث حول دراسة تغير معامل التوصيل الحراري لمزيج من البيتون مع الياف الصوف السورية بنسب وزنية مقدارها 0.5%, 1%, 2%, 4% بهدف تخفيض معدل الضياعات الحرارية للأبنية.
تم في هذا البحث دراسة أداء رؤوس الحفر ذات التروس المخروطية من خلال تطبيق نموذج رياضي يعطي تحليلا للمؤشرات المؤثرة على عمله و فعاليته (معدل الاختراق) , بحيث يمكننا تغيير هذه المؤشرات ضمن حدود عمل هذا الرأس مما ينعكس بشكل ايجابي على أدائه و فعاليته و ما يترتب عليه من تقليل زمن انجاز المرحلة التي يجتازها, و توفير الكلفة المصروفة على حفرها و ذلك في أحد الحقول السورية متمثلا بشركة ديرالزور للنفط ...
إن أغلب البوليميرات المعروفة تعتبر مواد عازلة كهربائياً, إلا أن هناك بعض البوليميرات الناقلة بطبيعتها, و لكنها تفتقر لقابلية المعالجة, و الاستفادة من الخصائص الميكانيكية و الكهربائية محدود. و الطريقة المستخدمة لحل هذه المشكلة هي بإضافة خيط مستمر نا قل داخل الخيط المستمر البوليميري, و التي يمكن أن تدمج مباشرة ضمن النسيج, أو أن تنسج. و لذلك قمنا بتصنيع جهاز قادر على إنتاج هذا النوع من الخيوط الناقلة و الذي يعتمد على تقنية الغزل المنصهر و لكن بغياب الضغط المطبق و اللازم لدفع المادة البوليميرية عبر قالب البثق, فقد تم الحصول على عينات من خيوط نحاسية مطلية بمادة عازلة (البولي اتيلين المنخفض الكثافة).
تم في هذا البحث دراسة أثر اضافة كل من الجيلاتين و البكتين و النشاء (بنسبة 0.5% لكل منها) و الكاراغينات بنسبة 0.2 % على جودة اللبن الرائب المعامل ميكانيكياً. اعتمدت الدراسة على مقارنة نتائج العديد من التقنيات كقياس المزوجة و قياس قوة الاختراق للخثر ة، إضافة لقياس كمية المصل المنفصل و الاختبارات الحسية.
قمنا في هذا البحث بدراسة دور نظام إدارة السلامة و الصحة المينية المطبق في الشركة قيد الدراسة في الإقلال من النفقات بهدف تحسين أداء الشركة بشكل عام. حيث قمنا بدراسة ميدانية في الشركة العامة لصناعة الصوف و السجاد في حماة و الذي تم فيها استبيان عينة عشوائية من العاملين و يراعى فيها خصائص فئات العاملين.