بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
استعرضنا في هذا العمل بعض أهم أساليب التنبؤ بالمتسلسلات الزمنية وهي تحليل المتسلسلات الزمنية إلى مركباتها الأساسية (اتجاه عام، موسمية، دورية، عشوائية)، طرائق التمهيد الأسي، نماذج الانحدار الذاتي والمتوسطات المتحركة التكاملية، ثم استعرضنا عدة طرائق هج ينة للتنبؤ، ثم قدمنا طريقة جديدة مقترحة للتنبؤ تعتمد على دمج طريقتي التمهيد الأسي و بوكس-جنكينز وذلك وفق المتوسط الموزون بقيم معايير متوسط الأخطاء المطلق النسبي MAPE لكلا الطريقتين، وطبقنا الطرائق السابقة على ثلاث متسلسلات زمنية موسمية، الأولى متسلسلة درجات الحرارة الجافة ساعياُ في مدينة حلب وذلك في شهر آب للعام 2011 أي طول الدورة الموسمية s=24، والثانية متسلسلة كمية إنتاج الحليب شهرياً في استراليا مقاسة بالرطل لكل بقرة وذلك من شهر كانون الثاني عام 1962 ولغاية شهر كانون الأول عام 1975 أي طول الدورة الموسمية s=12، أما الثالثة متسلسلة كمية الكهرباء المنتجة في استراليا فصلياً وذلك في الفترة الممتدة من آذار 1956 ولغاية أيلول للعام 1994 أي طول الدورة الموسمية s=4، وقارننا النتائج التي توصلنا إليها فكانت أفضل طريقة للتنبؤ هي الطريقة المقترحة.
يهدف البحث لدراسة تأثير التجارة الإلكترونية على عناصر نظم المعلومات المحاسبية المطبقة في البنوك التجارية الأردنية, و قد تم ذلك من خلال استبانة أجابت عليها عينة من المشاركين في هذه البنوك.
تفاعلا مع الظروف المحيطة بالموارد البشرية, و ما لحق بها من تطورات متسارعة, نتيجة دخول متغير تكنولوجيا المعلومات, و ما أفرزه من تبعات... أثرت على كافة مناحي الحياة, و من بينها التنمية البشرية, حيث ساهمت التكنولوجيا في تنمية هذه الموارد بشكل يتوافق مع متطلبات البلد المعني من جهة, و كذلك المنشأة من جهة أخرى....
قمنا من خلال هذا البحث بدراسة و اختبار تأثير مجموعة من العوامل التي تحد من إمكانية التوسع في التوزيع الألكتروني للخدمات في المصرف التجاري السوري, و قد تم استخدام اختبار T.Test لإثبات صحة فرضيات الدراسة, و قياس مستوى الثبات باستخدام مقياس ( ألفا - كرونباخ ).
يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على واقع التعليم في سورية باعتباره ركنا أساسيا من اركان التنمية البشرية, و الاهتمام به يعني تسريع الخطى من أجل تحقيقها, و تناول البحث دراسة و اقع التعليم و الإنفاق عليه , و مدى تطور مؤشراته الكمية و النوعية على كافة المستويات, و أهم التحديات التي تواجهه.
يتناول البحث دراسة مفهوم كل من المصارف الربوية التي تشمل المصارف التجارية و المصارف الأخرى التي ترتكز معظم أعمالها على الفائدة (الربا) كالمصارف الصناعية و الزراعية و العقارية و التي نجم عن التعامل بها أزمات مالية محلية و دولية, و المصارف اللاربوية ال تي ترفض التعامل بالربا و تشجع المشاركة في استثمار المال و الجهد الإنساني بجميع الوسائل.
سنتطرق في هذا البحث إلى الإفصاحات المتعلقة بمخاطر الائتمان و السوق و التشغيل الواردة في المعيار الإسلامي, لما لها من دور في تعزيز الشفافية و إتاحة المعلومات لجميع الأطراف ذوي العلاقة بالمصرف.
هدفت هذه الدراسة إلى بيان دور و مكانة المدقق الخارجي للقوائم المالية كمتطلب لتأمين كفاءة اسواق راس المال و استقرارها باعتبار ان المدقق الخارجي يقوم بمرتجعة حسابات و نتائج أعمال الشركات المدرجة في اسواق رأس المال و مركزها المالي و إبداء الرأي حول عدال ة و صدق المعلومات المحتواة في التقارير المالية لتلك الشركات و مدى امتثالها مع معايير المحاسبة و التدقيق الدولية.
مصادر الاختصاص متعددة و لا تنحصر بمصدر واحد و هو التشريع و إنما يوجد مصادر أخرى للاختصاص تكمن في القضاء و هي تسمى بالمصادر المباشرة علما بأن التشريع قد يسمح بممارسة الاختصاص من قبل شخص غير الذي عينه المشرع و هذه المصادر تسمى بالمصادر غير المباشرة لممارسة الاختصاصات الوظيفية.
يجب ألا يؤدي الاحترام المطلق لمبدأ الشرعية إلى تعريض الدولة و المجتمع لخط الانهيار في حال تعرضها لظروف استثنائية طارئة. سأتبع في هذا البحث الأسلوب التحليلي المقارن بين الأنظمة المتعددة في كل من فرنسا و مصر و سوريا.