بحث متقدم
ترتيب حسب
فلترة حسب
هدف هذا البحث إلى تحديد دور كل من التسميد المعدني (N.P.K) و العضوي (زرق الدجاج, زبل الأبقار, زرق الدجاج مع زبل الأبقار) في النمو الخضري و الإزهار لنبات الزينيا (Zinnia elegans), إضافةً لإمكانية الاعتماد على هذه الأسمدة العضوية في تأمين المواد الغذائي ة اللازمة للنبات بهدف الحد من التسميد المعدني. أظهرت النتائج أن استخدام التسميد المعدني 30,20,20 :NPK) غ/م2) أو التسميد بزرق الدجاج (2 كغ/م2) أسهم بشكل إيجابي في النمو الخضري (طول النبات, متوسط عدد التفرعات و متوسط عدد الأوراق على النبات) إضافةً للأثر الإيجابي في تشكل الأزهار و تطورها (التبكير في الإزهار, عدد الأزهار على النبات و حجم الأزهار) و في نسبة المادة الجافة سواء في المجموع الخضري أم الزهري. كما أشارت النتائج إلى أن النباتات المسمدة بالـ NPK أو بزرق الدواجن قد حققت إنتاجاً أكبر من الأزهار و عائداً اقتصادياً أعلى قياساً بمعاملة الشاهد و بمعاملة السماد العضوي البقري.
أجريت تجربة البحث في جامعة كاليفورنيا – ديفس، الزراعة و الموارد الطبيعية – مركز كيرنيي الزراعي الإرشادي التعاوني KAC و يقع هذا المركز في منطقة بارلير (كاليفورنيا). بدأ البحث في اليوم الأول من شهر تشرين الثاني عام 2001 م و امتد حتى نهاية شهر شباط من عام 2002 م. و قد أجري هذا البحث باستخدام صنفين من الفستق الحلبي تابعين للنوع Pistacia vera و هما الصنف المؤنث كيرمان Kerman و ملقحه بيترز Peters اللذان تم تطعيمهما على الأصل 1 UCB.